مرسيدس الفئة C الجديدة أكثر فخامةً وأماناً

تعتزم شركة مرسيدس إزاحة الستار عن الجيل الجديد من الفئة C خلال مشاركتها في فعاليات معرض ديترويت الدولي للسيارات في الفترة من 13 إلى 26 يناير القادم.

وأكدت الشركة الألمانية، التي تتخذ من مدينة شتوتغارت مقراً لها، أن السيارة الجديدة من الفئة C تزخر بتجهيزات أكثر فخامة بالإضافة إلى العديد من تقنيات السلامة المتطورة.

وأوضحت مرسيدس أن سيارة الفئة C الجديدة تأتي مزودة بكاميرا ستريو، مستمدة من سيارة الفئة S الفاخرة، مع تحسين وظيفة التعرف على الصور الخاصة بمساعد الحفاظ على المسار ومسافة الأمان. ولأول مرة توفر مرسيدس شاشة Head-Up نظير تكلفة إضافية، حيث يتم عرض المعلومات الهامة على الزجاج الأمامي.

وعلى غرار سيارة الفئة S الفارهة يأتي الجيل الجديد من سيارة الفئة C بخطوط انسيابية وأجواء داخلية متجددة الهواء. وأكد هارتموت زينكفيتش، مصمم المقصورة الداخلية، أن سيارة الفئة C الجديدة تعتبر أول طراز من الشركة الألمانية يزخر بكونسول أوسط به منحنيات سلسلة وهادئة، وتبرز منه لوحة لمسية تتيح لقائد السيارة الكتابة عليها بأطراف الأصابع، إلى جانب القيام بحركات المسح والتأشير والزووم.

وأوضحت الشركة الألمانية أن طول سيارة الصالون الجديدة زاد بمقدار عشرة سنتيمترات، مع إمكانية تجهيزها بنظام التعليق الهوائي حسب الرغبة. ونظراً لزيادة نسبة الألومنيوم في تصنيع سيارة الفئة C الجديدة فقد انخفض وزنها بحوالي 100 كيلوغرام.

ومن المقرر أن يتم إطلاق سيارة الفئة C الجديدة في الأسواق خلال شهر آذار/مارس القادم، غير أن شركة مرسيدس لم تفصح عن أية بيانات بشأن الأسعار المتوقعة لسيارتها الجديدة.

 

×