الكشف عن كامارو وكورفيت الجديدتين في حفل شركة أحمد يوسف الغانم

بحضور سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى دولة الكويت ماثيو تولر استضاف متحف السيارات التاريخية والقديمة والتقليدية حفل إطلاق شركة يوسف أحمد الغانم وأولاده للسيارات، الوكيل الحصري لسيارات شفروليه في الكويت، لأحدث موديلات سياراتها الرياضية سيارة كمارو ZL1 والنسخة الخاصة بالعيد الستين للكورفيت، وقد كان حفل التدشين واطلاق هاتين السيارتين هو عبارة عن مهرجان خاص بهذين الموديلين ومايملكانه من تاريخ عريق وعلاقة خاصة بمحبيهم بالكويت.

ودعت شركة يوسف أحمد الغانم وأولاده ومتحف السيارات إلى هذا الحفل عدداً كبيراً من أعضائهم وعملائهم وضيوفهم من الأفراد والشركات، وكذلك وسائل الإعلام، وبحضور كبار المدراء من شركة يوسف احمد الغانم وممثلي جنرال موتورز في المنطقة لمشاهدة حفل الإطلاق المتميز الذي شارك فيه فريق الكورفيت الكويتي ونادي كامارو الكويتي التابعين للمتحف بوجود أكثر من 80 سيارة كورفيت و 40 سيارة كمارو من أعضاء الفرق. وجاء اختيار إطلاق هاتين التحفتين الصناعيتين في متحف السيارات لتأكيد العراقة التي تحملها كورفيت بتاريخ يمتد لستة عقود من التطوير المستمر، وكذلك سيارة كامارو التي استطاعت أن تكون علامة بارزة في تاريخ السيارات في الكويت.

هذا وقد صرح مدير اللجان في متحف السيارات مصطفى مقصيد قائلاً:" أسعدنا التعاون بيننا وبين شركة أحمد يوسف الغانم وأولادة للسيارات أهم و أقدم وأعرق وكلاء السيارات في الكويت من خلال هذة الفعالية، ونتمنى أن يستمر التعاون من خلال فعاليات أخرى في المستقبل"، وعن دور فرق المتحف المشاركة بالفعالية قال:" من أهم أهداف المتحف هو الإهتمام بالشباب المحبين للسيارات، واحتواء المتحف لهذة الفرق وتوجيه نشاطاتهم لما ينفعهم ويثري حبهم للسيارات وهو الهدف من رعاية المتحف لهذه الفرق، فكل الشكر لرعاية سمو الشيخ ناصر المحمد لأبناءه أعضاء المتحف لما لها الأثر الواضح على تطور وارتقاء مجال السيارات في الكويت، وللسيد عبدالعزيز سعود إسحق والإخوه في مجلس الأمناء الشكر الكبير للجهد الذي يبذل لتذليل الصعاب ودعم ورعاية فرق المتحف المختلفة."

ومن خلال طرح أحدث السيارات من شفروليه، تؤكّد شركة يوسف أحمد الغانم وأولاده للسيارات على التزامها بتقديم أفضل وأحدث السيارات في العالم من خلال تجربة فريدة ومميّزة يوّفرها مركز الخدمة الأكبر والأكثر تطوّراً في العالم والذي يضمن حصول عملائها على أفضل تجربة ما بعد البيع بعيداً عن عناء الصيانة وتلبية لكافة متطلبات الخدمة التي يحتاجها العملاء. تفضّل بزيارة معرض صفاة الغانم وكن أول من يستمتع بتجربة مميزة مع هاتين التحفتين الفنيتين. إنه تاريخ شفروليه مجسّد على هيئة سيارتين.

وتمتاز السيارة كامارو ZL1 بمستويات عالية من الأداء والتكنولوجيا إذ تبلغ قوة محركها 580 حصان وهي أسرع كامارو تم تصنيعها على الإطلاق. ولا تقتصر مميزات الكامارو على قوة محركها الـ8سيلندر بسعة 6.2 ليتر والمصنوع بالكامل من الألومنيوم، وليس بوزنها الذي يصل إلى556 طن، فهذه السيارة تتمتّع بأداء فائق ودقة متناهية من خلال خاصية التحكم في القيادة المغناطيسية ومكابحها ذات الطراز العالمي وقدرتها على التوقف التام بكل إطار على حدة. إنها سيارة يحلم المهندسون بتصنيعها وتصيب السائقين بالجنون لقيادتها.

على جانب آخر، نجد السيارة كورفيت 427 موديل 2013 ذات التاريخ الذي يصل إلى 60 عاماً من التصميم العالمي والقوة المتناهية في عالم السيارات السريعة. تجمع هذه التحفة بين التكنولوجيا الموجودة في سيارات Z06 و ZR1التي تتضمن عناصر كربونية ومحرك يدوي الصنع سعة 7.0 ليتر. إن قيادة هذه السيارة المكشوفة في حد ذاتها تجربة لا تعوّض، فهي الأولى من نوعها والوحيدة من طرازها.استعد لرحلة عالية الأداء عمرها 60 عاماً مع كورفيت المكشوفة، فهي حلم للجميع. أما سيارة شفروليه كورفيت 427 موديل 2013 فإنها تعود بالذكريات إلى السيارات الأسطورية المكشوفة التي صنّعت في منتصف ستينات القرن الماضي، فهي عالية الأداء ويمكنها أن تصل من 1 إلى 100 كم في 3.8 ثانية بسرعة فائقة تصل إلى 306 كم على مضامير السباق وبمحرك قوته 505 حصان.

والجدير بالذكر أن نادي الكورفيت الكويتي والذي يمارس فعالياتة تحت مظلة المتحف منذ انشاءه، حظى بإعتراف رسمي من متحف الكورفيت في أمريكا، وقد تم تعينه السفير الرسمي لمتحف كورفيت بالكويت ويضن أكثر من 70 عضو من مالكي سيارات كورفيت الرياضية في الكويت، أما نادي الكمارو فهو أحدث نادي تم إنظمامه للمتحف حديثا ويضم 40 عضو تقريباً من مالكي سيارات الكمارو في الكويت.

 

×