تصميم كاديلاك: كيف أثر عالم الأزياء على مقصورة XTS الداخلية

تقدم سيارة كاديلاك XTS 2013 المظهر الأول للجيل الجديد في تصميم المقصورة الداخلية للعلامة. ومع هذا، فقد بحث مصممو سيارة السيدان كبيرة الحجم عن الإلهام في عالم تصميم الأزياء الذي يشهد تغييراً متواصلاً، عندما وضعوا تصوّرهم للمسات النهائية في المقصورة الداخلية.

واستوحى المصممون لمسات القص والدرز على الجلد في مقصورة XTS على سبيل المثال،  من عالم الأزياء، حيث قاموا بدراسة اختيارات الجلد المستخدمة في حقائب اليد والأحذية لتصميم مقصورة XTS بطريقة ترتقي بمستوى المنتجات التي يتعامل معها العميل عادةَ.

وقال إيرين كروسلي، مدير التصميم الذي ساهم في لمسات المقصورة الداخلية لسيارة XTS: "يمكننا كمصممين في عالم السيارات، أن نبحث عن أوجه الشبه، خاصة من عالم الأزياء الفاخرة، بالطريقة التي يتم فيها اختيار الجلد ومعالجته. قمنا بتطبيق تفاصيل دقيقة، مثل لمسات الدرز، من عالم الأزياء، لنقدم مقصورة داخلية أنيقة بلمسات يمكن للعميل أن يقدرها، وذلك بسبب اهتمامنا الكبير بالتفاصيل".

ومع أن تصميم المقصورة الداخلية في عالم السيارات لا يتغير مع تغير الفصول كما هي الحال في عالم الأزياء، إلا أن استخدام مواد فائقة المستوى هو العنصر الرئيسي لابتكار منتج متين وأنيق.

وتتضمن نسخة البلاتينوم من XTS مقاعد جلدية ’أوبوس‘ Opus بمعالجة حصرية تشكل لمسات رقيقة من اللون الأرجواني عبر فتحات صغيرة. ويعتبر جلد ’أوبوس‘ الجلد الأكثر جودة لدى كاديلاك، وهو يتمتع بلمسات استثنائية ونقشات خفيفة تساعد في الحفاظ على الشعور المريح. وتساعد الدرزات الأرجوانية حول الفرش على منح مظهر فريد للجلد. وتحتوي نسخة البلاتينيوم من XTS على عجلة قيادة مغلّفة بالجلد، كما يغطي الجلد اللوحة الأمامية وسجادة الباب العلوية والكونسول الوسطي.

وأضاف كروسلي: "بحثنا عن جلد ناعم الملمس ولين لاستخدامه في سيارة XTS، إضافة إلى ألوان مختلفة لإضافة عنصر من التميّز والدراماتيكية. لقد استخدمنا حبيبات فاخرة للحصول على مظهر غني للمواد الطبيعية والتأكد من تحقيق شعور الملمس الأفضل".

ومنذ إطلاقها، حازت سيارة XTS على إعجاب العديد من الخبراء في قطاع صناعة السيارات نظراً لتصميمها وأدائها المتميزين. وتحمل كاديلاك اليوم جائزة ’وارد‘ لأفضل 10 تصاميم للمقصورة الداخلية، بفضل سيارة XTS 2013.

 

×