مرسيدس Sprinter الجديدة تأتي بمحركات صديقة للبيئة

أجرت شركة مرسيدس بعض التعديلات والتحسينات على سيارتها الفان Sprinter. وأوضحت الشركة الألمانية أن السيارة الجديدة تأتي مجهزة بمحركات صديقة للبيئة مع باقة جديدة من أنظمة المساعدة وخطوط تصميمية عصرية.

وتروج الشركة الألمانية لسيارتها Sprinter الجديدة، المزودة بمحركات ديزل بقوة تمتد من 70 كيلووات/95 حصان إلى 140 كيلووات/190 حصان، بأنها أول سيارة في فئتها تستوفي اشتراطات مواصفة العادم الأوروبية Euro-6.

وتنص نشرة المواصفات الفنية على أن أكثر موديلات السيارة Sprinter توفيراً في استهلاك الوقود يحتاج إلى 3ر6 لتر لقطع مسافة 100 كلم، وهو ما يعادل 170 جم/كلم من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ومن المقرر توافر عدة موديلات من السيارة Sprinter الجديدة بدءاً من الحافلة الصغيرة وصولاً إلى السيارة الصندوقية.

وإلى جانب المحركات المُعدلة تزخر سيارة Sprinter الجديدة بالعديد من أنظمة السلامة المتطورة، حيث تضم باقة التجهيزات القياسية نظام  المساعدة للتغلب على الرياح الجانبية، الذي يوفر على السائق عناء القيام بحركات التوجيه العكسي في حالة هبوب الرياح. وبالإضافة إلى ذلك تتوافر حسب الرغبة مجموعة من الأنظمة المساعدة المستمدة من سيارات الركوب من مرسيدس، مثل نظام الحفاظ على مسافة الأمان ونظام تنبيه الزاوية العمياء ونظام أوتوماتيكي للتحكم في الضوء العالي ومساعد تغيير حارة السير.

وأوضحت شركة مرسيدس أنه من المتوقع طرح السيارة Sprinter الجديدة في الأسواق خلال شهر أيلول/سبتمبر القادم، لكنها لم تفصح عن أية بيانات بخصوص الأسعار المتوقعة.