تكريم مركز بورشه الكويت تقديراً لحملته المميزة وجهوده في مجال المسؤولية الاجتماعية

حصل مركز بورشه الكويت، شركة بهبهاني للسيارات، مؤخراً على جائزة تقديرية لقاء رعايته ومشاركته المباشرة في برنامج بورشه لتعليم القيادة والسلامة على الطريق لطلاب مراحل الطفولة المبكرة، والذي أقيم بالتعاون مع معهد فوزية سلطان لإعادة التأهيل ووزارتي الداخلية والتربية والتعليم بالكويت.

فقد طرح مركز بورشه الكويت، شركة بهبهاني للسيارات، برنامج بورشه لتعليم القيادة والسلامة على الطريق لطلاب مراحل الطفولة المبكرة بالتعاون مع معهد فوزية سلطان لإعادة التأهيل ووزارة الداخلية تحت رعاية سعادة الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح وزير الداخلية. يستهدف البرنامج الأطفال بين سن الثالثة والسابعة وبدأ منذ شهر أبريل وحتى ديسمبر 2012 في نادي القادسية الرياضي.

ويتمحور البرنامج حول مدرسة بورشه لتعليم القيادة للأطفال، والمصممة لتعليم الأطفال الصغار أهم قواعد الطريق والسلامة المرورية. وقدم البرنامج للأطفال بيئة تعليمية أضافت المزيد إلى معلوماتهم في المجال وأظهرت كيفية الاستفادة من قواعد السلامة المرورية في الأنشطة والمواضيع الصفية.

وتمت دعوة المدارس الكويتية لترتيب زيارة طلابها إلى مدرسة بورشة لتعليم القيادة للأطفال، والواقعة في نادي القادسية الرياضي بحولي، ليشهد البرنامج مشاركة حوالي 7,000 طفل.

تمكن البرنامج خلال العام 2012 من مساعدة حوالي 7,000 تلميذ، في قصة نجاح حقيقية سطرتها بورشه بمساهماتها المميزة الرامية إلى تقليل عدد الحوادث المرورية التي يكون الأطفال طرفاً فيها، وإلى رفع مستوى التوعية بإجراءات السلامة وأهميتها لدى سائقي المستقبل.

وفي تعليقه على المشاركة الفعالة لمركز بورشه الكويت في البرنامج، قال روجر كرياكو، نائب المدير العام للمركز: "تنبع مساهمتنا في البرنامج من مسؤوليتنا الاجتماعية التي أخذناها على عاتقنا بهدف تعزيز ثقافة القيادة الآمنة. فمن خلال تعليم الأطفال في الكويت ليكونوا سائقين أو ركاب أو مشاة مسؤولين منذ سن مبكرة، يمكننا دعم الدولة في جهودها الرامية للتقليل من أعداد الوفيات بسبب حوادث السير."

ومن جانبه أثنى مايك فين، منسق البرنامج، على جهود مركز بورشه الكويت والتزامه تجاه المساهمة الفعالة من أجل التغيير الاجتماعي الهادف في المجتمع وقال: "يساعد برنامجنا في إيجاد بيئة آمنة تسودها ممارسات القيادة الجيدة في الطرق الكويتية، وذلك بالاستفادة من أنشطة ومرافق مدرسة بورشه لتعليم القيادة للأطفال."

وأضاف: "نتوجه بالشكر والامتنان إلى مركز بورشه الكويت على دعمه للبرنامج، فقد قدم لنا فريق العمل في المركز دعماً متواصلاً مكننا من إعداد البرنامج، ونتطلع إلى استمرار تلك العلاقة البناءة في المستقبل."

وبعد النجاح الذي حققته المبادرة خلال العام 2012، أكد مركز بورشه الكويت، شركة بهبهاني للسيارات، تطلعه إلى تقديم المزيد من الدعم لمدرسة بورشه لتعليم القيادة للأطفال خلال العام 2013، وذلك في ظل ارتفاع عدد الطلاب الذين عبروا عن رغبتهم بالمشاركة في البرنامج.
 

×