“ماكلارين بي1” تظهر للمرّة الأولى في الشرق الأوسط

ظهرت ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM) النموذجية الأوّلية، السيارة الفائقة للجيل المقبل من ’ماكلارين‘، للمرّة الأولى في منطقة الشرق الأوسط خلال مناسبة خاصّة أقيمت في العاصمة البحرينية المنامة. ولقد حظي عدد من ضيوف شركة ’ماكلارين أوتوموتيف‘ (McLaren Automotive)، وشركة ممتلكات البحرين القابضة ’ممتلكات‘، المساهم الرئيسي في ’ماكلارين‘، إضافة إلى شركة ’الغسّان للسيارات‘، وكيل ’ماكلارين‘ في مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، بفرصة التعرّف عن كثب على هذه السيارة الفريدة من خلال شرح قدّمه بول ماكينزي، مدير مشروع ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM).

وقال ماكينزي: "تم تصميم هذه السيارة الفريدة وفي البال هدف واحد: أن تكون السيارة الأفضل في العالم للسائقين على الطرقات العامّة والحلبات. ومن خلال تاريخنا الطويل في تصنيع سيارات رياضية متطوّرة جداً مثل ’ماكلارين إف1‘ (McLaren F1)، ’إس إل آر‘ (SLR) وحديثاً سيارتي ’12سي‘ (12C) و’12سي سبايدر‘ (12C Spider)، فمن المتوقّع أن تكون ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM) إحدى أكثر سيارات هذا العقد روعة بالفعل. فهي تجمع تاريخ ’ماكلارين‘ الطويل في السباقات الممتدّ لخمسين سنة وتراثها العريق في مجال سيارات الطرقات العامّة العادية، مع الرؤيا المميّزة لمساهمينا فيما يتعلّق بأعمالنا المستقبلية في قطاع سيارات الأداء العالي."

من جهته، قال مارك هاريسون، المدير الإقليمي لشركة ’ماكلارين أوتوموتيف‘ في الشرق الأوسط وأفريقيا: "سوف تكون ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM) السيارة الفائقة الأكثر روعة، والأكثر قدرة، والأكثر تقدّماً من الناحية التقنيّة والأكثر ديناميكية التي يتم صنعها حتى الآن. هذا هو التحدي الذي وضعناه أمام مهندسي التطوير قبل الالتزام بإنتاج السيارة. إن وصول هذه الدراسة التصميميّة من السيارة إلى البحرين يولّد الكثير من الحماسة ولدينا لائحة طلبات أوّلية قويّة جداً في الشرق الأوسط رغم أننا في الواقع لم نؤكّد إنتاجها بعد."

أما الشيخ غسّان عبد الرحمن حمد السليمان، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ’الغسّان للسيارات‘، فقال: "هذه بالحقيقة فرصة من العمر لوكيل سيارات رياضية متميّز مثل ’الغسّان للسيارات‘. إن إطلاق الخليفة الروحية لسيارة ’ماكلارين إف1‘ هو السبب الرئيسي وراء شراكتنا مع ’ماكلارين‘. وأستطيع القول أن عملاءنا وفرق عملنا في البحرين والمملكة العربية السعودية ينتظرون بشغف كبير تأكيد البدء بإنتاج هذه السيارة. وأعتقد أن بعض أكثر عشّاق السيارات الرياضية في العالم موجودين في هذه المنطقة وهذه السيارة ستلبّي طموحاتهم وحبّهم الكبير بالسباقات."

وكانت ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM) التي تم عرضها في هذه المناسبة الخاصّة والراقية عبارة عن دراسة تصميميّة، لكن من المتوقّع تأكيد عملية إنتاج السيارة الفائقة بنسخة محدودة خلال الأسابيع القادمة، مع البدء بالإنتاج الفعلي في 2014.

’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM )

تتمتّع ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM)، التي تم تطويرها كسيارة طرقات عادية تتميّز بتوفير أداء فائق وحقيقي مستوحى من سيارات سباقات الفورمولا 1 (Formula 1™) على الحلبات، بهندسة ’ماكلارين أوتوموتيف‘ المتطوّرة جداً في عالم السيارات وهي تولي الأولوية القصوى للأداء من خلال التقنيّات المتطوّرة جداً. وستتميّز السيارة عبر التقدّم الكبير مجال تقليل الوزن، التصميم العام، الأداء عند السرعات العالية، المواد المستخدَمة (خصوصاً ألياف الكربون)، نظام توليد الحركة والعناصر الإيروديناميكية.

وتم تصميم الطراز الجديد من بداياته مع منح أولويّة للأداء الإيروديناميكي، ولقد استفادت السيارة من تقنيّات الاختبار ذاتها المستخدمة في سيارات ’ماكلارين‘ للفورمولا 1، وهي تتمتّع بمستويات قوّة ضاغطة أعلى بكثير من أي سيارة حالية للطرقات العامّة. ويتم الحصول على 600 كيلوغرام عند سرعة أقل بكثير من القصوى، وهي مماثلة بذلك للسيارات الرياضية المشاركة في السباقات بالوقت الراهن.

