بورشه تحتفل باليوبيل الذهبي لطراز 911 في فعالية حصرية أقيمت في مركز بورشه الكويت

يسطع نجم طرازات بورشه بقدرتها على الجمع بين صفات متناقضة، مثل العراقة والابتكار والتصميم المتألق من جهة، والأداء الرياضي والفعالية والعملية اليومية من جهة أخرى.

وقد أسلطت بورشه الضوء على هذه المزايا في فعالية حصرية أقامها "مركز بورشه الكويت"، قدّم في خلالها طرازين جديدين ومذهلين من 911 في الكويت احتفالاً باليوبيل الذهبي لهذه السيارة الأسطورية. وقد أبصر النور في هذه المناسبة المميزة، التي يحتضنها عام متألق وفريد لعلامة بورشه على عدة صعد، طراز "911 توربو إس" 911 Turbo S القوي وطراز "911 نسخة اليوبيل الذهبي" 911 50th Anniversary Edition الحصري.

كما اصطحبت هذه الفعالية الحضور في رحلة مرئية عبر تاريخ تطوّر 911 منذ العام 1963، ترافقت مع عرض خاص لسيارات 911 كلاسيكية شملت أجيال السيارة السبعة، ما أتاح للزوّار فرصة نادرة للاطلاع على أسطورة 911 عن كثب، خاصة وأنّها السيارة الوحيدة في العالم تقريباً التي تتمتع بتاريخ مماثل من العراقة والتقاليد والاستمرارية.

طوال خمسة عقود من الزمن، ولغاية اليوم، ما زالت بورشه 911 بمثابة الرمز المطلق في عالم السيارات وذروة السيارات الرياضية من دون منازع. وقد أبصر هذا الطراز الأسطوري النور في العام 1963 في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات، ليتبعه بعد عشرة أعوام طراز "911 توربو" النموذجي في المعرض عينه.

والآن، في هذه الذكرى السنوية الأربعين، يقدّم مركز بورشه الكويت طراز "911 توربو إس" الجديد بقوة أعلى من أيّ وقت مضى لكن بفعالية أفضل.

وتتواصل الاحتفالات باليوبيل الذهبي لسيارة بورشه 911 مع طراز خاص بهذه المناسبة المميزة يرتكز على "911 كاريرا إس". وكما كان الأمر مع طراز 911 الأصلي، الذي أبصر النور في العام 1963، تتضمن بورشه "911 نسخة اليوبيل الذهبي" محركاً خلفياً من ست أسطوانات مسطحة ينقل قوته إلى العجلتين الخلفيتين. ويحفل هذا الطراز المميز بالجسم العريض الذي تخصصه بورشه لطرازات "911 كاريرا 4" 911 Carrera 4 ذات الدفع الرباعي. كما يزخر بأداء فعّال وتعليق رياضي نشط وجسم خاص، ليواصل بذلك مسيرة 911 المدوّية في إرساء المعايير القياسية.

وسيُحصر إنتاج "911 نسخة اليوبيل الذهبي" بـ 1963 سيارة فحسب، نسبة إلى العام الذي شهد ولادة 911.

وقال السيد مايك إيلينثورب، المدير العام لمركز بورشه الكويت، شركة بهبهاني للسيارات: "أشعر بفخر عظيم لكشف النقاب عن طرازينا الجديدين أمام هذا الحشد من عشاق بورشه. هاتان السيارتان المذهلتان تمثلان 50 عاماً من الخبرة والمعرفة في إنتاج سيارات رياضية للاستخدام اليومي، ولا شكّ في مدى إخلاصهما لتاريخ بورشه العريق الذي لا يُضاهى في صناعة السيارات الرياضية."

وأضاف: "في العام 1956، باعت شركة بهبهاني للسيارات أول سيارة بورشه في الكويت، وهي عبارة عن طراز 356. منذ ذلك الحين، عايشنا تطوّر علامة بورشه التجارية وارتقاء طرازاتها إلى آفاق جديدة. لذلك، يرتبط اليوبيل الذهبي لطراز 911 بتاريخ عريق لشركة بورشه في الكويت، الواقع الذي يتضافر مع شغف عميق لهذه العلامة التجارية في المجتمع الكويتي."

