"كيا كورس" نجم جديد في سماء السيارات الفاخرة في الكويت

"نجم جديد يسطع في سماء السيارات الفاخرة بفيض أناقة ورفاهية".. بهذه العبارة أعلن رئيس مجلس إدارة مجموعة الوكالات الوطنية ـ إحدى شركات عبد العزيز المطوع، أحمد عبد العزيز العلي المطوع، عن إطلاق أسطورة كيا موتورز الجديدة سيارة "كيا كوريس" في دولة الكويت.

جاء ذلك في حفل نظمته مجموعة الوكالات الوطنية ـ الوكيل المعتمد لسيارات كيا موتورز في دولة الكويت ـ و إحدى شركات عبد العزيز العلي المطوع، بقاعة الشيخة سلوى الصباح مساء أمس، وتقدم الحضور سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدولة الكويت، كيمكيو نجسيك، ورئيس مكتب كيا الإقليمي للشرق الأوسط و إفريقيا بدبي، مون يونغ تشانغ، وأس أتش يانغ مديرَ مبيعاتِ مكتبِ كيا الإقليمي، إلى جانب حشد كبير من ممثلي الشركات المتعاونة والداعمة، وممثلي الإعلام والصحافة وجمع من عملاء الشركة المتميزين والمالكين الأوائل لسيارة كيا كوريس.

قفزة نوعية

وقال المطوع في كلمة بالمناسبة: "إن سيارة كوريس الجديــدة كلياً،تمثل قفزة نوعية في خط إنتاج شركة كيا موتورز، وتضع معايير جديدة تغير المفهوم السائد عن معنى السيارات الفارهة.. وتؤكد التزام الشركة بالقدرة على الإدهاش والإبهار".

وأضاف بأن كوريس منتج ثوري وتعبر بمقتنيها نحو آفـــاق المستقبل، حيث إنها أول سيارة فــاخرة مــن كيا ذات دفـــع خلفـــي ومحرك سعة 3800 سي سي ذو 6 اسطوانات وبناقل حركة 8 سرعات، وأنظمة سلامة متطورة للحماية من الحوادث، وتصميم خارجي يعد الأفضل لمقاومة الهواء.

كما اكد رئيس مجلس إدارة مجموعة الوكالات الوطنية أن قرار شركة كيــا موتورز دخـول المنافسة في قطـاع السيارات الفاخرة  لم يكن وليد الصدفة، فخبرتها الطويلة في مجال صناعة السيارات منحها القدرة على إنتاج سيارة فاخرة تفوق كل التوقعات، تتميز بتصميمها المدهش، الذي يــظـهر جلياً إبداع المصمم الألماني المتميز بيتر شراير،أحد أشهر مهندسي تصميم السيارات –بدءاً من توفير أقصى درجات الخصوصية بالمقصورة الداخلية ووصولا إلى ارقى مستويات الأناقة والعصرية في المظهر الخارجي، ذلك بالإضافة إلى مجموعة فريدة من التقنيات المذهلة منها ماكانت حتى وقت قريب حكراً على الطائرات المقاتلة، وتوفر السيارة إلى جانب ذلك مستويات غير مسبوقة من تقنيات الأمان، والتي قد لا توجد مجتمعة في أي سيارة أخرى.

تغيير جذري

واختتم المطوع كلمته بالإشارة إلى أن مجموعة الوكالات الوطنية تشارك كيا موتورز تطلعاتها إلى التغيير الجذري الذي ستحدثه هذه السيارة على صعيد الارتقاء بعلامة كيا حول العالم، خاصة فيما يتعلق باستقطاب شريحة جديدة من العملاء، وقال: "ندرك متطلبات العمل مع منتج متميز ونعي تماماً حجم المسئولية الملقاة على عاتقنا تجاه عملاءنا من محبي سيارات كيا..وعليه قمنا بإعداد كافة المتطلبات لمنح عملاءنا تجربة شراء متميزة واهتمام من قطع النظير لخدمة ما بعد البيع... فنقدم لكم كيا كوريس مــــع كفالة 10 سنوات ضد عيوب الصناعة، وصيانة مجانية لمدة 5 سنوات أو 100 ألف كم، أيهما أولاً.

ومن جهته أعرب رئيس مكتب كيا الإقليمي بدبي، مون يونغ تشانغ، عن سعادته بمشاركة مجموعة الوكالات الوطنية احتفالها بطرح سيارة كيا كوريس في السوق الكويتية.

وأضاف تشانغ في كلمة ألقاها بالمناسبة: "تعبر كيا كوريس بفخر عن عراقة علامة كيا موتورز، وتظهر تمكن الشركة من ابتكار سيارة تجمع بين ديناميكية الأداء والقيادة السلسة والراحة والفخامة، وتعبر خطوطها بوضوح عن مزيج متفرد من الكلاسيكية والعصرية في آن واحد".

