بورشة 918 سبايدر

بورشه ترتقي بإرثها الرياضي العريق إلى آفاق جديدة في معرض قطر للسيارات 2014

دأبت بورشه على نقل تكنولوجيا رياضة السيارات من الحلبات إلى الطرقات طوال أكثر من 70 عاماً. والآن يستعدّ صانع السيارات الرياضية الفاخرة لاستعراض أحدث نتائج هذه المقاربة في معرض قطر للسيارات 2014، حيث ستزخر منصّة بورشه ببرهان آخر على هذه الفلسفة العريقة من خلال طرازَي "918 سبايدر" و"911 تارغا 4إس".

يجسّد طراز "918 سبايدر" 918 Spyder الرياضي الخارق التزام بورشه المتواصل برياضة السيارات، حيث سيشهد إطلالته الإقليمية الأولى في مدينة الدوحة، مستعرضاً قدراته الثورية والقوية في تكنولوجيا التنقل الكهربائي، التي جرى اختبارها في سيارة السباق "911 جي تي3 آر هايبريد" 911 GT3 R Hybrid أثناء مراحل تطويرها الأولى. كما ستتألق منصّة بورشه بطراز "911 تارغا 4إس" 911 Targa 4S الخلاّب، الذي يطلّ كأحدث نسخة من طراز 911 الرياضي الأسطوري الفائز بأكبر عدد من السباقات في تاريخ صناعة السيارات.

تركّز بورشه أثناء تصميم سياراتها على نقل ابتكاراتها التقنية من سيارات السباق الأصيلة إلى طرازات الإنتاج التجاري. وقد حفلت هذه المقاربة بسبعة عقود من النجاح المتواصل، تمخّض عنها وصول مجموعة كبيرة من التقنيات إلى سيارات الطرقات، مثل حقن الوقود المباشر وعلبة تروس Porsche Doppelkupplung (PDK) ذات القابضين وصولاً إلى مكابح السيراميك والديناميّة الهوائية النشطة. وتستمر هذه اللائحة من التقنيات في النمو نظراً لجهود بورشه الحثيثة في نطاق رياضة السيارات، إذ يواصل تقنيو الشركة طرح ابتكارات جديدة في سيارات السباق سرعان ما تجد طريقها إلى طرازات الإنتاج التجاري كافة.

وقال السيد كريستر إكبيرغ، المدير التنفيذي لدى بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح، في كلمة له قبيل معرض قطر للسيارات 2014: "تحرص بورشه دوماً على الاستفادة من تاريخها العريق والفريد في السباقات للتقدم بزخم كبير في قطاع السيارات وتطوير ابتكاراتها حتى أبعد حدود. لقد دأب مهندسونا على طرح تكنولوجيا حديثة واختبارها على حلبات السباق طوال عدة عقود من الزمن، قبل اعتمادها في جميع طرازاتنا المخصصة للإنتاج التجاري، ما ضمن لسياراتنا سُلالة عريقة متجذّرة في رياضة السيارات."

وأضاف: "أنا أتطلّع شخصياً لكشف النقاب عن طرازَي ’918 سبايدر‘ الخارق و’911 تارغا 4إس‘ الجديدة أمام جمهور الشرق الأوسط للمرة الأولى. فهاتين السيارتين، على الرغم من اختلافهما لناحية التصميم، وليدتَي فلسفة ’أداء بورشه الذكي‘ المستوحاة من السباقات، التي تهدف إلى استخراج أفضل أداء ممكن من السيارة. أنا واثق من أنّ الجميع سيشاركوننا حماسنا الكبير بهذين الطرازين المتألقين."

