بنتلي تنتج أغلى سيارة رياضية متعددة الأغراض في العالم

أعطت مجموعة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات وحدتها للسيارات الفاخرة بنتلي الضوء الأخضر لإنتاج أولى سياراتها الرياضية المتعددة الأغراض.



وقالت فولكس فاجن يوم الثلاثاء إن السيارة الجديدة التي وصفت بأنها أغلى سيارة رياضية متعددة الأغراض في العالم ستعرض للبيع في 2016.



وسيخلق المشروع ما يزيد عن ألف وظيفة في بريطانيا ثاني أكبر سوق للسيارات في أوروبا وسيحتاج استثمارات بأكثر من 800 مليون جنيه استرليني (1.23 مليار دولار) على مدى الثلاث سنوات القادمة.



لكن محللين يقولون إن سيارة بنتلي الجديدة يمكن أن تواجه منافسة من لامبورجيني التي حصلت مؤخر على موافقة شركتها الأم أودي لانتاج السيارة الرياضية متعددة الأغراض يوروس في 2017 وأيضا من السيارة كوبانج التي تنتجها مازيراتي ورينج روفر سبورت التي تنتجها لاند روفر.



وتستهدف بنتلي مبيعات بما بين ثلاثة وأربعة آلاف سيارة بسعر يتجاوز 150 ألف يورو للواحدة.

وستكون السيارة الجديدة مهمة لخطط بتلي لويادة زيادة مبيعاتها على مستوى العالم إلى نحو مثليها إلى 15 ألف سيارة بحلول 2018.



وقال فولفجانج شريبر الرئيس التنفيذي لبنتلي "سيضمن هذا القرار نموا مستداما للشركة."