وقال: إن المتابع لسوق السيارات الكويتي خلال الأعوام القليلة الماضية سيلحظ إقبالاَ متزايداً على اقتناء السيارات الفاخرة، وهذا يعكس رقي الذوق الكويتي وشغف العملاء تجاه امتلاك السيارات الفخمة والمطورة، ونحن سعداء بدخولنا سباق تصنيع السيارات الفاخرة بطرح العديد من الخيارات أمام زبائننا. وأشار أن كيا كوريس ستضاعف عدد عملاء علامة كيا موتورز العالمية خلال الأعوام القليلة المقبلة.

الروح الابتكارية

وفي ختام كلمته أعربتشانغعن سعادته بالتعاون من مجموعة الوكالات الوطنية كوكيل معتمد لسيارات كيا في دولة الكويت، وقال: "إن لدى المجموعة الوطنية خطط عمل مستقبلية رائعة، وأن الجهود التي تبذلها المجموعة لتسويق علامة كيا في السوق الكويتية تستحق الثناء، خاصة من جهة انتشار علامة كيا التجارية، ونتطلع أن نواصل جهودنا المشتركة مستقبلاً في هذا الاتجاه لنرسخ معاً روح كيا الابتكاريه وقدرتها الدائمة على الإدهاش".

الجدير بالذكر أن سيارة كوريس تتوافر فيها أهم قدرات سيارات المستقبل من حيث "التصميم، الأداء، التكنولوجيا" وتعلن بجرأة عن حضور موديل فريد وفخم من كيا موتورز يقود الجيل المقبل من سيارات السيدان كبيرة الحجم، اعتماداً على العديد من التقنيات الحديثة تستخدمها كيا موتورز لأول مرة منها نظام الدفع الخلفي، ناقل الحركة ثماني السرعات، هيكل معدني فائق القوة وأنظمة التحكم الذكية في القيادة، ما يوفر مستوى عال من الراحة والفخامة والديناميكية في الأداء.   

ويشتق اسم السيارة الجديدة من الكلمتين الأجنبيتين "core" و"quality" وهما تجسدان باختصار مميزات السيارة، فكلمة "كوريس" مرادفة للصلابة والفخامة والتكنولوجيا المتطورة.

أما ملامح التطوير الخارجي للسيارة فهي تتجسد بوضوح في التصميم القويللمقدمة، والذي يناسب فئة السيارات الفاخرة، حيث تم إحاطة شبكة الرادياتير بمصابيح عصرية أظهرت الأسلوب الكاريزماتي لعائلة كيا موتورز ما يدعم الشخصية الموحدة والمبتكرة للعلامة التجارية، في حين يمنح تصميم غطاء المحرك الفريد والمتناسق النسب شعوراً بأنها سيارة فاخرة.

كما وفر تصميم منصة الدفع الخلفي لشركة كيا موتورز فرصة و ضع السمات والمواصفات التي تعبرعن العصرية والفخامة لسيارة كوريس، حيث تأتي مزودة بقاعدة عجلات طويلة زادت من رحابة السيارة "مسافة الرفاهية"، وتأتي هذه الرحابة اعتماداً على تراجع موقع المحرك إلى الخلف وعمود السقف إلى الوراء وارتفاع خط الكتف.

التصميم الاستثنائي

وبفضل مسافة الرفاهية الطويلة وخط الهيكل المرتفع، تنعم السيارة بالنوافذ الزجاجية التي تمتد حتى مؤخرة السيارة مما يؤدي إلى زيادة نسبة المعادن إلى الزجاج في السيارة بدرجة كبيرة. ويسهم تصميم السيارة المشدود للخلف وحجم النوافذ الصغيرة في منح الركاب شعوراً بالخصوصية والاستقلالية، بينما يساعد التصميم المميز للنوافذ المرصعة بالكروم في إعطاء السيارة مظهراً متميزاً.

وتتوافر سيارة "كوريس" بشكل مبدئي في أسواق الشرق الأوسط بمحرك إم.بي.آي لام بدا متطور بست اسطوانات، وسعة 3.8 لتر، ويولد قوة تصل إلى 290 حصاناً. وقد قام مهندسو كيا بتعزيز مزود الطاقة في المحرك ذو الست اسطوانات، بهدف رفع كفاءته وتطويره- مما يجعله مناسباً لتشغيل هذا الطراز الجديد الرائد في الأسواق. وقد تم تزويد هذا المحرك مزدوج الكامة بتقنية DOHCبمحركات توقيت الصمامات المتغير المستمر (CVVT) ونظام الحقن المتغير (VIS).

