19.754 سيارة من مرسيدس-بنز تم بيعها في عام 2012

أعلنت مرسيدس-بنز الشرق الأوسط والأدنى عن تحقيقها مبيعات قياسية في 2012 وهو الأفضل للشركة على الإطلاق، وعزت تلك النتائج المميزة إلى النجاح الهائل الذي حققته العلامة من خلال استراتيجيتها الإقليمية التي ركزت على اتجاهين أساسيين هما "عام الـSUV" و"عام الـAMG". ومع ارتفاع مبيعات 2012 الإقليمية بنسبة 16.7% مقارنة مع العام 2011، تنهي مرسيدس-بنز العام مسجلةً ارتفاعاً في النمو للشهر الخامس عشر على التوالي، وتحطم رقمها القياسي لأفضل مبيعات سنوية، والذي سجلته عام 2008.

وشهد العام تحقيق أفضل مبيعات لسيارات SUV، والتي سجلت ارتفاعاً بنسبة 38% مقارنة بالعام 2011، وذلك بفضل إطلاق مجموعة رائعة من سيارات الفئة-M والفئة-G وموديلات GL الجديدة التي تتمتع جميعاً بأداء لا يضاهى وتقنيات مذهلة ورحابة وفخامة ساهمت في تعزيز المبيعات. ومع إطلاق الفئة-M بإصداراتها الثلاثة الجديدة في شهر مارس، وهي موديلات V6 ML 350 وV8 ML 500  وML 63 AMG  التي تتميز بكونها تجمع ما بين الأداء والفخامة، شهدت العلامة ارتفاع مبيعات الفئة-M بواقع 52% مقارنة بالعام 2011، إلى جانب فوزها بعدة جوائز منها جائزة أفضل سيارة SUV من مجلة wheels وحصول سيارة ML 63 AMG على جائزة أفضل سيارة SUV رياضية وسيارة ML 350 على جائزة أفضل سيارة SUV كبيرة فارهة من جوائز الشرق الأوسط للسيارات.

واستمرت قصة حب العملاء في المطقة لسيارات الفئة-G المرموقة، حيث ارتفعت مبيعات الموديل G 55 AMG والموديلين G 63 AMG و G 65 AMG بنسبة 74%.

أما قسم سيارات مرسيدس-AMG عالية الأداء فقد سجل أفضل مبيعات سنوية على الإطلاق في 2012، محققةً ارتفاعاً بنسبة 80% عن العام الماضي. وجاءت المبيعات القياسية بدعم من كل من G 63 AMG وG 65 AMG إلى جانب أقوى سيارات الفئة-C على الإطلاق – سيارة C 63 AMG  كوبيه بإصدارة  Black Series وسيارة SLK 55 AMG  رودستر الرياضية وسيارة الصالون الفخمة E 63 AMG وسيارة ML 63 AMG التي تتمتع بقوة 525 حصاناً ويمكنها التسارع من صفر إلى 100 كيلومتر خلال 4.8 ثوان فقط.

ومع إطلاق 12 سيارة جديدة مع موديلاتها المتنوعة خلال العام 2012، ارتفعت المبيعات الإقليمية بدعم من سيارات الفئة-E التي واصلت تقديم أكثر الموديلات المحببة من مرسيدس-بنز وحققت إنجازاً ضخماً بتجاوز مبيعاتها حاجز 15,000 سيارة صالون وكوبيه وكابريوليه منذ إطلاق الجيل الأخير في 2009. ولازالت سيارة الكوبيه CLS ذات الأبواب الأربعة تجذب المزيد من العملاء في الشرق الأوسط، والذين رفعوا مبيعاتها بنسبة 88% خلال العام 2012.

كما حققت شبكة موزعي مرسيدس-بنز في المنطقة نجاحات غير مسبوقة في مجال المبيعات، في أسواق أبوظبي ودبي والبحرين والكويت والسعودية وقطر والعراق.

وفي حديثه إلى وسائل الإعلام حول النتائج الباهرة قال فرانك بيرنتالر، مدير المبيعات والتسويق لعلامة مرسيدس-بنز في دايملر الشرق الأوسط والأدنى: "تمكنّا من مواصلة الزخم من العام 2011 وتحقيق إنجازات رائعة بفضل التعاون الوثيق مع شركائنا الإقليميين في إطلاق موديلات مثيرة وتقديم تجربة مميزة للعملاء. يمكننا القول بكل فخر بأن سنة 2012 كانت بالفعل الأفضل كونها عام الـSUV وعام الـAMG، ومع إطلاق سيارة GL المميزة ذات المقاعد السبعة خلال شهر ديسمبر فإننا نواصل تحقيق النجاحات ونتوقع دخول سوق سيارات الـSUV بقوة مع بداية العام 2013."

وأضاف بيرنتالر أن AMG ستواصل كونها أحد أهم دعائم استراتيجية الشركة للعام 2013، وذلك مع إطلاق البرنامج التدريبي المبتكر الذي يحمل اسم أكاديمية AMG للقيادة وعودة جولة AMG للأداء السنوية، إلى جانب إطلاق الجيل الجديد من الفئة-E والفئة-S سيارة الصالون الفاخرة من مرسيدس-بنز.