سيارة Flying Spur الجديدة تحقق حضورًا مميزًا لبنتلي في معرض جنيف للسيارات

تكشف سيارة بنتلي سيدان الجديدة Flying Spur، السيارة ذات الأداء الأرقى في العالم، عن نفسها في أول ظهور في المعرض الدولي للسيارات في جنيف. ويتواصل عرض بنتلي للفخامة والأداء في معرض جنيف بسيارة جي تي سبيد كونفيرتبل، وهي نسخة محسنة من سيارتها الرائدة " موسلان". كما تعرض سيارتيها "كونتيننتال جي تي V8 وكونتيننتال جي تي W12.

وفي تصريح له بخصوص الظهور العالمي لبنتلي في جنيف :يقول دكتور ولفجانج شرايبر، رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي "تمثل سيارة بنتلي Flying Spur الجديدة خطوة كبيرة للأمام. لقد أعدنا تصميم وهندسة كل جزء فيها تقريبا. وببساطة أقول لقد صنعنا أفضل سيارة رفاهية سيدان في العالم - إنها مزيج متقن للذوق الرفيع والجمال، والأداء السلس، والفخامة، وأحدث التقنيات.

"إن سيارة Flying Spur تلبي وبدقة رغبات عملائنا، بنتلي فقط القادرة على صنعها، بتصميم يتحدى الزمن من الداخل والخارج، وخطوط من الفخامة، ومواد فائقة الجودة، واهتماماً بالتفاصيل، وحس رفيع، وريادة، يضاف إليها بالتأكيد الأداء السلس."

إرساء معايير جديدة لسيارات سيدان الفخمة

بمزيج خارج المنافسة من القيادة الناعمة السلسة، والفخامة الرائعة، والصناعة المتقنة، والتصميم الدقيق، والتقنية العالية، تحقق السيارة Flying Spur الجديدة خطوات أخرى للأمام تفوق ما سبق وحققه الموديل السابق لها من نجاح عالمي.

لقد قام فريق تصميم بنتلي بتطوير تصميم رياضي للسيارة Flying Spur الجديدة يجمع بين مظاهر التصميم المتوارث في سيارات بنتلي مع لمسة رياضية وتفاصيل معاصرة. طور فريق التصميم الهيكلي تصميماً رياَضيا للسيارة الجديدة، يجمع بين خطوط التصميم التقليدية لبنتلي والشكل الرياضي والتفاصيل العصرية، مع خطوط حادة تضيف إلى الانحناءات العضلية في الجزء الخلفي للسيارة، مع أنوار إلكترونية لوقت النهار، وأنوار أمامية خافتة، وأنوار خلفية، تميز تفاصيلها من الأمام والخلف. كما يضيف مصممو الديكور الداخلي تصميمًا فخمًا ومتسعًا للكابينة مزودًا بتقنيات سمعية وإلكترونية متقدمة، وفرش من الجلد المصنوع يدوياً، وقشر الخشب.

ويربط السائق والراكب سواءً بسواء، في السيارة ومع العالم خارجها، مجموعة من البرامج الترفيهية والإعلامية المنوعة على شاشة تعمل باللمس، مع إمكانية اتصال متنقل بخاصية الواي فاي، ومجموعة من وسائل الترفيه في المقاعد الخلفية، وجهاز تحكم عن بعد يمسك باليد مزود بشاشة لمس وبرامج حسب الطلب، تسمح للركاب في الكابينة الخلفية بالتحكم في مجموعة كبيرة من البرامج المنوعة وهم جالسون في مقاعدهم المريحة.  إضافة إلى نظام صوتي بثمان قنوات، وثمان سماعات، تدعمه سماعات إشعاع متوازن Balanced Mode Radiators تطلق صوت عالي الجودة بدرجة وضوح عالية تبلغ 1100 وات من Naim® والمتوافر كخيار إضافي.

تعمل سيارة بنتلي Flying Spur الجديدة بمحرك W12 سعة 6 لتر مزود بشاحن هواء توربيني ثنائي W12، مع ناقل حركة ZF بثمان سرعات،  وقوة 625 حصان (616 حصان كبح)، وعزم دوران 800 نيوتن متر، وبهذه المواصفات تتمتع السيارة Flying Spur الجديدة بقدرة غير مسبوقة في عربات بنتلي ذات الأربعة أبواب. على مر التاريخ أتاح لها التحسن كذلك بمقدار 14 في المائة في نسبة القدرة إلى الوزن عن الموديل السابق، في الوصول إلى سرعة هائلة تأخذ بالأنفاس من صفر إلى 60 ميل / ساعة في زمن مقداره 4,3 ثانية (صفر إلى 100 كم / ساعة في 4,6 ثانية)، وسرعة قصوى 200 ميل/ساعة (322 كم/ ساعة).  وفي الاتجاه الحديث الذي تنتهجه بنتلي، تنتقل قدرة المحرك إلى الطريق بنظام الدفع بكل العجلات مع نسبة انحياز 40 : 60 في عزم لي مؤخرة العربة للحصول على قيادة محكمة وممتعة في مختلف الطرق والأجواء.
سيارة أخرى جديدة مكشوفة ذات أداء متميز.