تطلّ "918 سبايدر" كسيارة رياضية خارقة أصيلة مزودة بنظام دفع مختلط مع قابس. وهي تسطع كمثال مُدهش ورائد عن الهندسة العصرية في قطاع السيارات، بعدما نجحت في اعتماد تكنولوجيا سيارات بورشه للسباقات وخصائصها الرئيسية في طراز رياضي ذي مفهوم ثوري مخصص للإنتاج التجاري يتألق بعملية ممتازة أثناء الاستخدام اليومي. كما تحفل "918 سبايدر" بتقنية التنقل الكهربائي المتطورة جرى اختبارها للمرة الأولى على حلبة السباق في طراز "911 جي تي3 آر هايبريد" عام 2010. وبما أنّ ديناميكية قيادة طراز بورشه الرياضي الخارق تأتّت عن تكنولوجيا سيارات السباق الأصيلة، فقد استُمدّ تصميم السيارة وبُنيتها ومقومات هيكلها وحركة عجلاتها من سيارة السباق "آر إس سبايدر" RS Spyder مباشرة. في هذا السياق، تعتمد "918 سبايدر" ذراعَي تحكم في المحور الأمامي وهندسة متعددة الوصلات في المحور الخلفي. كما جرى تعزيز هيكل السباقات في السيارة بـنظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق PASM للتخميد النشط ونظام توجيه للعجلتين الخلفيتين.

على صعيد آخر، تنبض "918 سبايدر" بقوة إجمالية هائلة تبلغ 887 حصاناً بالتمام والكمال، ما يتيح لها التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 2.6 ثوانٍ فحسب وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 345 كلم/س. كما تستطيع هذه السيارة الرياضية الخارقة التسارع على الطاقة الكهربائية وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 150 كلم/س، ما يجسّد مقاربة بورشه الرئيسية القاضية باستخراج أفضل قوة وأداء متاحَين في السيارة.

وسينضمّ إلى "918 سبايدر" في معرض قطر للسيارات 2014، في استعراض آخر لإنجازات بورشه التقنية الرائدة، أحدث طراز كلاسيكي عصري يخرج من مصانع الشركة، وهو عبارة عن "911 تارغا 4إس" 911 Targa 4S الأسطوري الذي يحفل بتكنولوجيا حديثة جداً وفريدة لسقفه تحدّد معالم إحدى أشهر السيارات وأكثرها تميزاً في مجموعة 911.

لطالما التزمت بورشه 911 بمبدأ الأداء الرياضي طوال تاريخها، الواقع الذي يتّضح من اختيارها لسباقات السيارات كصرح اختبار رئيسي لها. وقد شكّلت هذه السيارة القاعدة الرئيسية لنجاح بورشه على الحلبات، بعدما استأثرت بثلثَي انتصارات الشركة (30,000 فوز) في السباقات طوال الخمسة عقود الماضية. وبفضل مقاربتها التي تركّز على الفعالية لتعزيز قدرتها التنافسية، نجحت 911 في التغلب على سيارات أقوى بانتظام. نتيجة لذلك، باتت 911 بمثابة صرح متألق يزخر بكمّ هائل من الابتكارات التقنية إن كان في نسخات السباق أو الإنتاج التجاري منها. وقد اكتسى هذا التطوّر المتواصل لطراز بورشه 911 أحدث حلّة له مع النسخة الجديدة من "تارغا 4إس".

فقد زُوّدت نسخة القمة "911 تارغا 4إس" بمحرك من ست أسطوانات مسطحة سعة 3.8 ليترات بقوة 400 حصان. وهو يتيح للسيارة التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.4 ثوانٍ مع علبة تروس PDK ذات القابضين ورُزمة "سبورت كرونو" Sport Chrono، وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 296 كلم/س.

كما كان الأمر مع طراز ’تارغا‘ الأول، يتضمن الجيل الجديد من "911 تارغا 4إس" القضيب العريض المعهود مكان الدعامتين الوسطيتين بين جسم السيارة وسقفها، وقسماً متحركاً من السقف فوق المقعدين الأماميين، بالإضافة إلى نافذة خلفية محيطة بالسيارة من دون الدعامتين الخلفيتين بين الجسم والسقف. لكن خلافاً للأجيال السابقة من "تارغا" الكلاسيكية، بات بالإمكان فتح السقف المتحرك وغلقه في غضون 19 ثانية فحسب بمجرّد الضغط على مفتاح تشغيل، كاشفاً النقاب عن مشهد علوي مذهل للسماء.

ستعرض بورشه طرازَي "918 سبايدر" و"911 تارغا 4إس"، اللذين يمثلان أحدث ابتكارات الشركة في صناعة السيارات، على منصّتها في معرض قطر للسيارات في الدوحة من 21 إلى 25 فبراير 2014.

 

×