شفروليه تقدم كورفيت بمواد ذكية خفيفة الوزن للمرة الأولى

تمتلك كورفيت تاريخاً طويلاً يعود إلى ستة عقود في تقديم مواد خفيفة الوزن تساهم في تطوير أداء السيارة، فمن استخدام الألياف الزجاجية في هيكل سيارة العام 1953 إلى الشاسي المصنوع من الألمنيوم لطراز العام 2014. ويستمر هذا التوجه في كورفيت 2014، حيث تأتي السيارة بوزن أقل بـ 45 كيلو غرام من سابقتها.

ويعتبر الجيل السابع المعاد تصميمه من هذه السيارة الرياضية هو النسخة الأولى التي تطوّر فيها جنرال موتورز سلك خفيف الوزن مصنوع من الألمنيوم قادر على تذّكر شكله ليحل مكان مشغل ميكانيكي أثقل وزناً يعمل على فتح وإغلاق المنفذ الذي يسمح بإدخال وإخراج الهواء من الصندوق الخلفي، الأمر الذي يجعل من عملية إغلاق الصندوق الخلفي أكثر سهولة مما كانت عليه في الطرازات السابقة، حيث أنه من الممكن للهواء المتجمع أن يجعل من عملية إغلاق الغطاء أكثر صعوبة.

وباعتبار أن هناك ما يزيد عن 200 جزء يتحرك آلياً في أي سيارة قياسية يمكن استبدالها بمواد ذكية خفيفة الوزن، تتطلع جنرال موتورز قدماً تجاه تحقيق انخفاض قياسي في وزن كتلة السيارة.

وتعتبر مواد الألمنيوم القادر على تذكّر شكله- والتي تتكون فعلياً من خليط من النحاس والألمنيوم والنيكل، أو النيكل والتيتانيوم- مواداً ذكية يمكنها تغيير أشكالها وقوتها و/ أو صلابتها عند تفعليها باستخدام الحرارة أو الضغط أو عبر حقل مغناطيسي أو تيار كهربائي. وتتذكر هذه المواد شكلها الأصلي فتعود إليه عند إيقاف تفعيلها.

وفي كورفيت الجديدة يقوم سلك الألمنيوم القادر على تذكّر شكله بفتح منفذ الهواء بمجرد فتح رباط الغطاء، مستخدماً حرارة يتم توليدها من تيار كهربائي بشكل يشابه عملية تشغيل أضواء الصندوق الخلفي. ولدى تفعيله، يقوم السلك بتحريك ذراع رافعة لفتح الهواء، مما يسمح بإغلاق غطاء الصندوق الخلفي. وبمجرد إغلاق غطاء الصندوق الخلفي، يتوقف التيار الكهربائي، الأمر الذي يسمح بتبريد السلك وعودته إلى شكله الطبيعي، الذي يغلق الهواء للحفاظ على درجة حرارة المقصورة.

وقال جون لوكنر، رئيس التكنولوجيا في جنرال موتورز: "توفر المواد الذكية مثل الألمنيوم القادر على تغيير شكله فرصاً جديدة للعديد من الخصائص المتحركة للسيارة. وتمكّن هذه المواد الجديدة تصاميم مبتكرة وخصائص متطورة بتكلفة أقل من المحركات الاعتيادية."

ويساهم الألمنيوم القادر على تغيير شكله في المساعدة على التخلص مما هو ليس مرغوب فيه في هيكل السيارة، وهو ما يساعد على تطوير أداء السيارة والتوفير في استهلاك الوقود. ويعد سلك المشغّل الميكانيكي المستخدم في كورفيت الجديدة أقل وزناً بـ 0.5 كليو غرام تقريباً من نظام آلي اعتيادي.

وقال بول أليكساندر، الباحث في المواد الذكية وهياكل السيارات لدى جنرال موتورز: "إن الألمنيوم القادر على تذكر شكله والمستخدم في كورفيت الجديدة هو ثمرة لما يقارب الخمس سنوات من أعمال البحث والتطوير في المواد الذكية التي حصدت عنها جنرال موتورز 147 براءة اختراع. وهذا الأمر ما هو إلا البداية، لدينا الكثير من تطبيقات المواد الذكية في مجال الأنابيب، والتي ستساهم في تحقيق المزيد من التقدم والتطور لسياراتنا."