سيارة GL الجديدة الرائدة تفوز بجائزة المقود الذهبي للعام 2012

بعد أن أطلقت مرسيدس-بنز الشرق الأوسط والأدنى سيارتها الفاخرة الجديدة ذات السبع مقاعد الفئة-GL،  خلال فعالية SUVenture المثيرة في سلطنة عمان أوائل شهر نوفمبر، فقد صوّت أكثر من 250,000 قارئ لمجلات "بيلد" و "زونتاغ" و "أوتو بيلد" الألمانية، بالإضافة إلى لجنة من خبراء السيارات، على تتويج سيارة الدفع الرباعي المميزة كأفضل سيارة SUV لتحصل على جائزة "المقود الذهبي" المرموقة. وتحتل السيارة الرياضية ذات الحجم الكبير صدارة السيارات الفاخرة المخصصة للطرق الوعرة، وتتمحور حول أسلوب حياة العائلة العربية كونها تضم سبعة مقاعد وتحتوي أفضل المحركات في فئتها، كما تتميز بأداء قوي ومساحة واسعة وتقنيات متطورة للغاية.

فقد كان أكثر من ربع مليون قارئ لمجلات "بيلد" و"زونتاغ" و25 مطبوعة تابعة لهما في 22 دولة خلف اتخاذ قرار وصول سيارة GL من مرسيدس-بنز إلى المراحل النهائية من التصويت لجائزة "المقود الذهبي" لهذا العام، والتي أقيمت في ميدان اختبار شركة بيريلي في بالوكو بإيطاليا. ويشار إلى أن الميدان هو المكان الذي التقى فيه فريق من الخبراء، بعد سلسلة من الفحوص الميدانية الصارمة، للاتفاق على اختيار السيارات الخمسة الأفضل. وجاءت نتيجة التصويت لصالح مرسيدس-بنز GL كأفضل سيارة في فئة الـSUV.

تمثل الجائزة التقدير من قبل كل من القراء والخبراء للمعايير العالية التي تميّز كل جانب من جوانب سيارة الـSUV الكبيرة التابعة للعلامة المرموقة في شتوتغارت. فسيارة GL ذات السبع مقاعد تجمع الديناميكية والكفاءة والإمكانات المتميزة للقيادة في الطرق الوعرة، بالإضافة إلى الأناقة والراحة المتناهية التي يحظى بها ركاب سيارات الصالون من الفئة-S. ومع انطلاق السيارة فإن مرسيدس-بنز تحقق إنجازاً جديداً يغيّر معايير عالم سيارات SUV.

وبهذا الفوز تواصل مرسيدس-بنز تقليداً عريقاً، فتلك هي المرة الثانية والعشرين التي تحصل فيها العلامة الشهيرة برمز النجمة الثلاثية على جائزة "المقود الذهبي" المرموقة، رغم منافسة كبيرة من أكبر العلامات التجارية العالمية الناجحة التي تسعى للحصول على جائزة "المقود الذهبي"، نظراً لكونها أضحت مؤشراً هاماً للتميز في أوروبا منذ نشأتها عام 1976.

وبفضل ديناميكيات القيادة المتميزة ومستويات فائقة من الراحة سواء على الطرق المعبدة أو التضاريس الصعبة، فإن سيارة GL تدلل ركابها وتمنحهم راحة تضاهي سيارات الصالون الفاخرة. ويستمتع ما يصل إلى سبعة ركاب برحابة واسعة وإمكانية اختيار مزايا القيادة على الطرق المعبدة والوعرة، كون سيارة GL تتمتع بوجود ستة برامج للقيادة تقدم أفضل ديناميكيات القيادة والسلامة، بينما تحتوي على خيارات متعددة للقيادة الآمنة في مختلف الطرق والظروف. يمكن للسيارة قطع حوالي 900 كيلومتر بخزان واحد من الوقود، بينما تتمتع بالعديد من المزايا الأخرى التي تزيد من كفاءة استهلاك الطاقة في موديل GL 500 ذات المحرك بقوة 435 حصان4MATIC BlueEFFICIENCY الذي يعمل على البنزين، مما يقلل استهلاك الوقود بحوالي 18 بالمئة.

الراحة، السلامة، الأناقة والكفاءة – تجسّد سيارة GL الجديدة من مرسيدس-بنز الريادة في كافة المزايا الهامة في فئة SUV، لتتمتع بقيمة مميزة تجعل منها الخيار الأول للراغبين بالحصول على أفضل سيارة عائلية. وتساهم الوظائف المبتكرة مثل نظام Crosswind Assist ونظام المساعدة في التوجيه STEER CONTROL ونظام التعرف إلى حمل السيارة ونظام تجنب الاصطدام COLLISION PREVENTION ASSIST في تعزيز مستويات السلامة التي تتمتع بها السيارة.

ومن الوظائف الجديدة المتاحة في السيارة عدد من أنظمة المساعدة كنظام مساعد البقاء على المسار النشط Active Lane Keeping Assist ونظام مساعد البقعة العمياء النشط Blind Spot Assist إلى جانب حزمة من الأنظمة لركن السيارة التي تشمل الوظيفة الأوتوماتيكية للدخول والخروج من مساحة موقف السيارة بالإضافة إلى كاميرا بزاوية التقاط تبلغ 360°، والتي ستضاف إلى موديلات عام 2013.

