فورد تكشف النقاب عن سيارة أبحاث بدون سائق

كشفت شركة فورد عن سيارة أبحاث جديدة مؤخراً؛ حيث قامت الشركة الأمريكية بإطلاق موديل مُعدل من سيارتها Fusion Hybrid على الطرقات، لجمع معلومات هامة حول استخدام السيارة بدون سائق وفقاً لمفهوم السيارة المتصلة“Connected Car”.

وأوضحت الشركة الأمريكية أن السيارة Fusion Hybrid تشتمل على كاميرا 360 درجة، وأربعة من أجهزة التتبع LiDAR مركبة على سقف السيارة. وتقوم المستشعرات بمسح النطاق المحيط بالسيارة وتزويد سيارة الأبحاث بخريطة ثلاثية الأبعاد (3D) توضح حركة المرور والعوائق المختلفة.

وأضافت شركة فورد أن الخريطة الثلاثية الأبعاد تكون مفصلة للغاية مثل ألعاب الفيديو الحالية. وتهدف البيانات التي يتم جمعها إلى طرح هذه التقنية بشكل قياسي في وقت لاحق، وهو الأمر الذي يساعد على منع التكدسات المرورية وتصحيح أخطاء القيادة والحد من وقوع حوادث والتوفير في استهلاك الوقود.

وأكدت الشركة الأمريكية أن مستقبل صناعة السيارات يتمثل في مفهوم السيارات المتصلة “Connected Car”، التي يمكنها التواصل مع بعضها البعض أو مع البيئة المحيطة، حتى تصبح حركة المرور أكثر أماناً.

وربما لا تتجسد الرؤية الشاملة لشركة فورد على الأرض الواقع قبل 2025، إلا أن خطوات التطوير الصغيرة يمكن أن تساعد في طرح بعض الوظائف والمزايا الجديدة في موديلات فورد القياسية في المستقبل القريب.

 

×