كما تأتي سيارة "كوريس" الجديدة مزودة بناقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات لأول مرة في تاريخ كيا، حيث يضمن التصميم الواسع لنسب التروس تحقيق معدل تسارع أكبر، في حين يساعد نظام نقل السرعات المتطور (SBW) المزود بذراع تحكم في تغيير سرعات السيارة بطريقة سريعة وسلسة.

الأمان الذكي

تشمل سيارة "كوريس" سلسلة من مواصفات الأمان الذكية التي لم تشهد لها سيارات كيا مثيلاً من قبل، وذلك من أجل تأمين الأمان والراحة القصوى أثناء القيادة، حيث تمتلك كوريس قدرات متميزة في رصد حالات حركة السير المتغيرة، والكشف عنها وتعمل على تحليل المعلومات بشكل مستمر لاتخاذ القرار الفوري بشأن مسار التصرف الصحي حول حركة التحكم بالسيارة بدقة عند الضرورة".

كما أن سيارة كوريس مزودة بأول نظام تحكم متطور بالقيادة الذكية (ASCC) القائم على مراقبة الطريق بصفة مستمرة عبر نظامالرادارالواقععلىالجهةاليمنىمنالدعامية الأمامية.

وعند تشغيل نظام ASCC تراقب ’كوريس‘ حالة السير والسرعة من أجل الحفاظ على مسافة أمان محددة مسبقاً عن السيارة التي أمامها. يمكن للسائق بسهولة أن يعدل المسافة عبر الانتقاء من قائمة الخيارات مستخدماً الزر الموجود على المقود.

وتعمل الكاميرات الموجودة على الجهات الأربع من سيارة ’كوريس‘ على توفير رؤية كاملة (360) عبر نظام مراقبة المشاهد المحيطة بالسيارة  (AVM) الرائد في هذه الفئة مما يؤمن حماية والراحة والسلامة القصوى أثناء ركن السيارة والقيادة بسرعة متدنية، ويذكر أن كيا كوريس السيارة الوحيدة التي توفر زاوية رؤية محيطية كاملة (360 درجة).

والجدير بالذكر أن كوريس مجهزة بتسع وسائد هوائية موزعة لتحقيق أقصى أمان للركاب.

الراحة والرفاهية

تقدم سيارة كيا كوريس الرائدة لأول مرة مجموعة من تجهيزات الراحة والرفاهية التي ترسي معايير جديدة للرفاهية وسهولة الاستخدام، ومنها شاشة TFT بحجم 12.3 إنش، مزودة باسطوانتين وتوفر مجموعة واسعة من المعلومات بدرجة عالية من الوضوح.

كما يتكون نظام الصوت الامحدود من سبعة عشر سماعة توزع الصوت بعمق و ووضوح داخل المقصورة الفخمة.

وقد زُودت كوريس بنظام تكييف متقدم يعمل بتحكم مزدوج للطقس لتوفير مناخ مثالى بالمقصوره فى جميع الأوقات. وتحتوى وحدة التدفئه والتهويه وتكييف الهواء بالسيارة على نظام تنقية هواء متطور, ينقى الهواء ويزيل الروائح الكريهه ونظام مقاوم للضباب لزجاج السياره الأمامى كما تتمتع جميع مقاعد السياره بخصية التبريد والتدفئه.

ولتحقيق أعلى مستويات السلامة، ستأتي "كوريس" مزودةبنظام (Head-up Display)، الذي يقدم مجموعة متنوعة من المعلومات ضمن على الزجاج الأمامي خط بصر السائق، مما يمكن من استيعاب تلك المعلومات مع تفاد يصرف النظر عن الطريق، وهو مايسهم بدوره في تقليل حركة عين السائق حيث يقوم هذا النظام الجديد تلقائياً بضبط سطوع عرض المعلومات لتتناسب مع مستويات الإضاءة المحيطة.

السلامة الليلية

ولم تنسى شركة كيا تزويد تحفتها "كوريس" بأنظمة أضافية للسلامة الليلة من خلال نظام AFLS القياسي في جميع طرازات "كوريس" والذي يعمل جنباً إلى جنب مع مصابيح LED الأمامية.

ويمكن التحكم في أنظمة الإضاءة بالسيارة التي تعدل نفسها تلقائياً حسب وضع الطريق بواسطة نظام AFLS الذي يتفاعل مع سرعة السيارة وزاوية التوجيه، ويساعد على توفير نمط إضاءة متغير بشكل مستمر، فيما يعمل على توجيه نظام الإضاءة لتحقيق مستوى إضاءة أفضل عند المنحنيات.

 

×