أفالون 2013 الجديدة كلياً .. سيدان فريدة بتصميم مذهل

قامت تويوتا على إدخال تغييرات جريئة وجذرية في أفالون لعام 2013 لتقدم لنا سيدان قوية ومميزة ستسهم في زيادة جاذبية المركبة في نظر المستهلكين من مختلف الأعمار، وتبرز في الوقت نفسه الخط الجديد لتصاميم تويوتا والتوجه المستقبلي لمركبات السيدان التي ينتجها مصنع المركبات الياباني الرائد عالمياً.

وأوضح نوبويوكي نيغيشي، رئيس المكتب التمثيلي لشركة تويوتا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلاً "تُعبر أفالون 2013 عن البراعة الفائقة التي تتمتع بها تويوتا في صناعة المركبات، فاسم أفالون الآن يعني مستويات جديدة من الإثارة والديناميكية والدقة في التفاصيل. وتعتبر أفالون الجديدة نسخة محسنة للغاية من مركبة تعتمد بالفعل على أفضل موارد تطوير المركبات الموجودة في السوق، الأمر الذي تشتهر بها تويوتا لتضع بين يدي عملائها مركبة سيدان مرموقة تعكس أرفع مستويات البراعة والابتكار لديها. ستقود هذه السيدان المسيرة نحو تصاميم رائعة وأداء متفوق وأفضل المستويات التقنية".

التصميم الخارجي

تحقيقاً للهدف المتمثل في إعادة تسويق تويوتا أفالون، وتغيير الصورة الذهنية لدى العملاء عن هذه السيدان، أعادت تويوتا تصميم الشكل الخارجي للمركبة حيث يتضمن الطراز الجديد تغييرات شاملة في التصميم مقارنة بطرازات أفالون السابقة.

ويتميز تصميم أفالون 2013 الرياضي والأنيق بسقف أطول منساب يمنحها شكلاً جانبياً أكثر جاذبية ويوحي بإحساس الحركة مع الحفاظ على ثبات المركبة على الطريق. أما كتف المركبة المصقول فيأتي مندمجاً مع شريحة معدنية تبدأ من أعلى العجلات الأمامية وتشكل تصميماً جانبياً قوياً وانسيابياً للجسم، بحيث يضفي عليها مزيداً من الروح الرياضية.

وتماشياً مع التصميم الرياضي الجريء، تأتي مصابيح أفالون الخارجية مُكملة لخطوط التصميم، حيث تتميز مجموعة المصابيح الأمامية من نوع Quadrabeam™، الأولى من نوعها في عالم المركبات، بتصميم رشيق مدمج ومزدوج من نوع PES إضافة إلى عدستي تكثيف مربعتين تم إدخالهما للأضواء قصيرة المدى بما يضمن إضاءة واضحة ومتميزة للطريق. يمتاز تصميم الواجهة الأمامية المشتملة على فتحات أكبر في الشبك بالقوة والجرءة أيضاً، مما يمنح المركبة إطلالة واثقة ويعزز في الوقت نفسه من تدفق هواء التبريد ويحسن مستوى حماية المشاة في حالة وقوع حادث لا قدر الله.

تقع إشارات الانعطاف الخارجية في أفالون الجديدة في الجزء المنخفض من الصدام الأمامي بحيث تزيد من الإطلالة الرشيقة للمركبة. أما المصابيح الخلفية الأنيقة فتشتمل على مصابيح LED لتعزيز الرؤيا وتقليل مساحة المنطقة الغير المضاءة بين صندوق الأمتعة واللوح الجانبي الخلفي.

يساعد التصميم الخارجي الرياضي الرشيق أفالون الجديدة في الحد من مقاومة الرياح حيث يبلغ معامل السحب المنخفض 0.28 مما يساهم في تعزيز كفاءة استهلاك الوقود وثبات المركبة على الطريق. إضافة إلى ذلك، فإن كلا من التصميم الخلفي والسفلي لهيكل أفالون الجديدة يساهم في تحسين ثبات المركبة عند السرعات العالية والحد من صوت الرياح. المرايا الجانبية الجديدة تمنح أفالون 2013 مزايا انسيابية هوائية تساعد على تقليل صوت الرياح، وتوفر مزايا ومواصفات مثل مؤشر الانعطاف، الضبط الكهربائي ، تدفئة المرآة ، ذاكرة موضع المرآة، مصباح الباب، وزجاج المرآة المدعم بخاصية التعتيم التلقائي. أفالون الجديدة مجهزة كذلك بمسّاحات جديدة وخفيفة الوزن وأكثر انسيابية، وقد صممت بحيث تظل ملامسة للزجاج لأكبر مساحة ممكنة. ويضم الجزء الخلفي من أفالون الجديدة مخرج عادم مزدوج من الصلب (الستانليس ستيل ) مدمج بجسم المركبة.

