نسخة جديدة من السيارة تويوتا بيريوس تثلج صدور أنصار حماية البيئة

نسخة جديدة من السيارة تويوتا بيريوس تثلج صدور أنصار حماية البيئة

تستعد شركة تويوتا اليابانية لطرح النسخة الجديدة من سيارتها الصديقة للبيئة من طراز بيريوس في وقت لاحق هذا العام.

وتقول الشركة إن أهم تغيير في الجيل الرابع من السيارة يتمثل في مجموعة أكبر من بطاريات أيونات الليثيوم التي يبلغ طاقتها حاليا 8ر8 كيلو وات.

وسوف يسمح هذا التطوير للسيارة اليابانية بأن تقطع مسافات تصل إلى خمسين كيلومترا اعتمادا على الطاقة الكهربائية فحسب، فضلا عن زيادة السرعة القصوى للسيارة من 85 إلى 135 كيلومترا في الساعة.

وفيما يتعلق بالتصميم الخارجي، حرصت تويوتا على إضافة لمسات أكثر انسيابية تتميز بالعديد من الزوايا الحادة على جسم السيارة مما يجعلها تتحرك بسلاسة أكبر أمام مقاومة الهواء بغرض الحد من كمية ثانية أكسيد الكربون المنبعثة منها.

وبلغت مبيعات بيريوس منذ طرحها في الأسواق قبل 15 عاما قرابة تسعة ملايين سيارة، وأصبحت منذ ذلك الحين رمزا للاستهلاك الاقتصادي للوقود والحرص على حماية البيئة.

وتقول تويوتا إن عائلة بيريوس وفرت قدرا كبيرا من الوقود والانبعاثات على مدار السنين، وتشير الشركة اليابانية في تقديراتها إلى أن استخدام سيارات بيريوس حال دون انبعاث حوالي 12 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

 

×