بنتلي تكشف عن سيارة كونفرتيبال جديدة تتمتع بقوة الأداء والصدارة

تظهر السيارة مكشوفة السقف كونتيننتال جي تي سبييد - وهي سيارة بنتلي الجديدة الأسرع في العالم من فئة السيارات ذات الأربعة مقاعد والسقف قابل للطي – في 14 يناير بالمعرض الدولي للسيارات لأمريكا الشمالية والمزمع عقده في ديترويت.

تجمع سيارة جي تي سبيد كونفرتيبال الجديدة بين متعة الحواس تحت سقف مكشوف في رحلاتك الترفيهية، وبين الأداء منقطع النظير المدعم بقوة دفع 625 حصان، (616 حصان كبح)، مع شاحن توربيني ثنائي بسعة 6 لتر، و12محرك W12، بالإضافة إلى تحسن بنسبة 15% في كفاءة استهلاك الوقود. توفر السرعات الثمانية ذات المعدل المتقارب، ونظام التعليق المنخفض والمطور، ونظام التوجيه المعاد ضبطه، تسارع مدهش وثابت، وسرعة تلبية دون تأثير سلبي على راحة الركوب المعروفة عن سيارة البنتلي كونتيننتال كونفرتيبال. يضمن الدفع الدائم بكل العجلات توفير معدل سحب مثالي، وأداء قوي أيًا كانت ظروف الطريق.

تحتل سيارة البنتلي جي تي سبيد المرتبة الأولى بين سلسلة سيارات بنتلي كونتيننتال، بفضل سرعتها العالية التي تبلغ 202 م / ساعة (325 كم/ ساعة)، وبنفس التصميم الأصيل لسيارات البنتلي، دون أيما تفريط في مواصفات التصنيع، أو الرفاهية، أو الأناقة، وذلك لتوفير أداء خارج المنافسة.

تتضمن أسباب روعة تصميمها الرياضي قرص العجلات المصنوع من سبيكة سمك 21 بوصة، مع شبك وقاية بلون داكن خفيف، ومواسير عادم مخددة. مقصورة القيادة رائعة الصنع للسيارة جي تي سبيد كونفرتيبال، مصممة وفق مواصفات مولينير للقيادة، كمعيار قياسي، وتجمع بين الرفاهية العصرية والطابع الرياضي المميز.

في تعليق له على سيارة البنتلي جي تي سبيد كونفرتيبال صرح دكتور ولفجانج شرايبر رئيس شركة بنتلي، ورئيس مجلس الإدارة: "بعد الإطلاق الناجح للسيارات فئة جي تي سبيد، أرى أن السيارة جي تي سبيد كونفرتيبال الجديدة ستلقى قبولاً واسعاً لدى تلك الفئة من السائقين الباحثين عن الإثارة بتصميمها المعتمد على أربعة مقاعد، وسقف متحرك، وسرعة هي الأعلى على مستوى العالم، إضافة إلى الاستخدامات العملية لها على مدار العام، ومستويات الرفاهية والذوق الرفيع التي لا تقبل المنافسة. فالسيارة مصممة لمن لا يتنازلون عن التميز".

المحرك: محرك 12 سلندر، بقوة دفع 625 حصان (616 حصان كبح) و 8 سرعات

تحمل السيارة جي تي كونتننتال كونفرتيبال الجديدة نفس مواصفات مجموعة حركة شقيقتها السيارة جي تي سبيد من فئة الكوبيه. محرك بشاحن هواء توربيني مزدوج بقوة دفع 625 حصان (أقصى عزم 616 حصان)، 48 صمام، محرك W12، يدفع السيارة بسرعة 60 ميل في 4.1 ثانية (0 100كم/ ساعة في 4.4 ثانية) وبسرعة قصوى 202 ميل/ ساعة (325 كم / ساعة). تحول السرعة من صفر إلى 100 ميل/ساعة (160 كم/س) في 9.7 ثانية فقط. الوصول لأقصى عزم: 800 نيوتن متر (590 رطل/قدم)، عند 2000 دورة/دقيقة، مع المحافظة على هذا المستوى وحتى 5000 دورة/دقيقة، لتحقيق أداء لا ينقطع من السهولة والسلاسة.

يمكن لنظام ME17 لإدارة المحرك، أداء 180 مليون عملية حسابية مستقلة في الثانية، تمكنه من التحكم المعزز للشاحن الهوائي التوربيني، وإدارة عزم الدوران، وتحسين القدرة على القيادة. وكغيرها من الموديلات ذات المحرك W12، تتميز السيارة جي تي سبيد كونفرتيبال بوجود نظام لاستعادة الطاقة. تعشيق متقارب وسريع لثماني سرعات، يسهم في تحسين بنسبة 15% في استهلاك الوقود، وانبعاثات ثاني أكسيد كربون، مقارنة بالجيل الأول من موديلات السيارة سبييد، يصاحبها زيادة مكافئة في سعة خزان الوقود.

