سيارة ذاتية القيادة من غوغل

واشنطن تريد التعجيل في نشر السيارات الذاتية القيادة على طرقاتها

قدمت ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين دليلا للممارسات السليمة يرمي الى وضع اطر لتطوير قطاع السيارات الذاتية القيادة بطريقة آمنة وتسريع عملية نشرها وطرحها في الاسواق.

وتضم هذه الوثيقة خمس عشرة نقطة رئيسية والهدف منها وضع اطر مركزية للتشريعات المختلفة المتعلقة بالجوانب الفنية لهذه الاليات الذاتية القيادة المراد منها "انقاذ ارواح".

وتطال هذه الوثيقة مجموعة الشركات العاملة في قطاع السيارات والتكنولوجيا (بينها "تيسلا" و"اوبر" و"مرسيدس بنز" و"فورد" و"جنرال موتورز" و"غوغل") العاملة في مجال التكنولوجيا المستقلة، وفق ما اوضحت وزارة النقل.

كذلك تطلب الخطة من مصنعي السيارات تشارك البيانات والمعلومات في شأن التكنولوجيا الخاصة بها قبل اختبارها على ارض الواقع.

وستقيم السلطات الفدرالية ايضا طريقة تفاعل الانظمة الخاصة بالمركبات الذاتية القيادة وادارتها للثغرات الفنية وعمليات القرصنة المعلوماتية المحتملة ورصدها للاغراض الموجودة على الطرقات.

كذلك ترغب واشنطن في البحث عن كثب في المسائل "الاخلاقية" المختلفة المتصلة بتكنولوجيا المركبات الذاتية القيادة من بينها كيفية برمجة هذه السيارات للتعامل مع الاوضاع الملتبسة من بينها الخيار الذي تعمد اليه هذه السيارات بين الاصطدام بحافلة او تفادي صدم سائق دراجة.

ودخلت هذه القواعد حيز التنفيذ الثلاثاء. وستعمد وزارة النقل خلال الاشهر المقبلة الى الطلب من المجموعات المعنية ارسال البيانات المطلوبة لها.

 

×