كشفت 'ألفابت' أنها طلبت حوالى مئة نموذج من سيارة 'باسيفيكا' التي تصنعها 'كرايسلر' لتزيد أسطول السيارات المستخدمة في تجارب السيارات الذاتية القيادة 'غوغل كار'

السيارات الذاتية القيادة على الطرقات في غضون خمس سنوات بحسب مدير "فيات كرايسلر"

قد تسير السيارات الذاتية القيادة على الطرقات في غضون خمس سنوات، على ما كشف سيرجو ماركيونه مدير مجموعة "فيات كرايسلر" لتصنيع السيارات التي أبرمت عقدا كبيرا في هذا الشأن مع مجموعة "ألفابت" المالكة ل"غوغل".

وصرح ماركيونه للصحافيين خلال مؤتمر في مدينة ويندسور الكندية في جنوب أونتاريو التي تقع قبالة ديترويت في الولايات المتحدة أن السيارة المستقلة "تتمتع بفوائد كبيرة في الحياة الحقيقية، وهذا ليس كلاما فارغا، فالأمر فعلي وهي (السيارة) قيد الإنشاء".

وتابع قائلا "يتكلمون عن 20 سنة لكنني أعتقد أن الأمر سيتحقق في خلال السنوات الخمس المقبلة".

وكشفت "ألفابت" أنها طلبت حوالى مئة نموذج من سيارة "باسيفيكا"  التي تصنعها "كرايسلر" لتزيد أسطول السيارات المستخدمة في تجارب السيارات الذاتية القيادة "غوغل كار".

وستتعاون "فيات كرايسلر" مع "ألفابت" لتصميم نسخة من هذه السيارة مكيفة خصيصا مع الحواسيب الموضوعة في السيارة وبرمجيات القيادة الذاتية وأجهزة الاستشعار التي تسمح للمركبة برصد ما يدور حولها.

ولم يقدم ماركيونه أي تفاصيل مالية، مكتفيا بالقول إن الشراكة لا تخضع حاليا لأي قيود.

وهو أشار إلى أنه "تم تحديد بالتفصيل الهدف من المرحلة الأولى القاضية بإدماج تكنولوجيات +غوغل+ في هذه السيارات".

وكثيرة هي مجموعات صناعة السيارات التي تطور مشاريعها الخاصة لسيارات ذاتية القيادة وتنافس بالتالي مجموعات التكنولوجيا.

 

×