بورشه تحتفل باليوبيل الذهبي لطراز 911 في معرض دبي الدولي للسيارات هذا العام

كشفت بورشه النقاب اليوم عن طرازين جديدين على الساحة الإقليمية في معرض دبي الدولي للسيارات، وذلك في استعراض مدوّ لأحدث طرازاتها وما تزخر به من تناقضات مثيرة، إذ تجمع ما بين الابتكار والتقاليد، والأداء المتقدم والعملية اليومية، والتصميم والفعالية.

وسيتمّ تمثيل بورشه 911، التي تحتفل هذا العام بخمسة عقود من التألق في صناعة السيارات، بطرازين جديدين في دبي، هما "911 توربو" و "911 جي تي3" الحاضرة دوماً لخوض معترك حلبات السباق، وذلك في إطلالتهما الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

لم تجد بورشه طريقة أفضل للاحتفال باليوبيل الذهبي لسيارتها الأسطورية، سوى بتقديم النسخة الأكثر اكتمالاً وتألقاً منها على الإطلاق. إنها بورشه "911 توربو كوبيه" الجديدة، التي تعود جذورها إلى 40 عاماً مضت عندما قدّمتها بورشه كسيارة اختبارية في العام 1973. وتزخر هذه السيارة بقوة أعلى من أيّ وقت مضى لكن مع فعالية أفضل، من خلال محرك يتألف من ست أسطوانات سعة 3.8 ليترات مع شاحنَي توربو بقوة 520 حصاناً عند 6,000 – 6,500 دورة/الدقيقية وعزم دوران أقصى يبلغ 660 نيوتن-متر. ويستطيع هذا المحرك دفع السيارة من حالة التوقف إلى 100 كلم/س في غضون 3.4 ثوانٍ (3.2 ثانية فحسب مع رُزمة "سبورت كرونو" Sport Chrono الاختيارية) وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 315 كلم/س. ولا تواجه "911 توربو" مشكلة بتاتاً في إرساء المعايير ضمن فئة السيارات الرياضية الفارهة مع رُزمة من التقنيات الجديدة، تشمل نظاماً لمنع انحناء الجسم في المنعطفات ودفعاً رباعياً حديثاً ودينامية هوائية متكيفة.

ولن تكتفي بورشه بسيارة واحدة احتفالاً باليوبيل الذهبي لطراز 911، بل سترفقها بسيارة رياضية أخرى ستُشعل حماس عشاق السيارات الرياضية في معرض دبي الدولي للسيارات 2013. إنها "911 جي تي3" الجديدة بالكامل، التي تستطيع خوض غمار حلبات السباق بجدارة من دون المساومة على عمليتها أثناء القيادة على الطرقات العامة. وستُعرض هذه السيارة على جمهور الشرق الأوسط للمرة الأولى في دبي، متألقة بجسم وهيكل جديدين. كما تزخر بنظام توجيه رائد للمحور الخلفي ومحرك جديد بالكامل يولد 475 حصاناً عند 8,250 د/د مع عزم دوران أقصى يبلغ 440 نيوتن-متر. وهو ينقل قوته إلى العجلتين الخلفيتين بواسطة علبة تروس بورشه PDK بقابضين تتألق بخصائص علب التروس المتتابعة المعتمدة في رياضة السيارات. نتيجة لذلك، تُرسي "911 جي تي3" الجديدة أرقام أداء قياسية جديدة، تتمثل بتسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 3.5 ثوانٍ وإلى 200 كلم/س في أقل من 12 ثانية، وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 315 كلم/س في الترس السابع والأخير من علبة تروس PDK التي تحصل عليها "911 جي تي3" للمرة الأولى.

وإذا كان المكتوب يُقرأ من عنوانه، فطراز "911 جي تي3" الجديد خير دليل على ما تحفل به منصّة بورشه في معرض دبي الدولي للسيارات من تقنيات ثورية تطورها الشركة. في هذا السياق، تطلّ "باناميرا إس إي-هايبريد" Panamera S E-Hybrid الجديدة، وهي أول سيارة في العالم مزودة بنظام دفع مختلط مع قابس ضمن فئة السيارات الفاخرة، لتُسلط الضوء على تقنية أخرى يحقق فيها صانع السيارات الرياضية الفاخرة تطوراً ملحوظاً، ألا وهي إستراتيجية التنقل الكهربائي. ولا تساوم هذه النسخة من باناميرا على خصال بورشه "غران توريزمو" Gran Turismo الأصيلة بتاتاً، إذ تنبض بقوة 416 حصاناً بالتمام والكمال تدفع السيارة إلى 100 كلم/س في غضون 5.5 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 270 كلم/س. ولا تأتي هذه الأرقام على حساب الفعالية، إذ تنبض السيارة بتكنولوجيا رائدة ومُبتكرة تتيح لها اجتياز مسافات طويلة على الطاقة الكهربائية تصل لغاية 36 كلم، مع إمكانية الوصول إلى سرعة كهربائية قصوى لا تُضاهى تبلغ 135 كلم/س.

وقال السيد كريستر إكبيرغ، المدير التنفيذي لدى بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح: "لقد كان العام 2013 مذهلاً لعلامة بورشه، ومن دواعي سرورنا مشاركة إنجازاتنا المُبهرة مع الجماهير الحماسية والواسعة الاطلاع في معرض دبي الدولي للسيارات."

وأضاف: "يمثل تقديم ’911 توربو‘ و’911 جي تي3‘ الجديدتين في المنطقة محطة متألقة في مسيرتي المهنية، بالأخص لتزامنه مع اليوبيل الذهبي لطراز 911 وما تجسّده هذه المناسبة من تفوّق طويل الأمد في عالم السيارات. وعلى الرغم من سنوات النجاح المتتالية التي شهدها هذا الطراز، نرفض التساهل بتاتاً لأننا نعشق التحدّي المتواصل المتمثل بإرساء معايير جديدة مُبتكرة من دون المساومة على تقاليدنا. لا شك لدي بأنّ قصة نجاح 911 هي من الأكثر إثارة في تاريخ صناعة السيارات، إذ تزخر هذه السيارة بتاريخ عريق أرست في خلاله المعايير طوال نصف قرن من الزمن، وما زالت تواصل مسيرتها بنجاح لافت. نحن متحمسون للاحتفال بماضينا المشرّف ومشاركة حماسنا للمستقبل مع جميع زوّار معرض دبي الدولي للسيارات هذا العام ومع العالم أجمع أيضاً."

يجدر الذكر أنّ معرض دبي الدولي للسيارات يُعتبر إحدى أبرز المحطات لعلامة بورشه في الربع الأخير من العام 2013. وقد شهدت الأشهر التسعة الأولى هذا العام ارتفاعاً ملحوظاً بمبيعات بورشه الإقليمية تجاوزت نسبته 38 بالمئة مقارنة بالفترة عينها من العام الماضي. كما يمثل هذا العام بداية حملة جديدة وجريئة لعلامة بورشه في تقديم الطرازات الجديدة، ستشهد وصول طراز "مَكان" Macan الجديد بالكامل في العام المقبل.