مبيعات بورشه تتفوق على مبيعاتها القياسية للعام السابق

تفوقت مبيعات شركة بورشه من السيارات الرياضية للعام 2012 على كافة الأعوام السابقة، فقد سجلت مبيعات بواقع 141,075 سيارة تم تسليمها للعملاء، أي ما يعادل ارتفاعاً قدره 18.7% مقارنة مع العام الماضي، والذي شهد بيع 118,868 سيارة. وتعليقاً على الإنجاز قال ماتياس مولر، رئيس شركة بورشه ورئيسها التنفيذي خلال معرض ديترويت للسيارات: "كان العام المنصرم أنجح أعوامنا على الإطلاق، ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى التزام كامل أفراد فريق العمل، مما كان له الأثر الأكبر في تحقيق تلك النتيجة الباهرة، كما أننا نتمتع بإمكانات مميزة تهيئ لنا تكرار ذلك النجاح خلال العام 2013." ومن الجدير بالذكر أن شركة السيارات الرياضية التي تتخذ من مدينة شتوتغارت الألمانية مقراً لها قد تمكنت من زيادة عدد السيارات التي سلّمتها للعملاء بنسبة 83.9 بالمائة.

ومن جانبه قال برنارد ماير، عضو المجلس التنفيذي للمبيعات والتسويق: "كان العام 2012 عاماً استثنائياً بالنسبة إلى بورشه، وينطبق ذلك على كافة الموديلات وجميع المناطق التي نعمل فيها. سنقوم خلال العام 2013 بمواصلة جهودنا وإطلاق المزيد من السيارات الهجينة، ومنها سيارة 918 سبايدر وسيارة ماكان الرياضية الجديدة."

وحققت بورشه نمواً ملحوظاً في كافة مناطقها عام 2012، تصدرتها منطقة آسيا والمحيط الهادي التي سجلت بيع 50,376 سيارة، بزيادة قدرها 23.6% عن العام الماضي، تتلوها أوروبا التي باعت فيها الشركة 49,639 سيارة جديدة بارتفاع بلغ 13.5%. أما السوق الصينية فحققت مبيعات فاقت حاجز 30,000 سيارة للمرة الأولى، مسجلة بيع 31,205 سيارة جديدة تم تسليمها للعملاء. وكانت السوق الأكثر نجاحاً في العام 2012 هي الولايات المتحدة الأمريكية، حيث اشترى 35,043 عميلاً سيارة من موديلات بورشه المختلفة وبارتفاع نسبته 20.7%. كما لا تزال موديلات 911 وكايان وباناميرا وبوكستر وكايمان الرياضية تحظى بشعبية كبيرة في بلدها الأصلي ألمانيا، مسجلة مبيعات بلغت 17,487 سيارة – أي ما يمثل زيادة بواقع 16.9%.

أما الجيل السابع من سيارة 911 كاريرا الرياضية الكلاسيكية فقد لاقى إقبالاً واسعاً خلال العام 2012 وحقق أعلى معدلات النمو التي بلغت 31.4% بفضل بيع ما مجموعه 25,475سيارة، بينما وشهدت سيارة بوكستر إقبالاً مماثلاً مسجلة مبيعات بلغت9,253 سيارة، أي ما يمثل زيادة قدرها 29.1% مقارنة بالعام الماضي. ولكن السيارة التي شهدت الإقبال الأكبر في مختلف أنحاء العالم هي سيارة كايان التي بيعت منها 74,763 سيارة خلال العام، بارتفاع قدره 24.8%. كما بيعت حوالي 19,000 سيارة من موديلات كايان اس و كايان جي تي اس وكايان تيربو، لتبقى بورشه في صدارة العلامات التجارية العالمية التي تقدم السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات.

وتكشف بورشه خلال معرض ديترويت للسيارات، والذي ينطلق اليوم، عن سيارة كايان تيربو اس التي تعتبر أبرز أحداث الفعالية في نسختها لهذا العام. تتمتع السيارة بمحرك قوته 550 حصاناً (405 كيلو واط) وتعتبر واحدة من أقوى السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات التي طرحتها بورشه، إلى جانب كونها تمتاز بكافة الخصائص الرائعة التي تتسم بها موديلات كايان، كالقدرة المتفوقة للسير على الطرق الوعرة والراحة الفائقة والعزم المدهش بلا حدود.