سترى أيضاً في جناح بنتلي في المعرض، وفي أول ظهور أوروبي، لسيارة جي تي سبييد كونفرتبل الجديدة،المكشوفة. وهي سيارة تجمع بين متعة الحس والفخامة بسقف قابل للفتح، وقيادة بأداء منقطع النظير بمحرك بقوة 625 حصان (616 حصان كبح) مزود بشاحن هواء توربيني ثنائي، مع تحسن بنسبة 15% في كفاءة استهلاك الوقود. إن السرعات الثمانية ذات المعدل المتقارب، ونظام التعليق المنخفض والمطور، ونظام التوجيه المعاد ضبطه، توفر تسارع مدهش وثابت، وسرعة تلبية دون تأثير سلبي على راحة الركوب المعروفة عن سيارة بنتلي كونتيننتال كونفيرتابل. يضمن الدفع الدائم بكل العجلات توفير معدل سحب مثالي، وأداء قوي أيًا كانت ظروف الطريق.

تحتل سيارة بنتلي جي تي سبيد كونفيرتابل المرتبة الأولى بين سلسلة سيارات بنتلي كونتيننتال، بسرعتها العالية التي تبلغ  202ميل/ساعة (325 كم/ ساعة)، وبنفس التصميم الأصيل لسيارات بنتلي، دون أيما تفريط في مواصفات التصنيع، أو الرفاهية، أو الأناقة، لأجل أداء خارج المنافسة.

السيارة بنتلي مولسان: رائدة السيارات الفخمة البريطانية

أُضيفت جوانب جديدة من الفخامة للسيارة مولسان، ومعروضة وللمرة الأولى في جنيف، لتقدم لنا مجموعة جديدة من الاختيارات في مجال الرفاهية والاتصالات.

ومن مواصفات الترفيه المستجدة المضافة للسيارة، مساند رأس وقدم مريحة، ووسائد سائبة محشوة بزغب البط لتؤكد على السمعة المعروفة عن السيارة مولسان بأنها سيارة التنزه الحقيقي الملبية لكل الاحتياجات.

ثمة تحسينات إضافية تشتمل على الستائر التي تضفي لمسة من الخصوصية لتزيد من استمتاع ركاب الكابينة الخلفية في السيارة مولسان مما يتيح لهم التوسع في العمل والراحة أثناء السفر.

تشتمل المواصفات الترفيهية فيها على أحدث التطورات التكنولوجية، مع الطاولات الصغيرة التي تم تصميمها لوضع أجهزة iPad ولوحة المفاتيح اللاسلكية، مع تحول كابينة السيارة مولسان إلى مركز الاتصال اللاسلكي لتقنية الواي فاي.

هناك سمات إضافية أخرى تشتمل على ثلاث ألوان جديدة من الطلاء، مما يوسع خيارات اللوحة الفنية الجمالية للسيارة مولسان، وصندوق أمتعة جديد تم تصنيعه بحرفية شديدة.

سيارة كوبيه ديناميكية بأداء فخم

يكمل سيارة جي تي كونفرتبل في جناح بنتلي، سيارة كونتيننتال جي تي V8، والسيارة كونتيننتال جي تي W12، بهدف زيادة الأقبال على أحدث جيل من سيارات الكونتيننتال جي تي و جي تي سي، مع الاحتفاظ في نفس الوقت بالقوة والأداء المعروف عن بنتلي كونتيننتال.

تعمل السيارة جي تي V8، بمحرك سعة 4 لتر، وشاحن هوائي توربيني مزدوج، لتحقيق معايير استثنائية في نسبة القدرة إلى الانبعاثات الكربونية في قطاع السيارات الرياضية فائقة الفخامة.

يولد المحرك قدرة بحد أقصى 500 حصان كبح (507 حصان/ 373 ك. و) بسرعة 6000 لفة / دقيقة، وعزم لي مرتفع بمعدل غير عادي مقداره 660 نيوتن/ متر (487 رطل/ قدم) متوفر تقريباً في جميع سرعات اللف، مما يتيح أداء رائع، وانتقال سلس للقدرة بأسلوب بنتلي المعروف. تترجم هذه القدرة نفسها في سرعة من صفر إلى 60 ميل/ ساعة في زمن قياسي مقداره 4,6 ثانية لسيارة جي تي كوبيه (صفر إلى 100 كم / ساعة في 4,8 ثانية)، وسرعة قصوى 188ميل/ ساعة (303 كم / ساعة).

في نفس الوقت، تحقق موديلات كونتيننتال "في8" مستويات متميزة من الكفاءة في استهلاك الوقود وانبعاث غاز ثني أكسيد الكربون  CO2 لقطاع السيارات فائقة الفخامة، مع القدرة على المسير لما يزيد عن 500 ميل (800 كم) بخزان وقود واحد. ويأتي الصوت المزمجر والسريع والمميز للمحرك V8 سعة 4.0 لتر، ليضعه منفرداً في مرتبة تميزه عن أقرانه من عائلة البنتلي.

أعلن انتاج السيارة "دبليو12 جي تي" مولد فئة جديدة من منتجات بنتلي في عام 2003، ولازالت تزداد قوة إلى اليوم. وقد ارتفعت الآن قدرة سلسلة القدرة لبنتلي والمحتوية على محرك سعة 6 لتر، 12 سلندر، وشاحن هواء توربيني مزدوج، لتصل إلى قدرة خرج بقوة 575 حصان (567 حصان كبح/ 423 ك. و)، وعزم لي 700 نيوتن/ متر (516رطل/ قدم).

المحرك موصل بنظام دفع لكل العجلات مع نسبة انحياز 40 : 60 في عزم لي مؤخرة العربة (مقارنة بنسبة انحياز 50 : 50 في السيارة الأصلية كونتننتال جي تي)، لتقليل معدل التوجيه المنخفض في المنحنيات الصعبة، والسماح للسائق الخبير بالتحكم في الاستقامة والاتزان بالتحكم الدقيق في متحكم الصمام الخانق.

 

×