هيونداي تطلق برنامج المركبات المستعملة المضمونة في الشرق الأوسط

ارتكازاً على نجاحها المميّز على مدى السنوات الماضية في سوق المركبات الجديدة بالشرق الأوسط، ستُحدِث "هيونداي" الآن تغيّراً كبيراً في سوق المركبات المستعملة بالمنطقة أيضاً من خلال إطلاقها لأول برنامج خاص بالمركبات المستعملة المضمونة لديها وذلك في شهر يناير الجاري.

وسيستفيد الراغبون بشراء السيارات في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق من إطلاق ’هيونداي‘ لبرنامجها الجديد الخاص بالمركبات المستعملة المضمونة، والمطوَّر خصّيصاً للمنطقة، عبر شبكة الوكلاء الإقليمية للأشهر الـ12 المقبلة.

وسيسهم طرح البرنامج الجديد الذي ينطلق مع افتتاح صالة عرض مخصّصة في مدينة جدّة بالمملكة العربية السعودية هذا الشهر في تحسين عنصر هام جداً هو القيمة المتبقّية لمركبات العلامة التجارية الكورية في المنطقة. وهذا الأمر سيفيد بدوره شرّاء طرازات ’هيونداي‘ الجديدة الذين يمكنهم التأكّد من الحصول على أسعار إعادة بيع عالية لمركباتهم.

يتيح برنامج المركبات المستعملة المضمونة الجديد فرصة التمتّع بتجربة شراء خالية من المشاكل عبر شبكة الموزّعين المحترفين، وهو يوفر راحة البال التي قلّما تترافق مع عملية شراء سيارة مستعملة. وستأتي طرازات ’هيونداي‘ المستعملة مع كفالة إضافية لمدّة سنة واحدة أو 20,000 كيلومتر زيادة على الكفالة الأساسية من المصنّع، بينما تخضع كل مركبة لكشف شامل على تاريخها مما يضمن التأكّد من صحة عدّاد المسافة المقطوعة.

ولمزيد من راحة البال، تخضع كل مركبة لكشف تقني تفصيلي يشمل 100 نقطة على أيدي تقنيي ’هيونداي‘ عاليي التدريب قبل وصولها إلى صالة العرض. وتم وضع لائحة العناصر التي يتم الكشف عليها بشكل خاص لمنطقة الشرق الأوسط مع الأخذ بعين الاعتبار البيئة الصعبة وكثيرة التطلّبات في المنطقة وبتركيز خاص على نواحي محدّدة مثل نظام تكييف الهواء وفعالية المكابح. وفي حال وجود خلل هام، يتمتّع العملاء بكامل الحق لإعادة وتبديل المركبة خلال 15 يوماً.

وكافة السيارات التي تندرج ضمن البرنامج عمرها أقل من أربع سنوات وسيكون باستطاعة العملاء القيام بتجربة قيادة مجانية للمركبة الراغبين بشرائها. كما يمكنهم طلب الحصول على عقد صيانة إضافي يشمل خدمات المساعدة على الطريق، التبديل المجاني للزيت وخصومات على تصليح القطع.

وقال توم لي، مدير المكتب الإقليمي لشركة ’هيونداي موتور‘ في الشرق الأوسط: "يمثّل إطلاق برنامج المركبات المستعملة المضمونة لحظة مميّزة لكل من ’هيونداي‘ وعملائنا في هذه المنطقة. فهو سيعزّز كامل تجربة الملكية لعملاء السيارات الجديدة والمستعملة على حد سواء والمساهمة بتوفير قيمة متبقّية أعلى لمجموعة مركباتنا. وبشكل أهم، تم تطوير هذا البرنامج وفي الحسبان الاحتياجات الخاصّة لعملاء الشرق الأوسط. ولقد أجرينا عدداً من الدراسات لكيفية قيام العملاء بشراء المركبات واستخدامها وبيعها، إضافة إلى كيف نتمكّن من تعزيز كامل عملية شراء مركبة مستعملة."

 

×