التقدم، الكفاءة، ومتعة القيادة: فولكس واجن XL1 تزور الشرق الأوسط

وصلت السيارة الأكثر تقدما في العالم من حيث تكنولوجيا الكفاءة إلى منطقة الشرق الأوسط في زيارة حصرية.

والطراز الثوري XL1، الذي بدأ كرؤية مستقبلية لفولكس واجن في عام 2002، أصبح الآن حقيقة واقعة. وقامت فولكس واجن ببناء 200 مركبة منها فقط، وصلت اثنتان منها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة خاصة لمدة 6 أيام، وستتواجد للعرض على الجمهور في صالات الوكلاء الرسميين لفولكس واجن في دبي وأبوظبي، من 19 إلى 25  يناير 2014.

ونجحت XL1 في تسليط الضوء على التزام الشركة بتقديم مركبة توفر المزيج المثالي من الكفاءة في استهلاك الوقود ومتعة القيادة.  فتكونولوجيا التصميم الفائقة الخفة والديناميكا الهوائية المثالية ومكونات النظام الهجين- التي تتكون من محرك TDI ذو اسطوانتين، ومحرك كهربائي، وعلبة تروس ثنائية التعشيق وبطارية ليثيوم- تجعل من الممكن لطراز XL1 الجديد تحدى قوانين الفيزياء.

إلى ذلك صرح توماس ميلز، المدير الإداري لشركة فولكس واجن الشرق الأوسط قائلًا: "لطالما كانت رؤية فولكس واجن هي إنتاج سيارة عملية للاستخدام اليومي تحقق استهلاكا يبلغ 0.9 لتر من الوقود لكل 100 كلم. و XL1 الجديدة هي السيارة الصديقة للبيئة الأكثر كفاءة في استهلاك الوقود في العالم حاليا، ومع ذلك فإنها تحافظ على عنصر متعة القيادة التي هي مفتاح علامتنا التجارية."

وأضاف: "يمكن الآن بناء هذه السيارة لأن حدود ما هو ممكن عمليا، سواء من حيث التقنيات المستخدمة أو طرق التصنيع، قد تم  إعادة تعريفها. ففولكس واجن تطبق الأنظمة والمواد الأكثر ابتكارا والتي توفر أعلى كفاءة ممكنة اليوم."

وبفضل مكونات النظام الهجين، يمكن لسيارة XL1 ذات المقعدين أن تنطلق لمسافة تصل إلى 50 كيلومترا في المدينة في وضعية القيادة الكهربائية بالكامل، وهذا يعني انعدام انبعاثات الكربون عند الاستخدام الكهربائي. وتتبع XL1 مبادئ تصميم السيارات الرياضية وهي: انخفاض الوزن ( 795 كجم)، والديناميكا الهوائية المثلى (معامل مقاومة الهواء 0.189) وانخفاض مركز الثقل (1،153 ملم). وهذا يتيح لنموذج فولكس واجن كفاءة عالية وقدرة قيادة على الطريق بسرعة ثابتة 100 كلم/ساعة باستخدام 6.2 كيلو واط/8.4 قوة حصانية فقط. وتحمل XL1 مخزونا يبلغ 10 لترات من الوقود وبطارية سعتها 5.5 كيلوواط تتيح مجتمعة 500 كلم من القيادة.

ستتواجد طرازات XL1 للعرض في صالة فولكس واجن في دبي، لوكيلها النابودة للسيارات، وفي صالة فولكس واجن أبوظبي، لوكيلها علي وأولاده، من 19 إلى 25 يناير 2014.

 

×