مرسيدس

محكمة ألمانية تجبر مرسيدس على وقف بيع سياراتها المزودة بنظام تدفئة الرقبة "إير سكارف"

سيشعر سائقو سيارات مرسيدس المكشوفة الفارهة بالبرودة بعد قرار إحدى المحاكم إجبار الشركة الألمانية على وقف بيع سياراتها المزودة بنظام تدفئة رقبة السائق والراكب في المقعد الأمامي للسيارة والمعروف باسم "إير سكارف" بدعوى انتهاك حقوق الملكية الفكرية.

كما أمرت المحكمة الألمانية الشركة بتعطيل هذا النظام في السيارات المباعة اعتبارا من 9 أيار/مايو الحالي.

يذكر أن نظام التدفئة "إير سكارف" يمنح السائق والراكب في المقعد الأمامي لسيارات مرسيدس المزودة به نسمة من الهواء الدافئ على رقبته من الخلف. وهذا النظام يأتي عادة إلى جانب نظام تدفئة المقاعد وعجلة القيادة بل وحتى مسند الأذرع وهو ما يعني أن أغلب أصحاب السيارات المزودة بنظام "إير سكارف" لن يكونوا عرضة للبرد الكامل في حالة وقف تشغيل النظام.

كما أمرت المحكمة الشركة بوقف كل الإعلانات الخاصة بالنظام ودفع مقابل استغلال التكنولوجيا لصاحب براءة اختراعها وهو لودفيج شاتسنيجر. جاء حكم المحكمة لينهي معركة قضائية استمرت حوالي 10 سنوات.

يذكر أن الحكم يطبق فقط على السيارات المباعة في ألمانيا ويشمل سيارات مرسيدس من فئات إس.إل.كيه/إس.إل.سي والسيارة مرسيدس الفئة سي المكشوفة والسيارة الفئة إي ذات السقف المرن.

وسيتم تعطيل نظام "إير سكارف" في أي سيارات جديدة أو سيارات مستعملة باعها وكلاء مرسيدس. وذكرت الشركة أن فترة حماية براءة الاختراع ستنتهي أواخر كانون أول/ديسمبر المقبل، معربة عن أملها في أن تتمكن من الاتصال بأصحاب السيارات المتضررة لكي تبلغهم بتوقيت إعادة تشغيل النظام مجددا.

 

×