فولفو تجري تعديلات على موديلات الفئتين المتوسطة والفاخرة

أجرت شركة فولفو تعديلات وتحسينات على سيارتها من الفئتين المتوسطة والفاخرة، من خلال تجهيزها بالعديد من أنظمة المساعدة الحديثة ونظام معلومات وترفيه متطور بالإضافة إلى الاعتماد على محركات موفرة في استهلاك الوقود.

وأعلنت الشركة السويدية، التي تتخذ من مدينة غوتنبيرغ مقراً لها، أنها ستقوم بإزاحة الستار عن الموديلات S60 وV60 و XC60 و V70 وXC70 و S80الجديدة، خلال مشاركتها في فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات (من 7 إلى 17 آذار/مارس المقبل)، على أن يتم طرحها في الأسواق خلال فصل الصيف.

ولم توضح شركة فولفو ما إذا كانت هذه التعديلات ستؤدي إلى زيادة أسعار سيارتها الجديدة أم لا. ولم تشمل هذه التعديلات الموديل الكابريو C70 المزود بسقف صلب؛ لأنه سيتوقف إنتاجه خلال فصل الربيع.

وتأتي الموديلات المُعدلة بخطوط تصميمية عصرية، مع توسيع باقة تجهيزات السلامة من خلال إضافة نظام التعرف على المشاة والعلامات المرورية وكذلك الضوء العالي المستمر الخالٍ من الإبهار.

وتعزيزاً لوسائل الراحة قامت شركة فولفو بتجهيز سياراتها الجديدة بمقاعد رياضية جديدة وزجاج أمامي قابل للتدفئة. وحتى يتمكن السائق من التواصل مع العالم الرقمي من حوله قامت الشركة السويدية بتزويد سياراتها المُعدلة بنظام معلومات وترفيه جديد مزود بشاشة لمسية، يتيح إمكانية استقبال راديو الإنترنت، كما يمكن برمجته كنقطة اتصال لاسلكية  بالإنترنت "واي فاي" لجميع ركاب السيارة.

وبالإضافة إلى ذلك، قامت شركة فولفو بإجراء بعض أعمال التطوير والتحسينات على المحركات المستخدمة حالياً، التي تغطي نطاق قوة يمتد من 85 كيلووات/115 حصان إلى 158 كيلووات/215 حصان؛ حيث إنها أصبحت أكثر توفيراً في استهلاك الوقود. وسيكتفي أصغر محركات الديزل في السيارة S60 مستقبلاً بمعدل استهلاك يبلغ 0ر4 لتر/100 كلم، وهو ما يعادل 106 جم/كلم من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.