كاديلاك SRX 2013 تقدم تقنية المسرح المنزلي

يقدّم طراز SRX 2013 المطَوَّر من كاديلاك حزمة واسعة من المزايا الترفيهيّة تتضمّن العديد من التقنيات الحديثة مثل مشغل اسطوانات DVD بتقنيّة Blu-Ray، والذي يوسّع نظام واجهة CUE للاتصال الخاص بكاديلاك إلى المقاعد الخلفيّة، إلى جانب وحدة تحكّم عن بعد مُعاد تصميمها بشكل أقرب للألعاب، ومجرّبة على الأطفال، تمكّن تشغيل كل شاشة من الشاشات الخلفية القابلة للطوي من قياس 8 بوصة بشكل منفصل.

ومع واجهة CUE، يمكن للركاب وصل 10 أجهزة تعمل معاً بتقنيّة Bluetooth، بما في ذلك الهواتف المحمولة، وبطاقات الذاكرة، وأجهزة USB، ومشغلات ملفات MP3 الرقميّة. وللمرّة الأولى، يمكن لركاب المقاعد الخلفيّة تشغيل والتحكم بمسجّلات الموسيقى وقوائم التسجيل الخاصة، فضلاً عن إمكانية مشاهدة الأفلام المخزّنة على وسائل التواصل المتعددة من خلال كابل وصل خاص يمكن شراؤه بشكل منفصل.

أما إضافة تقنيّة Blu-Ray في هذا الطراز فتتيح المجال أمام العائلات لمشاهدة الأفلام على الطرقات بنفس الجودة التي تقدّمها إليهم شاشاتهم التلفزيونيّة في المنزل. وسوف يتمكّن ركاب المقاعد الأماميّة من مشاهدة التلفزيون من خلال شاشة CUE من قياس 8 بوصة، موجودة في الوسط وتعمل باللمس عند التوقّف. ومع مكبّرات تشغيل الصوت الموجودة في مختلف زوايا السيارة، يقدّم طراز SRX تجربة فريدة للاستمتاع بنظام الترفيه المنزلي داخل السيارة.

ويسمح من جهة أخرى نظام التحكّم الثنائي بمشغّل الاسطوانات للركاب ممارسة لعبة فيديو على الشاشة، بينما يقوم الآخر بمشاهدة فيلم أو الاستماع إلى الراديو على شاشة أخرى.

وقالت شارلين غويك، المهندسة المتخصصة في أنظمة الترفيه الخاصة بالمقاعد الخلفيّة: "إن وجود خيارات متعددة خاصة بالتواصل يمنح أصحاب السيارة المرونة في التمتع بالترفيه، وهو الأمر الذي يعتبر مهماً جداً بالنسبة للعائلات، حيث يمكن للشخص بسهولة أن يقوم بإدخال بطاقة ذاكرة الكاميرا الخاصة به وهو في طريقه إلى المنزل وذلك ليتيح الفرصة أمام أطفاله للحصول على الترفيه".

كما وتضم حزمة الترفيه الخاصة بالمقاعد الخلفيّة لوحة تحكّم عن بعد جديدة كلياً، ومصممة لتكون سهلة الاستخدام، حيث تأخذ شكل أجهزة التحكم عن بعد الخاصة بألعاب الفيديو، وتحاكي تصميم أزرارها، لتساعد المستخدمين الأطفال على الوصول إلى ما يريدونه بطريقة أكثر سهولة. وسوف يتم تزويد المستخدمين بدليل سريع لمعرفة دور كل زر على جهاز التحكم عن بعد.

ومن جانبه، قال شانون تشاركوس، مهندس العوامل البشريّة المسؤول عن جمع ملاحظات وردود فعل المستهلكين على خيارات الترفيه في السيارة: "لقد قمنا في الواقع بدعوة مجموعة من الأطفال لاختبار ميزات الترفيه الجديدة للمقاعد الخلفيّة والتفاعل معها. وقد تمكنّا من خلال البيانات التي تم جمعها من إجراء تعديلات عدّة على النظام، بما في ذلك تبسيط جهاز التحكّم عن بعد بشكل يتمكّن الأطفال من استخدامه دون الحاجة إلى مساعدة الكبار".

وبالإضافة إلى ذلك كلّه، يوفّر طراز SRX سماعات أذن لاسلكيّة تأتي الآن بتصميم أكثر راحة من ذي قبل، بالإضافة إلى إمكانية التبديل بين مختلف الملفات المشغّلة على أي من الشاشات الخلفية الأخرى. ويمكن للمستخدمين أيضاً أن يقوموا بضبط الصوت مباشرةً عبر السماعات.

هذا وستتوافر حزمة الترفيه للمقاعد الخلفيّة الخاصة بطراز SRX قياسياً على الطرازات الفخمة الاستثنائية Luxury Premium.