سيارة جوجل ذاتية القيادة

مسؤول في فولكس فاجن: السيارة ذاتية القيادة تعني انتهاء عصر رخصة القيادة

قال رئيس قطاع التكنولوجيا الرقمية في مجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا إن انتشار السيارات ذاتية القيادة (سيارة بدون سائق) في المستقبل، يعني أن الكثيرين من الناس الذين لا يحملون رخصة قيادة لن يحتاجوا إلى تعلم قيادة السيارات.

وأضاف يوهان يونجويرث "أنا واثق من أن أطفالي لن يحتاجوا أبدا إلى رخصة قيادة سيارة".

يذكر أن العالم يشهد حاليا الكثير من التجارب لسيارات ذاتية القيادة، وذكرت شركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة جوجل إنها تتوقع بدء إنتاج السيارة ذاتية القيادة على نطاق واسع بحلول .2020 ويجري في سويسرا حاليا تجارب لاستخدام حافلات صغيرة ذاتية القيادة لنقل السياح.

ويقول يونجويرث ،الذي انضم إلى فولكس فاجن قادما من شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة آبل العام الماضي ، إن "الأجيال القادمة ستنظر إلينا باعتبارنا أناس بؤساء يضطرون لقيادة سياراتهم بأنفسهم".

وأضاف المسئول عن خطة فولكس فاجن للتطور الرقمي أن "السيارات ذاتية القيادة ستكون "الشيء الكبير" القادم بالنسبة لقطاع السيارات". ويمكن أن تعادل السيارة ذاتية القيادة في حالة النجاح في إنتاجها من الناحية الفنية اختراع المحرك البخاري.

جاءت تصريحات المسئول في فولكس فاجن خلال جولة فيما يسمى "المصنع الشفاف" التابع للشركة في مدينة درسدن الألمانية والذي كان ينتج السيارة الفارهة "فايتون ليموزين " حتى آذار/مارس من العام الماضي. ويستخدم هذا المصنع حاليا كمعرض لمبتكرات فولكس فاجن في مجال السيارات الكهربائية. ومن المتوقع عودة المصنع إلى إنتاج السيارات مرة أخرى في .2017

في الوقت نفسه فإن العديد من الخبراء لا يشاركون مسؤول فولكس فاجن التحمس غير المحدود للسيارات ذاتية القيادة. فهؤلاء الخبراء يرون أن هذه السيارات لن تتمكن من السير إلا في طرق محددة وفي ظروف معينة. كما أن الاعتبارات القانونية والتأمينية يمكن أن تؤخر طرح السيارات ذاتية القيادة للبيع في العديد من الدول.

 

×