تُرسي بورشه "911 توربو إس" معايير تكنولوجية جديدة ورائدة، إذ تتصدّر فئتها بنظام توجيه نشط للمحور الخلفي وديناميّة هوائية متكيفة ونظام دفع رباعي جديد. وترتكز هذه التطوّرات التقنية على هيكل خفيف الوزن جديد بالكامل مع قاعدة عجلات أطول بمقدار 100 ملم.

كما تنبض السيارة بمحرك من ست أسطوانات مسطحة مع شاحنيْ توربو بقوة 560 حصاناً وتتضمن عجلات قياس 20 بوصة، ليتّضح بذلك دور "911 توربو إس" الجديدة كسيارة سباق للحلبات وسيارة رياضية ملائمة للاستخدام اليومي في آنٍ معاً، بالإضافة إلى كونها صرحاً تكنولوجياً رائداً. وتستطيع "911 توربو إس" المزودة بـ رُزمة "سبورت كرونو بلاس" Sport Chrono Plus القياسية التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 3.1 ثانية فحسب، وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 318 كلم/س.

وعلى الرغم من أداء السيارة الأفضل وارتفاع قوة محركها أكثر من أيّ وقت مضى، فقد وظّفت بورشه خبرتها التقنية المتشعّبة كي تخفّض استهلاكها للوقود وانبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون بنسبة 16 بالمئة بالتمام والكمال مقارنة بالجيل السابق.

بالانتقال إلى "911 نسخة اليوبيل الذهبي" الحصرية، فهي تحفل بالمعايير عينها لناحيتيْ الأداء والعراقة، وتزخر بمزايا ساهمت في استمرار قصة نجاح طراز 911 الأسطوري طوال 50 عاماً. فالسيارة مزودة بـ "نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق" PASM مع تعديلات خاصة ليتلاءم مع المحور الخلفي الأعرض، وذلك بهدف تعزيز ديناميكية 911 الاستثنائية في المنعطفات. كما يولد نظام العادم الرياضي صوتاً جهورياً مثيراً يتماشى مع الشخصية الديناميكية للسيارة، التي تتواصل مع الطريق بواسطة عجلات خاصة قياس 20 بوصة، هي بمثابة عربون تقدير مرئي لعجلات "فوكس" Fuchs الأسطورية، تم طلاؤها باللون الأسود الكامد وصُقلت في وسطها. ويكتمل تألق السيارة الخارجي بخطوط تطعيم من الكروم في مداخل الهواء الأمامية وزعانف فتحة الهواء الشبكية في غطاء المحرك والمقطع الطولي بين المصباحين الخلفيين، ما يُسلط الضوء على الإطلالة المميزة لهذه النسخة الحصرية محدودة الإنتاج من 911. وتترافق هذه الخطوط المميزة مع إطارات نوافذ لمّاعة ومرآتين خارجيتين بتصميم رياضي.

على صعيد مشابه، تتوفر "911 نسخة اليوبيل الذهبي" بلونين خارجيين فريدين، هما ’رمادي غرافيت‘ غامق و’رمادي فوَّاري معدني‘ فاتح، بالإضافة إلى لون أسود أحادي. كما تتضمن السيارة شارة "50 911" ثنائيّة الألوان بتأثير ثلاثيّ الأبعاد على الغطاء الخلفي، تمّ تطريزها بنمط ثلاثي الألوان على مساند الرأس، واعتُمدت كشعار ثنائي الألوان في عداد دوران المحرك وعلى عتبتيْ البابين المصنوعتين من الألمنيوم.

وقد وجدت هذه الأرقام المميزة طريقها أيضاً إلى لوح حامل الكوب مع رقم النسخة الفردية محدودة الإنتاج من السيارة.

أما بالنسبة إلى أداء "911 نسخة اليوبيل الذهبي"، فهو يتطابق مع أداء "911 كاريرا إس" إلى حدّ بعيد، إذ يتسارع طراز بورشه الحصري من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.5 ثوانٍ (4.3 ثوانٍ مع علبة تروس PDK) وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 300 كلم/س (298 كلم/س مع PDK).

 

×