تيسلا

"تيسلا" تعمل على تصميم حافلة ركاب وشاحنات نقل تعمل بالكهرباء

تعتزم شركة "تيسلا" الاميركية الرائدة في مجال تصنيع السيارات الكهربائية تصميم شاحنات نقل وحافلات ركاب في المدى القصير وسيارات تشاركية من دون سائق تستخدم عند الطلب، على المدى الطويل، وكلها تعمل بالكهرباء، بحسب ما اعلن مالكها الون ماسك .

وتندرج هذه المشاريع في اطار المرحلة الثانية من الخطة الكبيرة لشركة "تيسلا" والتي ظلت طي الكتمان الى ان كشف الون ماسك النقاب عنها في رسالة نشرها على الموقع الالكتروني للشركة.

وكتب الثري الاميركي "اضافة الى السيارات الشخصية، هناك نوعان من سيارات الكهربائية الضرورية، شاحنات النقل الكبرى، حافلات النقل للركاب" مشيرا الى امكانية ان تبصر هذه الابتكارات الجديدة النور العام المقبل.

وشدد ماسك على ان هدفه هو التوصل الى مركبات كهربائية تكون ذاتية التحكم تماما، اي انها تسير من دون سائق.

واضاف "في المدن التي يكون فيها الطلب على السيارات اكبر من العرض، ستشغل تيسلا اسطولها" من المركبات.

تندرج هذه المشاريع في المرحلة الثانية من خطة شركة "تيسلا". وكانت المرحلة الاولى اعلنت في العام 2006، وكلها سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية.