فولكس فاجن

كوريا الجنوبية تجدد رفضها لخطة فولكس فاجن لاستدعاء سياراتها المعيبة

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء أن وزارة البيئة الكورية الجنوبية رفضت مجددا الخطة التي قدمتها مجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا لاستدعاء السيارات المزودة ببرنامج كمبيوتر للتلاعب في نتائج اختبارات معدلات العوادم بسبب عدم اعتراف الفرع الكوري للشركة الألمانية باستخدام جهاز خداع للتلاعب في نتائج اختبار عوادم السيارة.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن وزارة البيئة رفضت الخطة التي قدمتها شركة "أودي فولكس فاجن كوريا" الفرع الكوري الجنوبي للمجموعة الألمانية بسبب عدم اعتراف الخطة بأن السيارات مزودة بما يطلق عليه أجهزة خداع تستهدف التلاعب بنتائج الاختبارات.

كانت الشركة قد قدمت خطتها الأولى لاستدعاء هذه السيارات في كوريا الجنوبية في كانون ثان/يناير الماضي ورفضتها وزارة البيئة بسبب عدم كفاية بياناتها وعدم وجود تخطيط مناسب لإصلاح عيوب السيارات المتضررة من الفضيحة.

وقدمت الشركة خطتها الثانية في آذار/مارس الماضي لكن تم رفضها بسبب عدم كفاية المعلومات حيث طلبت الوزارة المزيد من التفاصيل.

ومع رفض الخطة الثانية ستحتاج فولكس فاجن إلى بدء إعداد خطة جديدة لعملية الاستدعاء بالكامل.

كانت فولكس فاجن قد اعترفت في أيلول/سبتمبر الماضي باستخدام برنامج كمبيوتر في ملايين من سياراتها المزودة بمحركات تعمل بوقود الديزل (سولار) لتقليل كميات العوادم المنبعثة منها أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة أثناء السير على الطرق في ظروف التشغيل الطبيعية.

وفي تشرين ثان/نوفمبر الماضي غرمت السلطات الكورية الجنوبية الشركة الألمانية 14.1 مليار وون (12.5 مليون دولار) بسبب هذه الفضيحة وأمرتها باستدعاء كل السيارات المتضررة منها وإصلاحها. وقد أقام آلاف من أصحاب سيارات فولكس فاجن دعاوى قضائية للمطالبة باسترداد قيمة سياراتهم وتعويضهم عما لحق بهم من خسائر.