لاندروفر تكتب فصل النهاية لأيقونتها Defender في 2015

تعتزم شركة لاندروفر البريطانية التوقف عن إنتاج أيقونتها Defender خلال عام 2015، على أن يتم طرح وريث عرش هذه السيارة بعد ذلك بعام، كي يكتب فصلاً جديداً في تاريخ وحش الأراضي الوعرة الذي يتم إنتاجه منذ 67 عاماً.

 

وأوضحت الشركة البريطانية أن الخطوط التصميمية حادة الزوايا بالمظهر الخارجي جعلت السيارة البريطانية عملية للغاية، حيث إنها تناسب جميع الاستخدامات، ويمكنها الانطلاق في جميع الأراضي الوعرة تقريباً، فضلاً عن أنها سهلة الإصلاح، نظراً لأنها تعتمد على تقنيات بسيطة ولكنها متينة للغاية.

ومع ذلك هناك بعض الانتقادات والجوانب السلبية التي تعاني منها أسطورة الأراضي الوعرة البريطانية، ومنها أنها ليست سريعة بدرجة كافية، فضلاً عن أنها ليست موفرة في استهلاك الوقود وتفتقر إلى بعض تجهيزات الراحة.

وأشارت الشركة البريطانية إلى أن هناك أسباب قوية دفعتها إلى وضع نهاية للسيارة الأراضي الوعرة العريقة، ومنها أن التصميم الخارجي للسيارة جعلها تفشل في تلبية معايير التصادم التي تزداد صرامتها باستمرار، فضلاً عن أن محرك السيارة لا يمكنه استيفاء اشتراطات مواصفة العادم الأوروبية Euro-6

ومع ذلك لا تزال هناك ثغرة أمام الشركة البريطانية لمواصلة إنتاج سيارتها العريقة، فنظراً لاستحواذ شركة تاتا الهندية على شركتي لاندروفر وجاغوار منذ عام 2008، فمن المحتمل مواصلة إنتاج السيارة Defender لشبه القارة الهندية على الأقل، وبالتالي قد تنعم سيارة الأراضي الوعرة بالاحتفال بمرور 75 عاماً على إنتاجها.

ومن المزمع ألا تطرح لاند روفر وريث عرش الأيقونة Defender قبل 2019. وتدور حالياً تكهنات بأن الجيل الجديد سيمتاز بجسم مصنوع من الألومنيوم ونظام تعليق مستقل للعجلات.