التصميم الداخلي

يأتي تصميم الداخلي لأفالون 2013 مميزاً بسمة أناقة التصميم الخارجي والمظهر الرياضي بما يضمن مظهراً داخلياً متميزاً يمزج ما بين التقنية المتفوقة ، المهارة الحرفية والأسطح المصقولة بمستوى فني رفيع، أما لوحة التجهيزات المركزية بخطوطها الرائعة وأسطحها المحدبة أمام الراكب فتضفي إحساساً برحابة المقصورة. وقد غطيت هذه اللوحة بمادة ناعمة ولدنة ومثبتة بغرز يدوية تضفي لمحة مبتكرة مع إحاطتها بلوحة التجهيزات المركزية. ويساعد التصميم المنخفض للوحة التجهيزات المركزية والمكون من طبقات على تقسيم منطقة اللوحة بشكل متوازن يمنح السائق مساحة خاصة مدعمة بزوايا تركز على العدادات، ومساحة عريضة مفتوحة خاصة  للراكب تمنح الشعور برحابة المقصورة.

تم توسيع لوحة التجهيزات المركزية بمقدار يصل إلى 1.18 بوصة (30 مم) في الجزء الأعلى وبمسافة 2.56 بوصة (65 مم) في الجزء الأسفل، بحيث تضفي المزيد من الرحابة على المقصورة. وتتوفر للسائق مجموعة مقاييس من نوع أوبتترون التي تنتج قراءات دقيقة عالية الجودة، وشاشة عرض متعددة المعلومات مقاس 3.5 بوصة بنظام ألوان TFT (تظهر موضع ذراع تغيير التروس، معدل استهلاك الوقود، ارشادات نظام الملاحة ومؤشر القيادة الصديق للبيئة).

تتمتع الأسطح الداخلية لأفالون الجديدة بلمسات متفردة من مواد فاخرة عالية الجودة، فعلى سبيل المثال فإن لوحة القيادة مجهزة بمواد فاخرة ناعمة الملمس ومعدة يدوياً ،اللوحة المركزية محاطة بحواف فريدة مصنوعة من الكروم، كما تم تزويد منطقة ذراع تغيير التروس بحواف لماعة عالية الجودة. ويهدف هذا الاهتمام بالتفاصيل والتحسينات التي تم إدخالها على بنية ومظهر المقصورة الداخلية إلى ترقية التجربة التي يحصل عليها كلاً من السائق والركاب. كما ساهم الاستخدام المكثف لمواد ناعمة الملمس على تعزيز الإحساس بجودة المقصورة والراحة التي توفرها.

تتوفر مقصورة أفالون 2013 بثلاثة ألوان: اللوزي الذي يساعد على توفير نمط أنيق ودافئ ومحيطٍ فاخر، والرمادي الخفيف الذي يظل متألقاً ويضفي صبغة عصرية على المقصورة، والأسود الذي يعطي احساساً أكبر بجودة القيادة.

وتشتمل المقاعد الأمامية في أفالون الجديدة على مساند جانبية تستخدم مواد أخف وزناً وأكثر كثافة تساعد على تحسين موضع الجسم وتضمن مستوى عالٍ من الراحة والدعم للمسافات الطويلة. أما بشأن الضبط، تتوفر مقاعد أفالون إما بعشر أو ثمان وضعيات ضبط لمقعد السائق، وكذلك ثمان أو أربع وضعيات ضبط لمقعد الراكب الأمامي. ويتميز مقعد السائق المزود بعشر وضعيات ضبط بامكانية زيادة استطالة وسادة المقعد ، بالاضافة لوجود مسند هوائي مدمج لدعم أسفل الظهر بأربع وضعيات لمقعد السائق ووضعيتين لمقعد الراكب الأمامي. كما تشمل المقاعد الأمامية على نظام تدفئة وتهوية لتوفير أقصى مستويات الراحة للسائق والراكب.