وفي معرض وصفه للجيل الجديد من السيارة يقول فرانك بيرنتالر، مدير المبيعات والتسويق لعلامة مرسيدس-بنز في دايملر الشرق الأوسط والأدنى: "مع إطلاق سيارة GL الجديدة ذات السبع مقاعد إننا نتفوق مجدداً على أعلى مستويات الفخامة في السيارات المخصصة للطرق الوعرة، وذلك من خلال سيارة تتمتع بالقوة والجاذبية والإمكانات والذكاء، لتلبي أذواق واحتياجات الجيل الجديد من العملاء في المنطقة، وهم العملاء الذين يتطلعون دوماً إلى الحصول على الأفضل لعائلاتهم. تمثل الجائزة شهادة على ريادة سيارة GL الجديدة وصدارتها وفخامتها غير المسبوقة في فئة سيارات SUV."

وحتى من اللمحة الاولى فإن الفئة-GL 2012 يسهل التعرف عليها كممثلٍ مميزٍ لعائلة الـSUV من مرسيدس-بنز. يثير هذا التأويل الجديد للجيل الأول الإعجاب بالديناميكية المفعمة بالقوة والأناقة الرياضية التي يتميز بها. في المقدمة فإن شبكة المبرد المستقيمة للفئة-GL تزدان بالنجمة الوسطية والتصميم الناصع ذو الجودة العالية للمصابيح الأمامية مع هيمنة الإضاءة بتقنية LED. تأتي مصابيح التشغيل النهاري بتقنية LED متكاملةً مع الفتحات المطلية بالكروم على المصد الأمامي ويستكمل الحاجب ذو الحجم الكبير والمطلي بالكروم الذي يقع تحت شبكة المبرد الإطلالة المفعمة بالثقة لمقدمة المركبة.

ومع أبعادها المتوازنة (بطول 5120 ملم وعرض 2141 ملم وارتفاع 1850 ملم) وقاعدة العجلات العريضة (بقياس 3075) فإن المنظر الجانبي للمركبة يعزّز جدارتها على الطرقات المعبدة، وفي نفس الوقت فإن قصر المسافة بين المحاور التي تمتد إلى ما بعد قاعدة العجلات في المقدمة والمؤخرة إلى جانب المسافة الكبيرة ما بين نقطة ملامسة الإطارات للأرض وبين مداخل شفط الهواء للمحرك تشير إلى ملاءمتها للطرقات الوعرة. يشير خط الحزام المرتفع مع التقليم ذو الجودة العالية وخطوطه المميزة التي ترتفع بشكلٍ ديناميكي بالإضافة إلى الحواف المطلية بالكروم على أسطح النوافذ والتي تسلّط الضوء على مظهر المركبة المتفوق دون أي تكلف.

وضمن مواصفاتها القياسية تم تزويد سيارة GL بعجلات من الألمنيوم خفيف الوزن قياس 20 بوصة، كما يتوفر خيار زيادة عرض العجلات إلى 21 بوصة. وتضم مؤخرة السيارة مصباحين خلفيين تقنية LED مصنوعين من الألياف الضوئية، بالإضافة إلى مصد مع نظام للعادم يمنح السيارة مظهراً رياضياً جريئاً لسيارة SUV كبيرة الحجم.

ولعملاء GL الذين يولون أهميةً خاصةً للإطلالة الرياضية والديناميكية، تتوفر الآن ولأول مرةٍ مجموعة من إضافات AMG الرياضية الخارجية، بالإضافة إلى سمات AMG المميزة للمئزر الأمامي والخلفي. كما أنها تقدم قوس العجلات العريض الخاص والذي يمتد فوق عجلات AMG ذات الخمسة أشعة المزدوجة والمصنّعة من سبائك المعادن الخفيفة بقياس 21 بوصة. كما أن لوحة التشغيل بتصميمها الفاخر ونظام الإضاءة المميز تشكّل جزء من التجهيزات، كما هو الحال أيضاً مع أقراص المكابح المخرّمة وغطاء الفرامل التي تتضمن أحرف مرسيدس-بنز.

ومن مصانع مرسيدس-بنز في أفالترباخ تأتي أقوى سيارة SUV في العالم، وهي سيارة GL 63 AMG التي يمكنها التسارع من صفر إلى 100 كيلومتر في الثانية خلال 4.9 ثوان فقط، لتصل إلى سرعتها القصوى البالغة 250 كيلومتراً في الساعة (يتم تقييد حدود السرعة إلكترونياً). واستكمالاً لتقاليد سيارات AMG العريقة، يتحقق الأداء البارز من خلال دمج أحدث التقنيات المتطورة مع الراحة التامة والتصميم المذهل ومجموعة واسعة من الوظائف والمزايا القياسية. تصل سيارة GL 63 AMG إلى المنطقة في الربع الأول من عام 2013.

 

×