بورشه تعلن ارتفاع مبيعاتها الإقليمية في النصف الأول من العام الحالي

أعلنت بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح، وهي فرع مملوك بالكامل من قبل شركة بورشه الألمانية لصناعة السيارات ومقرّها شتوتغارت، عن ارتفاع هائل في مبيعاتها الإقليمية في النصف الأول من العام الحالي 2013، تجاوزت نسبته 50 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وقد سلّمت بورشه 6.069 سيارة جديدة إلى المنطقة بين شهريْ يناير ويونيو، مقارنة بـ 4,012 سيارة في العام 2012.

وقال السيد جورج ويلز، المدير التنفيذي لبورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح: "يسرّنا تحقيق هذا النمو القوي في المنطقة الذي يُعتبر ثمرة اتّساع رقعة مجموعة طرازاتنا. هذه النتائج الباهرة مدعاة فخر لنا وتحفّزنا كي نواصل العمل على تحقيق الكثير في العام 2013." وأضاف: "لقد اقترب موعد وصول الجيل الثاني من باناميرا إلى المنطقة، ونحن نتوقع الكثير من هذه السيارة التي تتألق كإحدى أفضل طرازاتنا مبيعاً."

لعبت الإمارات العربية المتحدة دوراً رائداً في نجاح المبيعات الذي حققته بورشه مؤخراً، بعدما استأثرت بما يزيد عن ربع المبيعات الإقليمية. ففي إمارة أبوظبي لوحدها، قفزت مبيعات بورشه بنسبة تزيد عن الضعف مقارنة بالعام الماضي.

وقد حلّت أفريقيا الجنوبية في المرتبة الثانية لجهة نسبة ارتفاع المبيعات (+97%)، تلتها الكويت (+50%) وقطر (+41%) والبحرين (+27%).

بالانتقال إلى أرقام المبيعات، ساهمت سيارة بورشه 911 الأسطورية، التي تحتفل بيوبيلها الذهبي هذا العام، في دفع عجلة نمو بورشه في المنطقة بشكل لافت. فقد ارتفعت مبيعاتها من 669 سيارة في النصف الأول من العام 2012 إلى 878 سيارة في الفترة عينها من العام 2013 (+31%)، لتستأثر بحصة 14 بالمئة من مبيعات بورشه الإقليمية. أما بالنسبة إلى طرازيْ بوكستر/كايمن Boxster/Cayman وسطييْ المحرك، فقد قفزت مبيعاتهما خمسة أضعاف لتبلغ 607 سيارات. لكن طراز "كاين" Cayenne كان الأكثر نجاحاً في الستة أشهر الأولى من العام التجاري الحالي، بعدما وصلت مبيعاته إلى 3,675 سيارة (+55%) بالتمام والكمال. وعلى الرغم من اقتراب موعد وصول الجيل الثاني من "باناميرا" Panamera، فقد حافظت على مستوى مبيعات ثابت في العام 2013 بلغ 842 سيارة، ما رسّخ موقعها الطليعي كسيارة الـ "غران توريزمو" الرياضية الرائدة.

وسيتمّ تقديم باناميرا الجديدة، التي أبصرت النور في معرض شانغهاي للسيارات، في المنطقة لاحقاً هذا العام. وثمة الكثير من الحماس والترقّب لوصول نسخة "باناميرا إس إي-هايبريد" Panamera S E-Hybrid منها، التي تُعتبر أول سيارة في العالم مزودة بنظام دفع مختلط مع قابس ضمن فئة السيارات الفاخرة. على صعيد مشابه، باتت بورشه في آخر مراحل التحضير لتقديم ثلاث نسخات جديدة من 911، هي "911 جي تي3" 911 GT3 التي أعيد تطويرها بالكامل و"911 نسخة اليوبيل الذهبي" 911 50th Anniversary Edition، بالإضافة إلى "911 توربو إس" 911 Turbo S التي تحتفل بالذكرى السنوية الأربعين لتقديمها.

أما على الصعيد العالمي، فقد شهدت مبيعات بورشه في النصف الأول من العام 2013 ارتفاعاً مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك في جميع مناطق المبيعات الإقليمية. بناءً لذلك، سلّمت بورشه أكثر من 81.500 سيارة جديدة إلى العملاء حول العالم بين شهريْ يناير ويونيو 2013، وذلك للمرة الأولى في تاريخها ضمن هذه الفترة الزمنية، ما يمثّل زيادة بنسبة 18 بالمئة عن تسليمات الشركة في النصف الأول من العام 2012. كما وصلت مبيعات بورشه في شهر يونيو لوحده إلى 14.300 سيارة حول العالم، بزيادة نسبتها 13 بالمئة عن الشهر ذاته من العام السابق.