"بنتلي" تدفع بسيارتها الجديدة Flying Spur إلى السوق الصيني

واليوم تعرض بنتلي في معرض شنغهاي سيارتها الجديدة Flying Spur للصين الكبرى، ومعها سيارة "كونتننتال جي تي سبيد" مع الموديل الأسرع والرائد والأبرز، فائق الفخامة وبامتياز. كما تعلن بنتلي عن خططها للتوسع في شبكة الموزعين في الصين الكبرى، للتأكيد على أن الصين سوق رئيسي لبنتلي لكي يتواصل نجاحها وهي تتجه لتحقيق معدل نمو يفوق التسعة بالمائة مرة أخرى في عام 2013.

ويعلق د. ولفجانج شرايبر، رئيس الشركة، والرئيس التنفيذي، على ذلك قائلاً: "الصين سوق رئيسي لبنتلي، نستمتع فيه بنجاح رائع في المبيعات، واهتمام متزايد من العملاء. ولكي نستمر في تحقيق تلك النتائج، تمكنا من تحقيق انتشاراً كبيراً. بدأ بسيارة Flying Spur الجديدة، وهو الموديل الذي سبق وأن حقق أعلى المبيعات لدينا، ونتوقع ارتفاع نسبتها المُسلمة من الموديل الجديد إلى 60% لعملائنا في الصين.

" شيء واحد يجمع بين عملائنا ألا وهو الرغبة في الجودة، والاهتمام بالتفاصيل، والأداء، سواء كان ذلك ساعة يد، أو بدلة بمواصفات خاصة. وتلك تماماً هي المبادئ التي تحكم الأسس التي بنيت عليها السيارة الجديدة التي نقدمها لكم اليوم، مع ظهورها الأول في الصين الكبرى".

النجاح في الشرق الأقصى

تدعيماً لمكانة "بنتلي" بصفتها الصانع الذي يحتل المركز الأول في انتاج سيارات الفخامة في العالم، فقد شهد عام 2012 زيادة 23% في حجم المبيعات في الصين، لتصبح المنطقة ثاني أكبر سوق لسيارات بنتلي. أسست "بنتلي" شركة استيراد رسمية في بداية عام 2013 باسم "بنتلي موتورز الصين"، لإدارة جميع العمليات الرئيسة من مقرها الرئيسي في بكين. تتضمن خطة النمو للشركة التوسع في شبكتها الرئيسية للبناء على على المواقع الـ 26 الحالية، والاستمرار في تزويد كل عميل لبنتلي بخدمات متميزة . وفي مايو من هذا العام سيُفتتح عدد 12 موقع توزيع جديد، يليها تأسيس عدد 45 صالة توزيع تغطي المدن الرئيسية في الصين وحتى عام 2015.

إرساء معايير جديدة لسيارات سيدان الفخمة

تمثل سيارة Flying Spur الجديدة، في ظهورها الأول في الشرق الأقصى، خليط خارج المنافسة يجمع بين القيادة السلسة، وروعة الفخامة، وقمة التقنية، استكمالاً للنجاح العالمي الذي سبق وحققه الموديل المتميز الذي سبقها.

طور فريق التصميم الهيكلي لبنتلي، تصميماً رياضياً لسيارة Flying Spur الجديدة، يجمع بين خطوط التصميم التقليدية للبنتلي، والقوام الديناميكي، والتفاصيل العصرية. تضيف السيارة بخطوطها الحادة الملامح للبناء العضلي لمؤخرتها، كما تُبرز أنوار التشغيل الالكترونية النهارية، والأنوار الأمامية والخلفية الخافتة، مشهدها الجانبي والخلفي. بينما قام فريق التصميم المكلف بتصميم السيارة من الداخل بتصميم كابينة واسعة وفارهة تكتسي بأحدث التقنيات الصوتية والإلكترونية المتقدمة حيث تحتضنها القشرات الخشبية والكسوات الجليدة المصنعة يدويًا بشكل جمالي خلاب.

يتفاعل السائق والراكب سواءً بسواء مع السيارة والعالم الخارجي من خلال شاشات معلوماتية تعمل باللمس، واتصال متنقل يتضمن الواي فاي، مع مجموعة من أدوات الترفيه في المقعد الخلفي، وجهاز تحكم يدوي عن بعد لشاشة اللمس تسمح للركاب في الكابينة الخلفية بالتحكم في مجموعة كبيرة من البرامج المنوعة أثناء جلوسهم في مقاعدهم المريحة. يضاف لذلك نظام صوتي بثمان قنوات، وثمان سماعات، تدعمه سماعات Balanced Mode Radiators تطلق صوت واضح عالي الجودة، مع نظام بنتلي المتميز 1100 Naim ® والمتوافر كخيار إضافي.

