ستروين Aircross الاختبارية تتمتع بقسمات دائرية وخطوط انسيابية والكثير من العناصر العملية مثل عناصر التصادم المصنوعة من الألومنيوم

ستروين تقدم اختبارية للأراضي الوعرة في شنغهاي

تعتزم شركة ستروين كشف النقاب عن سيارتها الاختبارية Aircross المخصصة للأراضي الوعرة خلال مشاركتها ضمن فعاليات معرض شنغهاي الدولي للسيارات في الفترة من22 وحتى 29 نيسان/أبريل الجاري.

وأوضحت الشركة الفرنسية أن السيارة الاختبارية، التي تنتمي لفئة السيارات الرياضية متعددة الأغراض SUV، تأتي بطول 4.58 متر، وتتخلى عن الخطوط التصميمية الحادة ليحل محلها القسمات الدائرية والخطوط الانسيابية والكثير من العناصر العملية، مثل عناصر التصادم المصنوعة من الألومنيوم.

وأشارت الشركة التابعة لمجموعة بيجو ستروين إلى أن اختباريتها الجديدة تستوحي فكرة وسائد منع التصادم أثناء صف السيارة من شقيقتها Cactus، كما تتولى فتحات الهواء بها تحسين خصائص أيروديناميكية السيارة. وأظهرت الشركة الشركة الفرنسية أيضاً قدراتها الإبداعية في مقصورة السيارة؛ فبالنظر خلال أبواب السيارة، التي يتم فتحها بشكل متقابل والتي تتخلى عن العمود الأوسط B، يمكن رؤية العديد من مواضع الحفظ وأربعة مقاعد ومقصورة قيادة رقمية تضم شاشة قياس 12 بوصة قابلة للسحب ومخصصة للراكب الأمامي.

وتعتمد السيارة الاختبارية على نظام دفع هجين Plug-in يتألف من محرك بنزين تربو رباعي الأسطوانات سعة 1.6 لتر وبقوة 165 كيلووات/218 حصان ومحرك آخر كهربائي بقوة 70 كيلووات/95 حصان، يتم نقل قوتهما إلى المحور الخلفي للسيارة.

ويمنح هذا النظام السيارة الاختبارية Aircross القدرة على قطع مسافة 50 كلم بالطاقة الكهربائية الخالصة، وكذلك الانطلاق من الثبات حتى سرعة 100 كلم/ساعة في غضون 4.5 ثانية فقط.

ولم تكشف ستروين عن السرعة القصوى للسيارة الاختبارية، بينما تشير نشرة البيانات الفنية للسيارة إلى استهلاكها 1.7 لتر/100 كلم، وهو ما ينتج عنه 39 جم/كلم من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ولم تفصح ستروين حتى الآن عن فرص دخول سيارتها الاختبارية مرحلة الإنتاج القياسي.

 

×