مجموعة نقل قوة المحرك في سيارة جي تي سبيد كونفرتيبال الجديدة ذات قوة تشكل أكبر من سابقتها، ولها نفس كفاءة استهلاك الوقود للسيارة W12 كونتيننتال جي تي الجديدة. عند تعشيق ناقل السرعة إلى وضعية القيادة الرياضية “SPORT”، يتبين لك مع ذلك الشخصية المزدوجة للسيارة جي تي سبيد الكوبيه الجديدة، والاستجابة السريعة لصمامها الخانق، وإمكانية التعشيق مع السرعات الأعلى للمحرك، و التعشيق المباشر غير المتدرج "Block Shifting" (مثال: التعشيق المباشر من السرعة 8 إلى 4) لأجل تسارع فوري للسيارة. يتأكد الأداء المتميز بهذا الصوت الجهوري الصادر من ماسورة عادم حرة التنفيس، كصوت موسيقي مثير لمصدر القوة الرائع القابع أسفل غطاء المحرك.

الشاسيه: أكثر انخفاضاً وتحديدًا واستجابة

بفضل صلابة الليّ الذي يحتل مركز الصدارة بدرجة 22500 نيوتن متر، يتمتع هيكل السيارة كونتيننتال جي تي سبيد كونفرتيبال بصلابة استثنائية تمثل ركيزة مثالية لتجربة قيادة أكثر جاذبية. نظام تعليق أمامي ألمونيوم مزدوج، مع مجموعة خلفية على شكل شبه منحرف متعددة الوصلات مؤلفة من يايات تعليق هوائية معدلة و مخمدات لحركة أكثر رشاقة وتحكم أكبر في الهيكل دون تأثير كبير على راحة الركوب.

نظام الاستواء الذاتي منخفض بمقدار 10مم عن السيارة كونتيننتال جي تي كونفرتيبال 575 حصان. تساعد جلب نظام التعليق المتينة في ضمان أداء دقيق ومتصل، كما تحسن الأذرع المطورة المقاومة للانقلاب من توازن الأداء. والنتيجة هي تحكم أفضل في الهيكل عند الانحناء الحاد، مع انسيابية أكبر، ونظرًا لأن مجموعة التوجيه تلعب دورًا هاماً في تغذية الاستجابة إلى السائق والسيطرة على العربة، جرى إعادة معايرة نظام التوجيه والتعزيز الإلكتروني بحسب مواصفات فئة سيارات السبيد.

جرى كذلك تحسين نظام تحكم الثبات الإلكتروني (ECS) والخاص بالنظام الجديد لإدارة المحرك لتحقيق مستوى سلامة متميز ومشاركة أكبر للسائق. يحافظ نظام ECS على إعدادات الوضعية الديناميكية التي تتيح انزلاق أكبر لعجلة القيادة في السرعات العالية، مع سرعة أكبر لعزم المحرك عند تدخل نظام ما. تمنح تلك الأنظمة مجتمعة للسائق الحريص فرصة أكبر للاستفادة الكاملة من التصميم الجديد للشاسيه، مع نتيجة أفضل لقوة الدفع.

السيارة من الخارج: الجانب الداكن في تصميم البنتلي

يتميز مظهر السيارة كونتننتال جي تي سبيد كونفرتيبال من الخارج بشبك رادياتير مصفوف، ومداخل هواء بالمصدات، مطلية بطبقة من الكروم داكن اللون. ينفرد هذا الموديل للسيارة بعجلات على شاكلة سيارات سبيد ومصنوعة من سبيكة سمك 21 بوصة، متوافرة باللون الفضي أو بلون داكن اختياري. تتميز مواسير العادم البيضاوية كبيرة الحجم بسطح داخلي مخدد؛ مع لمسات من الأناقة تطل عليك عند فتح مقدمة السيارة – تنفرد طرز سيارة كونتننتال سبيد بمشعبات السحب السوداء. كما في السيارة جي تي سبيد كوبيه، توجد علامة شعار بنتلي المجنح ‘B’ على هيكل الرادياتير بخلفية من المينا السوداء.

الأجنحة الأمامية للسيارة جي تي سبيد كوبيه مصنوعة من ألمونيوم مبثوق بدون فواصل مع تحديد ناعم للانحناءات يولد انطباعاً بالحركة والقوة. يبرز نظام التعليق الأكثر انخفاضاً بمقدار 10مم ، والعجلات 21 بوصة، عرض وانخفاض وتوازن هيكل السيارة. بالرغم من الأداء الفائق لهذه السيارة، فلا توجد ضرورة لوضع حواجز هواء إضافية، حيث تعمل الشفة الانسيابية للغطاء المزدوج - والتي تأخذ شكل حدوة الحصان  - على توليد قوة الضغط السفلي التي تحتاجها السيارة، حتى بعد تجاوز سرعة 200 ميل/ساعة (325 كم / ساعة).