تعمل سيارة بنتلي Flying Spur الجديدة بمحرك W12 سعة 6 لتر مزود بشاحن هواء توربيني ثنائي، مع ناقل حركة ZF بثمان سرعات. كما تنطلق Flying Spur بقدرة 616 حصان (625 حصان فرملة PS)، وعزم دوران 800 نيوتن متر، تميزها عن أية سيارة بنتلي ذات أربعة أبواب على مدى تاريخ الشركة. كما أضيف تحسن بمعدل 14 في المائة في نسبة القدرة إلى الوزن عن الموديل السابق، يمكنها من الوصول إلى سرعة هائلة تأخذ بالأنفاس مقدارها من صفر إلى 60 ميل/ ساعة في زمن مقداره 4.3 ثانية،، مع سرعة سير قصوى 200 ميل/ساعة (322 كم/ ساعة).  وفي الاتجاه الحديث الذي تنتهجه بنتلي، تنتقل قدرة المحرك إلى الطريق بنظام الدفع بكل العجلات مع نسبة انحياز 40 : 60 في عزم لي مؤخرة العربة للحصول على قيادة محكمة وممتعة في مختلف الطرق والأجواء.

السيارة بنتلي مولسان: رائدة السيارات الفخمة البريطانية

ويستمر عرض الفخامة والأداء والتقنية مع سيارة "مولسان"، التي تعتبر أصدق مثال لسيارات المسافات الطويلة لبنتلي، تجمع بين أناقة البناء، وفخامة الصناعة اليدوية، مع القدرة الهائلة والتصميم الرياضي، ليقدما معاً تجربة قيادة فريدة على مستوى عالمي.

وتأكيداً للرغبة القوية للشركة في الحرص على دقة وجودة الصناعة،يدخل المستخدم لسيارة المولسان عالم من اختيارات ليس لها نظير في صناعة السيارات، أبدعتها أيدي ذو مستوى فني رفيع , سواء في تخصصات الهيكل والمواد النحاسية والالكترونيات والكبائن مما وفر للمستخدم خصائص قابلة للتعديل لتلاءم ذوقه ومتطلباته الشخصية. كمايضمن الخيار الخارج عن المنافسة، للقشور الخشبية، والفرش الجلدية، والألوان، والتشطيبات، التلبية الدقيقة لاحتياجات العملاء كافة.

يوجد أسفل غطاء المحرك، محرك V8، سعة 6.750 لتر مزود بشاحن هواء توربيني مزدوج، يطلق مستويات أداء فائقة، بقدرة 505 حصان (512 حصان فرملة PS/ 377 ك. و) مع عزم دوران 1020 نيوتن متر (712 رطل/ قدم) عند سرعة محرك بمقدار 1750 لفة/ دقيقة.

توفر سيارة "مولسان" مستويات هائلة من السرعة بالنسبة لسيارة سيدان بتلك الفخامة الرفيعة، تساعدها على التحول من سرعة صفر إلى 60 ميل/ ساعة في خلال 5.1 فقط (صفر – 100 كم/ ساعة في 5.3 ثانية)، وسرعة قصوى 184 ميل/ ساعة (296 كم/ ساعة) وبقدرة 505 حصان (512 حصان فرملة PS/ 377 ك. و).

سيارة جي تي سبيد الكوبيه: أسرع سيارة طريق في منتجات بنتلي

تستكمل بنتلي بسيارة كونتننتال جي تي سبيد الجديدة، حضورها في معرض السيارات بشنغهاي، بسرعة 205 ميل/ ساعة (330 كم/ ساعة)، وبمحرك W12؛ وتعتبر سيارة الطريق الأسرع على الإطلاق بين منتجات بنتلي. وبصفتها في طليعة السيارات الجديدة ذات الأداء العالي، تعتبر من السيارات المحببة لدى عشاق القيادة ممن يولون قيمة خاصة للأداء المتميز، والتحكم السلس في القيادة.

تبلغ قدرة السيارة جي تي سبيد 616 حصان (625 حصان فرملة PS/ 460 ك. و) مع سرعة محرك 6000 لفة/ دقيقة، وعزم دوران 800 نيوتن متر (590 لتر/ قدم) من عند سرعة من 2000 إلى 5000 لفة / دقيقة لأداء عال وسريع وسهل. يضاف لذلك ناقل حركة اتوماتيكي ZF جديد بمعدل متقارب، ذي ثمان سرعات، وبرنامج متقدم للتحكم في المحرك يساعد السيارة على التحول من سرعة صفر إلى 60 في 4 ثوان (صفر إلى 100كم/ساعة في 4.2 ثانية)، وبسرعة تصل إلى 100 ميل/ ساعة (160كم/ ساعة) من وضع الوقوف في خلال 9 ثوان فقط.

وبنفس القدر يأخذ بالأنفاس معدل التسارع عند تعشيق السرعات. بخاصية المعدل المتقارب 8 في البرنامج المطور الخاص، يساعد نقل السرعات من التعشيق السريع في وضعيات SPORT (القيادة الرياضية) و Tiptronic (التعشيق اليدوي والأتوماتيكي) يتميز الجيربوكس كذلك بخاصية "التعشيق الكتلي للسرعات الأدنى "block-downshifting" التي تمكنك من التعشيق المشترك لسرعات أدنى، للحصول على معدلات تسارع عالية. عادة وعند السير على السرعة الثامنة، يتحقق التسارع الكامل عند التعشيق للسرعة الرابعة.

وبالرغم من أن التعشيق على السرعة الأقصى ينقل السيارة جي تي سبيد إلى أداء أعلى، إلا أن هذا الموديل الجديد منها يحافظ على دقة ونعومة القيادة، والراحة الكاملة، ودقة الصناعة التي ليس لها نظير، مع الفخامة العصرية المعروفة عن سيارات بنتلي.

 

×