أما المقاعد الخلفية في أفالون 2013 فتوفر راحة أكبر للركاب مع توفر مسند جانبي أفضل للدعم. ويمكن أن تكون إما مغطاة بالجلد أو الجلد الفاخر الناعم الملمس.

ألواح الأبواب مصممة لتعزيز أناقة المقصورة ومزودة بمسند يد أكثر راحة يشتمل على مواد  أكثر سمكاً، ولوح الباب مغطى بالجلد الصناعي المتين مع غرز تتلاءم مع مساند اليد. ومزود بمساحة تخزين مصنوعة من مادة ناعمة الملمس مع توفر إضاءة من نوع LED لمفاتيح التحكم. وتضفي حواف الكروم والاكسسوار المعدني البارز على مقابض الأبواب الداخلية ومفاتيح النوافذ لمسات جمالية ترتقي أكثر بأناقة المقصورة. ويتم تشغيل النوافذ بمحرك يعمل على إبطاء حركة الزجاج مع اقترابه من الإطار العلوي للنافذة للمساعدة على تقليل صوت الرياح وإضافة مزيد من التحسينات.

وإلى جانب التصميم المذهل، ما تزال مقصورة أفالون تؤدي وظائفها العملية، حيث تحتوي على مساحة تخزين واسعة. كما يتوفر درج لتخزين الإلكترونيات eBin™ أسفل مفاتيح تكييف الهواء في لوحة التجهيزات المركزية، ويتيح التصميم الجديد للدرج تخزين جهازين (هاتف نقال أو آيبود مثلاً) بجانب بعضهما البعض على سطح ذي درجة احتكاك عالية لمنع الانزلاق. وتتواجد مقابس الشحن الكهربائي أسفل الدرج الذي يمكن فتحه وإغلاقه بينما تمر الكابلات عبر فتحة الكيبل إلى أسفل الدرج. وتتم إضاءة الدرج بمصباح LED لتحسين الرؤية الليلية عند التعامل مع الكابلات، كما يوجد أسفل الدرج صندوق تخزين بحيث يمكن كذلك تخزين الأجهزة بعيداً عن النظر أثناء الشحن. ويتضمن صندوق التخزين منفذا طاقة 12 فولت تيار مباشر ومقبس AUX و USB.

ويتميز الكونسول الخلفي بوجود صندوق تخزين كبير كافي لوضع علبة مناديل، كما يحتوي على درج منزلق يمكن فصله لتخزين الأشياء الصغيرة. ويتيح غطاء صندوق التخزين المنزلق توفيرمساحة مريحة كمسند لليد، ويمكن فتحه وإغلاقه في أي موضع. ويحتوي صندوق التخزين كذلك على منفذ تيار مباشر 12 فولت لتسهيل شحن الأجهزة أو تزويدها بالكهرباء. إلى يسار عجلة القيادة، يوجد صندوق للنقود المعدنية الذي يمكن التحكم به من خلال مفتاح ضغط يستخدم نظام للإغلاق البطيء لتسهيل الفتح والإغلاق بسلاسة. أفالون الجديدة مجهزة بصندوق قفازات تتم إضاءته بمصباح من نوع LED ، حجمه 0.24 قدم مكعب (6.9 لتر) و مزود بدرج يمكن فصله ، وقفله بمفتاح لمزيد من الأمان . كما توفر أفالون الجديدة مساحة تخزين أمتعة و قدرها 16 قدم مكعب .

محرك سداسي الاسطوانات على شكل “V”

في قلب أفالون الجديدة محرك V6 سداسي الاسطوانات بسعة 3.5 لتر يعمل بتقنية VVT-i التي تساعد على توفير طاقة هائلة وكفاءة عن طريق التشغيل المثالي لصمام الوقود والعادم بهدف تعزيز مستوى أداء المحرك عبر كامل نطاق دورة التشغيل. وتبلغ قوة هذا المحرك 274 حصاناً عند 6200 دورة في الدقيقة وعزم 35.3 رطل/قدم عند 4700 دورة في الدقيقة، ليوفر لأفالون الجديدة تسارعاً متفوقاً. وقد تم تحقيق هذه المعادلة بين التسارع المتفوق والتوفير في استهلاك الوقود من خلال خفض الوزن وضبط مجموعة الدفع والحركة في أفالون الجديدة.

