أستون مارتن DBX الاختبارية تبوح بملامح أول سيارة للأراضي الوعرة من إنتاج الشركة البريطانية الشهيرة بموديلاتها الرياضية

أستون مارتن تقتحم الأراضي الوعرة

كشفت شركة أستون مارتن عن خططها لاقتحام الأراضي الوعرة قريباً؛ حيث أماطت الشركة البريطانية اللثام عن سيارتها الاختبارية DBX ، التي تبوح بملامح باكورة إنتاجها من موديلات هذه الفئة، خلال فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات والممتد حتى 15 آذار/مارس الجاري.

وأوضحت الشركة البريطانية أن سيارتها الاختبارية رباعية المقاعد تتجمل بخطوط تصميمية انسيابية وأنيقة، وتجمع بين سمات السيارات الرياضية وعملانية سيارات الغران توريزمو وخصائص الراحة التي تتمتع بها السيارات العائلية.

كما سلكت أستون مارتن درباً جديداً فيما يتعلق بتقنية دفع السيارة؛ فالشركة الشهيرة بمحركات البنزين الجبارة المكونة من 8 أو 12 أسطوانة اعتمدت للمرة الأولى على المحركات الكهربائية، التي تساعد على توفير المكان من خلال تركيبها على العجلات مباشرة، كما تعتمد في تغذيتها على بطارية مصنوعة من أيونات ليثيوم الكبريت.

ولم تكشف أستون مارتن أية معلومات عن فرص دخول السيارة DBX الاختبارية مرحلة الإنتاج القياسي أو ما يتعلق باعتمادها على نظام الدفع الكهربائي.

 

×