ارتفاع مبيعات "ليكزس" في الخليج بنسبة 57 بالمئة في الربع الأول‎

أعلنت لكزس اليوم عن ارتفاع ملحوظ في مبيعاتها في منطقة الخليج  بنسبة 57% في الربع الاول من العام 2013 مقارنةً بالعام الماضي، حيث سجلت بيع 9398 مركبة. وتعود هذه النتائج الإيجابية التي شهدتها المبيعات إلى التصاميم المبتكرة وفلسفة العلامة التجارية التي مكنتها من تعزيز مكانتها كمركبة مفضلة في فئة المركبات الفاخرة.

وقال نوبويوكي نيغيشي، الممثل الرئيسي للمكتب التنفيذي لشركة تويوتا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "تتصدر لكزس فئة المركبات الفاخرة في المنطقة، حيث تسعى دائماً الى ارساء معايير جديدة في تجربة العملاء مع كل مركبة تطلقها. وكان الربع الأول من العام 2013 استثنائياً، حيث يعكس النمو الكبير الذي شهدته مبيعاتنا الإقبال المتزايد الذي تحظى به لكزس وسط العملاء. ويقدر عملاؤنا فلسفتنا الجديدة القائمة على اعتماد التصاميم المتفردة ويثمنون المعايير العالية التي تعرف بها لكزس من حيث الدقة والراحة وأداء القيادة والتميز التقني، وفوق ذلك كله، مستوى الجودة".

وأدى ارتفاع الطلب على المركبات الرياضية متعددة الإستعمالات الى تحقيق نجاح استثنائي في هذه الفئة خلال الربع الأول من العام الحالي، حيث تم بيع 4152 مركبة لكزس LX لتسجل نمواً في المبيعات بلغ 37%، كما تم بيع 1116  مركبة لكزس RX مسجلة زيادة في المبيعات بلغت 51%.

أما في فئة الـ "سيدان"، فقد وضعت لكزس LS الجديدة بصماتها على مشتري المركبات الفاخرة في المنطقة، حيث تم بيع 645 مركبة من هذه الفئة، مسجلةً بذلك زيادة في المبيعات بلغت 180%. كما تم بيع 545 مركبة لكزس GS، مسجلةً بذلك نمواً نسبته 100%. كما حققت لكزس ES أيضاً بيع 2434 مركبة لتسجل ارتفاعً في نسبة المبيعات بلغ 121%، مما يعكس أداء لكزس القوي في جميع الفئات في المنطقة.

وفي ما يتعلق بالإصدارات الجديدة فقد شهد هذا العام إطلاق مركبة لكزس “LS” 2013 في دول مجلس التعاون الخليجي، التي أعادت صياغة مفهوم التميز والفخامة. وتشتمل المركبة الفخمة على تصاميم جديدة متفردة تتضمن تصميم لكزس الحصري للشبك الأمامي المغزلي المتميز وديناميكيات قيادة معززة، واحدث الابتكارات التكنولوجية في عالم المركبات. كما أطلقت لكزس أيضاً مركبتها الرياضية متعددة الاستعمالات LX 2013 مقدمةً بذلك مركبة مميزة للقيادة على الطرقات الوعرة  مع مزيجٍ فريدٍ بين المزايا المترفة التي تتضمنها المقصورة الداخلية إلى جانب قدرتها الأسطورية على التكيف مع التضاريس والتصميم العصري.

ملاحظة: تشمل منطقة الخليج كلاً من المملكة العربية السعودية ، الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، قطر، الكويت والبحرين.

 

×