تتميز أفالون بناقل حركة آلي هيدروليكي يعمل على تحسين الأداء وكفاءة استهلاك الوقود. ويتضمن النمط الرياضي “Sport” تحكماً سريع الاستجابة عند التسارع، ويمنح السائق تحكماً في ضبط الصمام الخانق عند الإبطاء، وقد أدخلت هذه التفاصيل لتسريع أداء تغيير التروس. وتساعد مقابض تغيير التروس المثبتة بعجلة القيادة على سرعة التحكم في نقل السرعات مع وجود كلتا اليدين على عجلة القيادة. وتم تحسين استجابة نظام تغيير التروس عن طريق استخدام محول عزم سريع الإغلاق يعمل على الإغلاق المبكر حتى في الترس الثاني. ويتم الحفاظ على درجة حرارة مثالية لناقل الحركة الالي للحصول على أداء متناسق من خلال مسخن الي لزيت ناقل الحركة .

توفر أفالون المزودة بمحرك سداسي الاسطوانات على شكل“V”  ثلاثة أنماط للقيادة: اقتصادي "Eco" وعادي "Normal" ورياضي "Sport". يعمل النمط الاقتصادي على تقليل استهلاك الوقود عن طريق الموازنة بين أداء القيادة ووظيفة تكييف الهواء واستهلاك الوقود، حيث يقوم بخفض قوة القيادة عند السرعات المنخفضة من أجل تحسين كفاءة استهلاك الوقود. ويساعد النمط الرياضي في الحصول على تجربة أكثر إثارة من خلال تحسين القيادة وتوفير إحساساً مباشرٍ وأكثر استجابة بعجلة القيادة. ويقوم كذلك بضبط استجابة الخانق ليساعد على زيادة الإحساس باستجابة عزم المحرك عند التسارع.

قيادة المركبة والتعامل معها

بذل الفريق الهندسي الخاص بأفالون 2013 مجهوداً جباراً لإعادة ابتكار شخصية أفالون أثناء القيادة وقاموا بإجراء مراجعة شاملة للهيكل. وستوفر أفالون مستويات عالية من التحكم وسهولة التعامل، وذلك بفضل نظام التعليق الذي تم تعديله. كما تم ضبط نظام التعليق ماكفرسون الانضغاطي الأمامي ليوفر راحة مثالية بالمركبة، وسهولة التحكم في المنعطفات. وتتلاءم النوابض العكسية مع ماصات الصدمات التي تساعد على التحكم في العجلات وتوفر إحساساً أفضل بالقيادة في جميع انواع الطرقات. وتم إدخال وصلات أكثر صلابة وأذرع تحكم منخفضة في الإطارات مقاس 17 بوصة لتساعد على تحسين التعامل مع المركبة والإحساس بعجلة القيادة.

ويساعد تصميم نظام التعليق الخلفي ثنائي الوصلة على تحقيق توازن مثالي بين جودة القيادة ودقة التعامل مع المركبة من خلال تعزيز الثبات الخلفي.

ويوفر نظام التوجيه الكهربائي (EPS) في أفالون إحساساً بالسلاسة ويقلل في الوقت نفسه من الأجزاء الإضافية التي تعمل مع المحرك بهدف تحسين كفاءة استهلاك الوقود. ويمكن تعديل عمود عجلة القيادة في أفالون طولاً وارتفاعاً.

تصميم عجلة القيادة في أفالون الجديدة يعزز إحساس السائق بالتحكم في المركبة بشكل ملموس وتعزز ثقته أثناء جلوسه خلف عجلة القيادة. وهي تشمل كذلك مفتاحاً صوتياً رباعي الاتجاهات لتحسين القدرة على التشغيل، إضافة إلى مثبت السرعة وشاشة وزر الهاتف. تحتوي عجلة القيادة على أزرار للتعرف على الصوت ومفتاح تحديد المسافة بين السيارات لتشغيل نظام تثبيت السرعة الديناميكي. وتساعد مقابض نظام تغيير التروس المثبتة بعجلة القيادة على تعزيز تحكم السائق بالمركبة لقيادة مفعمة بالحيوية والنشاط.