وكما هو حال سيارة ’ماكلارين إف1‘ الأسطورية، تتميّز ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM) الجديدة بتصميم مع محرّك وسطي وبالاعتماد على الخلية الأحادية من ألياف الكربون ومفهوم قفص الأمان لبنية السقف المسمّى ’القفص الأحادي‘ (MonoCage)، والذي يُعتبَر تطويراً للخلية الأحادية (MonoCell) المستخدمة حالياً في طرازي ’12سي‘ و’12سي سبايدر‘. وتم صنع كافة ألواح الجسم من ألياف الكربون لتقليل الوزن.

وتتمتّع ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM) بتصميم سائلي مدمج فريد تماشياً مع فلسفة الشركة القائلة بأنه يجب أن يكون هناك سبب رئيسي وراء كل شيء موجود في السيارة، وتبرز اللمسات الناعمة الأنيقة في مختلف أقسام السيارة. ومثال على كل هذا عازل الحرارة بالورق الذهبي حول أنابيب العادم – كون الذهب هو المعدن الأمثل لعكس الحرارة؛ والمقصورة الزجاجية المستوحاة من مقصورات القيادة في الطائرات الحربية والتي تمنح الركّاب شعوراً مشابهاً لذلك الذي يتمتّع به الطيّارون، إضافة إلى توفيرها مستويات رؤية غير عادية بالنسبة لسيارة فائقة.

مستوحاة من الفورمولا 1

بينما تم تصميم كل لوح من ألواح الجسم ومأخذ الهواء والعادم لتعزيز المزايا الإيروديناميكية حتى أقصى حد، فإن الميّزة الأبرز في السيارة هي الجناح الخلفي الكبير المتغيّر أوتوماتيكياً. ويمكن لهذا الجناح أن يتمدّد إلى الخلف حتى مسافة 300 ملم على حلبات السباقات وحتى 120 ملم على الطرقات العادية، وتم تطويره باعتماد العمليات والبرمجيات المستخدمة في قسم ’ماكلارين‘ للفورمولا 1. كما تتمتّع ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM) بميّزة ‘نظام تقليل الجر‘ (DRS) مثل سيارة سباق للجائزة الكبرى، وذلك لأجل تقليل القوّة الضاغطة وزيادة السرعة عند السير بخط مستقيم.

تتبع ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM) خطى سيارة ’ماكلارين إف1‘ الكلاسيكية بكونها تشكّل ما قد يُعرَف بـ’السيارة الأبرز‘. واسمها يرتبط بشكل وثيق مع سباقات الجائزة الكبرى. فـ’بي1‘ يعني المركز الأول – و’ماكلارين‘ تحمل في جعبتها 182 فوزاً في سباقات الجائزة الكبرى منذ بداياتها في هذا المجال سنة 1966، أي أكثر من أي فريق فورمولا 1 آخر. كما هناك جزء من التراث يحمله هذا الاسم أيضاً: فسيارة ’ماكلارين إف1‘ كانت تُعرّف بشكل مبدئي باسم ’المشروع 1‘ (Project 1) أو ’بي1‘ (P1).

’ماكلارين إف1‘ (McLaren F1)

قبل عشرين سنة ماضية رفعت ’ماكلارين إف1‘ معيار أداء السيارات الفائقة عند إطلاقها، وهي لا تزال بالنسبة للكثيرين، خصوصاً أولئك الذين قاموا بقيادة وامتلاك واحدة من سيارات نسخة الطرقات العامّة العادية، أفضل سيارة فائقة سارت على الإسفلت في التاريخ.

وكانت ’ماكلارين إف1‘ أول سيارة طرقات عامّة ترتكز على شاسيه ألياف الكربون، وهي تقنيّة طرحتها ’ماكلارين‘ في عالم الفورمولا 1 سنة 1981 وتم اعتمادها بسرعة كبيرة من قِبَل كافة فرق الفورمولا 1. وعند سرعة 391 كيلومتر بالساعة، كانت سيارة الإنتاج الأسرع في العالم ولا تزال سيارة الإنتاج بمحرّك السفط الطبيعي (بدون توربو) الأسرع في العالم أيضاً، وهو رقم قياسي من الممكن أن لا ينكسر. وفازت نسخة السباقات من سيارة ’إف1‘ والتي حملت اسم ’جي تي آر‘ (GTR) بسباق ’لو مان 24 ساعة‘ (24hr Le Mans) الشهير خلال مشاركتها الأولى فيه سنة 1995، وهو إنجاز آخر قد لا تتمكّن من تحقيقه مجدّداً نسخة سباقات من سيارة أخرى للطرقات العادية.

ومع ’ماكلارين بي1‘ (McLaren P1TM)، أصبح الهدف الآن اعتبار إنجازات ’ماكلارين إف1‘ مصدر إلهام وإعادة تحديد الأسس التي يتم من خلالها تقييم السيارات الفائقة.

 

×