سيارة غوغل ذاتية القيادة تعتمد على أجهزة رادار ومستشعرات ليزر واسعة المجال

غوغل تكشف عن سيارة ذاتية القيادة من صنعها

كشفت شركة غوغل النقاب عن أول نموذج مبدئي من صنعها لسيارتها ذاتية القيادة، مشيرة إلى أنها تخطط لطرح أسطول اختباري مكون من 100 سيارة قريباً.

وأوضحت الشركة الأمريكية أن سيارتها الصغيرة، التي تعتمد على أجهزة رادار ومستشعرات ليزر واسعة المجال، تأتي بطول لا يتجاوز 3 أمتار، كما أنها توفر مكاناً لاثنين من الركاب فقط والأمتعة الخاصة بهما.

وأضافت غوغل أن سيارتها ثنائية الأبواب تعتمد على محرك كهربائي، غير أنها لم تكشف عن أية تفاصيل دقيقة حول معدلات أدائه أو استهلاكه. ولدواعي السلامة والأمان، تأتي السيارة في البداية مزودة بمقود ودواسات تقليدية، والتي سيتم استبدالها في وقت لاحق بزر لبدء التشغيل وشاشة لمسية لاختيار الوجهة وخط السير.

وأعلنت غوغل أن النماذج الأولية ستخضع للاختبار خلال العام الجاري، غير أنها لم تكشف عن موعد إنتاج سيارتها بشكل قياسي، أو حتى التكلفة التي سيتم طرح السيارة بها؛ نظراً لأنها بحاجة لبضع سنوات حتى تستكمل مرحلة الاختبارات وإيجاد الشريك المناسب لنشر هذه التقنية المتطورة في كل أنحاء العالم.   

 

×