تقنية متطورة

تتضمن أفالون 2013 الجديدة قائمة طويلة من التقنيات الملائمة وسهلة الاستخدام، والتي يتوقع المرء توفرها في هذه السيدان المتميزة من تويوتا، إلى جانب مزايا خاصة تعزز قدرات المركبة ومستوى السلامة فيها.

توفر أفالون الجديدة خيارين من نظام التحكم بالمناخ: النظام الأول للتحكم في درجة الحرارة في ثلاث مناطق منفصلة، أما النظام الثاني للتحكم في درجة الحرارة في منطقتين. ويتيح النظام الأول في المناطق الثلاث ضبط درجة الحرارة بشكل مستقل في كل من المقاعد الخلفية ومقعد السائق ومقعد الراكب الأمامي، بينما يتحكم نظام المنطقتين في درجة الحرارة بمقعد السائق والراكب الأمامي. واستخدم في نظام تكييف الهواء الجديد والعالي الكفاءة أنابيب بقطر أكبر وبطول وانحناءات أقل للحد من فقدان الضغط وتقليل العبأ على المكبس. وتم استخدام مدخل جزئي لإعادة تدوير الهواء في وحدة تكييف الهواء لتحسين أداء تسخين الهواء.

كما إن أفالون الجديدة مجهزة بشكل قياسي بنظام ترفيه صوتي مزود بشاشة لمس قياس 7.1 بوصة بتقنية EGA ونظام ألوان TFT يمكن من خلالها عرض والتحكم بكل من النظام الصوتي ، البلوتوث ،إعدادات المركبة القابلة للتخصيص ، وشاشة الرؤية الخلفية ، ومعلومات القيادة مثل معدل استهلاك الوقود ومعلومات جهاز iPod® والأجهزة الأخرى التي يمكن توصيها بمأخذ USB. ويضم طراز "لميتيد" من أفالون نظام الملاحة المعتمد على القرص الصلب HDD والذي يشمل شاشة لمس عالية الدقة مقاس سبع بوصات تساعد على تحسين التشغيل. ويشتمل النظام على إمكانية تشغيل اسطوانات DVD وتقسيم الشاشة الى قسمين بحيث يمكن عرض خارطة شاشة الملاحة الى جانب إما معلومات نظام الترفيه الصوتي أو معلومات المركبة. ويضم النظام كذلك خاصية البحث عن الملفات الموسيقية التي تستخدم نظام البحث الصوتي لأجهزة آيبود أو الأجهزة المتصلة عن طريق USB.

لقد زودت أفالون بنظام ترفيه صوتي   JBL Synthesis®  مزود ب 7.1 قنوات  بخياري 8 أو 11 مكبراً للصوت (نظام الملاحة المتطول المعتمد على القرص الصلب HDD) والذي يوفر أداءً صوتياً مميزاً. ويوفر النظام المعتمد على القرص الصلب HDD جودة صوت استثنائية عبر 11 مكبراً للصوت من نوع JBL مع تقنية GreenEdge ويشمل مضخمي صوت. ويعمل مضخم الصوت JBL الذي يضم 12 قناة على تعزيز الصوت لمتعة السائق والركاب.
وتم تجهيز أفالون الجديدة بنظام المفتاح الذكي كتجهيز قياسي، الذي يمكنه فتح وإغلاق الأبواب الأمامية بالاضافة الى فتح صندوق الأمتعة ، بحيث يمكن فتح الأبواب عندما يكون المفتاح على مسافة قصيرة من مقبض الباب. كما يمكن تشغيل المحرك بمجرد الضغط على مفتاح التشغيل بفضل جهاز البث المتواجد داخل المفتاح. وقد زودت أفالون بستارة كهربائية على الزجاج الخلفي تتولى حجب أشعة الشمس المباشرة عن ركاب المقاعد الخلفية، ويتم إنزال الستارة تلقائياً في حالة رجوع المركبة إلى الخلف. ومن أجل المساهمة في خفض وزن المركبة فقد تم اعتماد تصميم فتحة سقف اخف وزنا وتنزاح الياً. كما إن مرآة الرؤية الخلفية الداخلية مجهزة بعدة وظائف مثل الميكروفون ، البوصلة. وتساعد الإضاءة من نوع LED خلف المرآة على رؤية أفضل في حالة الظلام.

