شفروليه تستعد لإطلاق سيارة سيدان جديدة في منطقة الشرق الأوسط

تستمر شفروليه في تطوير فئة سيارات الركاب مع تقديمها لسيارة إمبالا 2014، السيدان الفريدة كبيرة الحجم. وتتوفر السيارة الأحدث في عائلة شفروليه للعملاء في منطقة الشرق الأوسط ابتداء من شهر يونيو.

وقال جون ستادويك، الرئيس والمدير الإداري في جنرال موتورز الشرق الأوسط: "تقود سيارات الركاب المتجددة لدى شفروليه نجاح أعمال العلامة في منطقة الشرق الأوسط. وستعزز سيارة إمبالا فئة سيارات الركاب من شفروليه التي سجلت مبيعات سنوية مرتفعة بنسبة 17 في المئة في الربع الأول من العام 2013 في منطقة الشرق الأوسط."

ومن الجدير بالذكر أنه تم إطلاق سيارة إمبالا للمرة الأولى في العام 1958 في الولايات المتحدة الأميركية، واحتفظت بلقب السيارة الأفضل مبيعاً لدى شفروليه لسنوات طويلة. ويعزز الجيل العاشر من إمبالا الإرث العريق لهذه السيارة. وقد كانت إمبالا سيارة السيدان كبيرة الحجم الأكثر شعبية في الولايات المتحدة للعام 2011، وتخطت مبيعاتها 171,000 سيارة. ومن خلال هذه النتائج أصبحت إمبالا ضمن قائمة أفضل 10 سيارات ركاب مبيعاً في الولايات المتحدة، إلى جانب كل من شفروليه ماليبو وكروز.

ومع تقديم إمبالا الجديدة، تكون شفروليه قد طوّرت 60 في المئة من فئة سيارات الركاب لديها خلال العامين الماضيين. وتضم شفروليه أسطول سيارات ركاب

متكامل يلبي متطلبات العملاء في أرجاء منطقة الشرق الأوسط، من سيارة سبارك في فئة السيارات الصغيرة إلى كامارو وكورفيت الأسطوريتين.

نبذة عن شفروليه

تأسست شفروليه في ديترويت في العام 1911 وتعتبر اليوم إحدى أكبر علامات السيارات في العالم. تتواجد شفروليه في ما يزيد عن 140 دولة، وتسجل مبيعات تفوق الـ4.5 مليون سيارة ركاب وسيارات كروس أوفر وسيارات الدفع الرباعي سنوياً. وتوفر شفروليه لعملائها أداء مفعم بالحيوية وتصميم رائع، بالإضافة إلى جودة عالية وقيمة مميزة مقابل الشراء.

ووصلت شفروليه إلى منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى منذ ثمانية عقود، وهي اليوم واحدة من أكثر علامات السيارات موثوقة في المنطقة. وتضم قائمة طرازات شفروليه سيارات حائزة على جوائز عالمية مثل سبارك وسونيك وكروز وماليبو وكامارو وكورفيت، إلى جانب عائلة سيارات الكروس أوفر مثل كابتيفا وترافيرس، وسيارات الدفع الرباعي والبيك آب التي تضم تاهو وسيلفرادو.

 

×