السيارة من الداخل: مزيج من الفخامة، والرفاهية، والتقنيات المتقدمة الحصرية

من الداخل تجد مداسات قدم فخمة عليها الشعار الأسطوري Speed‘ للترحيب بك في كابينة ذات أربعة مقاعد رائعة الصنع وفق مواصفات مولينينر للقيادة، وبفرش مميز تمتعدد الطبقات. تستخدم بنتلي في الموديلات كونتننتال جي تي سبيد، نوعية مميزة من الألمونيوم بلون داكن خفيف وطلاء يأخذ شكل "محرك دائر"، مستوحى من تابلوهات سيارات البنتلي التي حازت على جائزة سباق لومان للسيارات Le Mans في عشرينيات القرن العشرين. تعتبر هذه الظلال الخفيفة المكمل المثالي للشبكات الخارجية للرادياتير والمصد المكسوة بطبقة كروم ذات لون داكن خفيف. من الخيارات المتوفرة الأخرى للطبقات الخارجية مجموعة كبيرة من قشرات الأخشاب الفاخرة، و خيار الألياف الكربونية ذات السطح المصقول لواجهة التابلوه والكنصول الأوسط.

يتضمن نظام المعلومات في السيارة أحدث البرمجيات، تختلف من منطقة لأخرى، لكنها تضم في مجموعها  تطبيقات مطورة مثل تحديد نقاط البحث على الخرائط، وخيار استقبال الصور الطبيعية بالأقمار الصناعية، وبيانات الحركة المرورية على الهواء مباشرة، و محطات الإذاعة الرقمية في المناطق التي تحتوي على بنية تحتية تدعمها. تبلغ سعة النظام 15 جيجابايت لتخزين الموسيقى، فضلاً عن وسائل التشغيل عن طريق آي بود، ومشغل إم بي 3، وجهاز استبدال الاسطوانات المركب بالسيارة، أو بطاقة الذاكرة SD.

تحتوي أيضاً على سماعات (BMR) مسطحة، تجميع بين وظائف سماعات التوييتر ونطاق تردد متوسط في وحدة واحدة، بصوت ينطلق بدقة مع وضوح أكبر عبر الطيف السمعي. كما يتوفر كبديل نظام Naim for Bentley، والمكون من سماعات مصنعة حسب الطلب، و ثمانية وضعيات معالجة رقمية مستقلة للصوت، ومتاحة كخيار. هناك لمسة ذكية أخرى تتمثل في توافر إعدادات تغيير التوازن التلقائي للصوت عند فتح السقف لتعويض التغيير في بيئة الاستماع.

مصدر الإثارة على الطرق السريعة، 365 يوم في العام

تقدم كونتننتال جي تي سبيد مستوى من الرفاهية والفخامة المعروفة به سيارة من فئة الكوبيه، لتتحول بضغطة زر إلى سيارة مكشوفة تأخذ بالألباب. غطاء السيارة الأمامي مكون من أربع طبقات لضمان مستويات عالية من النقاوة والعزل الصوتي. أجريت اختبارات قوية على السيارة في مختلف الأجواء بدءًا بدرجة حرارة 30 °م تحت الصفر وحتى 50 °م، أو أعلى؛ كما ثبت قدرتها على تحمل الأمطار الموسمية، والمحافظة على معدل تدفئة بدون تيارات هوائية حتى في أكثر الأيام برودة.

ميزة عملية أخرى للسيارة وهي مدفئ الرقبة الذي يجعل القيادة في الهواء الطلق تجربة محببة و مريحة حتى في الأيام معتدلة الحرارة في فصلي الربيع والخريف. عند فتح سقف السيارة كونتيننتال جي تي سبيد تشعر  بالأداء المثير مع ضخامة الإحساس بالقيادة في الهواء الطلق. وعند رفع السقف، تؤدي السيارة دورها العملي كسيارة كوبيه.

وكما هو الحال في جميع موديلات سيارات بنتلي كونتننتال، تتميز جي تي سبيد كونفرتابل بثباتها الآمن على الطريق مع قوة دفع رباعية دائمة، تزيد بنسبة 60 : 40 لصالح العجلات الخلفي حتى يمكن للسائق المتحمس التحكم في خط توازن العربة مع الصمام الخانق. يسهم تقسيم العزم لصالح العجلات الخلفية في تقليل معدل انخفاض استجابة السيارة لعجلة القيادة عند الانحناء الحاد أثناء تغيير النظام لعزم الدفع بين المحور الأمامي والخلفي، لتحقيق ثبات أكبر في جميع الطرق والأحوال المناخية.

والنتيجة هي مزيج من الأداء العالي والعملي، فسيارة بنتلي قادرة على التعامل مع طريق تغمره أشعة الشمس أو ممر تغطيه الثلوج في جبال الآلب بنفس الثبات وقوة الأداء.

 

×