تقنيات الأمان

تتوفر أفالون الجديدة بنظام الرادار الموجي بدقة تصل إلى مليمترات ليضيف ميزة أخرى لضمان سلامة الركاب.

وتضم أفالون كذلك شاشة الرؤية الخلفية، وتستخدم خطوط توجيهية تعرض على الشاشة للإشارة إلى المسافات التقريبية.

ويتوفر كذلك نظام مثبت السرعة الراداري الديناميكي والذي يساعد على تقليل الأعباء على السائق عن طريق استخدام حساس راداري في مقدمة المركبة يساعد على التحكم في سرعتها ويحافظ على مسافة آمنة مع المركبة التي في المقدمة. ويقوم الرادار بالتحكم في سرعة المركبة ضمن مدى يتم ضبطه مسبقاً للمحافظة على المسافة بين المركبات.

وتتوفر أفالون 2013 كذلك بنظام السلامة ما قبل الاصطدام، والذي يساعد على تخفيف آثار الصدمات. في المرحلة الأولى، يقوم النظام بشد أحزمة الأمان ونظام المكابح الهيدروليكية. وفي المرحلة الثانية، يمكن للنظام تعويض الضغط الغيرملائم على المكابح عن طريق تطبيق نظام الكبح الأمثل.

وتأتي أفالون مجهزة بعشر وسادات هوائية SRS (في مقعد السائق ومقعد الراكب الأمامي) ووسادات هوائية جانبية SRS (في المقاعد الأمامية والخلفية)، ووسائد هوائية منسدلة لحماية رؤوس الركاب ووسادات SRS لحماية منطقة الركبة (في مقعد السائق ومقعد الراكب الأمامي).

وتم تزويد أفالون بنظام التحكم بثبات المركبة (VSC) ونظام السحب (TRAC) ونظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS) ونظام توزيع قوة المكابح الإلكتروني (EBD) ونظام مساعدة المكابح (AB). وتتضمن المركبة نظام مكابح قرصية للعجلات الأربعة مقاس 17 بوصة بنسبة كبح متغيرة لتساعد على ضمان أفضل أداء للمكابح.

هيكل أفالون

تعتمد أفالون على هيكل خفيف الوزن عالي الصلابة يعزز أدائها المتفوق ومستوى الأمان. وقد تم استخدام حديد صلب بدرجة شد عالية في الهيكل، كما تمت زيادة عدد اللحامات في فتحات الأبواب الأمامية والخلفية لتزيد صلابة ووحدة جسم المركبة. ويعمل الجزء المرتفع بمنطقة التدعيم الخلفية العليا أسفل الزجاج الخلفي على تحسين صلابة الهيكل الخلفي بنسبة 23 بالمائة.

وأراد المهندسون ابتكار مقصورة هادئة وعالية الجودة في أفالون، بحيث يستمتع الركاب بالمحادثة واستخدام الأجهزة الإلكترونية داخل المركبة. ولتحقيق ذلك الهدف، تم خفض الضوضاء بالاستعانة بإجراءات عديدة، فقد تم وضع مواد ماصة وعازلة للصوت في أماكن استراتيجية حول لوحة التجهيزات المركزية للمساعدة على ضمان الهدوء. كما تمت إضافة مادة ماصة للصوت على كل من الأبواب وزينة العمود الخلفي وبطانة السقف وانبوب ناقل الحركة وصندوق الأمتعة والدرج لتوفير تحكم أفضل بالصوت الذي يدخل المقصورة.

وتم استخدام مادة EVA (كوبوليمر أسيتات إيثلين الفينايل) في المقاعد الخلفية لعزل الصوت، الى جانب استخدام زجاج خاص للمساعدة على التحكم في الضوضاء الداخلة الى المقصورة لكل من الزجاج الأمامي و زجاج النوافذ. كما تم استخدام مادة رغوية داخل جسم العمود A والعمود B واللوح السفلي الجانبي والعمود C للمساعدة على تقليل الضوضاء من الخارج والتحكم في صوت الرياح. هذا وقد تم استخدام مادة إضافية للتحكم بالصوت في الأجزاء العازلة للأبواب الأمامية والأجزاء السفلية من الأبواب الخلفية لتقليل الضوضاء الداخلة للمقصورة، لتوفر أفالون الجديدة  مقصورة فاخرة تقدم تجربة سمعية مثالية.