إيكوس Bass 770 .. مارد أمريكي مفتول العضلات

ترغب شركة إيكوس الأمريكية من خلال سيارتها Bass 770 الاختبارية في إحياء ذكرى السيارات الأمريكية الأسطورية خلال حقبة الستينيات والسبعينيات من القرن المنصرم، حيث يعتبر هذا المارد الأمريكي مفتول العضلات توليفة فريدة تجمع ما بين مزايا فورد Mustang وشيفروليه Camaro ودودج Challenger.

وبالرغم من اعتماد المظهر الخارجي للسيارة Bass 770 الاختبارية على خطوط تصميمية عريقة، إلا أن الشركة الأمريكية المتخصصة في إنتاج السيارات بأعداد محدودة أكدت أن سيارتها الاختبارية تزخر بالعديد من التقنيات والأنظمة المتطورة، حيث قامت بتصنيع جسم السيارة من الألومنيوم واللدائن البلاستيكية المقواة بالألياف الزجاجية، والتي تمتد فوق الإطار الأنبوبي الشبكي المصنوع من الألومنيوم.

ويتولى مهمة دفع سيارة إيكوس Bass 770 محرك مستمد من شركة شيفروليه، حيث يقبع تحت غطاء المقدمة الطويل محرك ثماني الأسطوانات V8 بسعة حجمية تبلغ 2ر6 لتر ومزود بشاحن كمبريسور، وبالتالي فإنه يولد قوة تبلغ 471 كيلووات/640 حصان.

وبفضل هذه القوة الحصانية الكبيرة تنطلق السيارة الكوبيه، التي يبلغ وزنها 7ر1 طن، من الثبات حتى سرعة 100 كلم/ساعة في غضون 4ر3 ثانية، وتصل سرعتها القصوى إلى أكثر من 320 كلم/ساعة.

ومع أن السيارة Bass 770 لا تزال نموذجاً اختبارياً، إلا أن الشركة الأمريكية أعلنت أنه يمكن للعملاء حجز هذه السيارة اعتباراً من شهر تشرين أول/أكتوبر القادم، وتخطط للبدء في إنتاجها خلال فصل الربيع القادم. وأعلنت شركة إيكوس أن أسعار السيارة تتراوح حسب التجهيزات ما بين 250 إلى 290 ألف دولاراً أمريكياً.

 

×