بوينغ تطلق تحذيرا بشأن طراز 777 بعد سقوط جزء من طائرة

بوينغ تطلق تحذيرا بشأن طراز 777 بعد سقوط جزء من طائرة

أطلقت مجموعة بوينغ الاميركية لصناعة الطائرات السبت تحذيرا لشركات الطيران بشأن طراز 777 وذلك اثر سقوط قطعة معدنية من منظومة العجلات الخلفية لطائرة من هذا الطراز تابعة لشركة اير فرانس بعيد اقلاعها من شانغهاي.

وقالت بوينغ ان القطعة المعدنية تزن 60 كلغ وقد سقطت الاثنين فوق ضاحية شانغهاي بعيد اقلاع طائرة تابعة لاير فرانس كانت تقوم بالرحلة 111 المتجهة من شنغهاي الى باريس، مشددة على ان الحادث لم يؤد الى اصابات.

وبحسب صحيفة صنداي مورنينغ بوست التي تصدر في هونغ كونغ فان القطعة المعدنية سقطت من على ارتفاع 3700 متر واخترقت سقف مصنع، في حين اكملت الطائرة رحلتها وهبطت في باريس بدون مشاكل.

وقال كريس فيليرز المتحدث باسم بوينغ لوكالة فرانس برس ان القطعة المعدنية التي سقطت من الطائرة ليست جزءا من منظومة العجلات بحد ذاتها بل قطعة من الغطاء الخارجي للمنظومة يعمل بمثابة باب يفتح ويغلق عند دخول وخروج المنظومة، مشيرا الى ان مكمن الخلل هو في قطعة مهمتها تثبيت هذا الباب.

واضاف "نحن نتعاون بشكل وثيق مع عملائنا وقد زودناهم بالارشادات بشأن الصيانة اللازمة".

ولفت المتحدث الى ان بوينغ عممت على شركات الطيران التي تستخدم طراز 777 مذكرة تتضمن الاجراءات الواجب اتخاذها لمعالجة هذه المشكلة، مؤكدا ان الشركة ادخلت التعديلات اللازمة على الطائرات 777 التي لا تزال قيد التصنيع.

وهناك اكثر من 1100 طائرة بوينغ 777 في الخدمة حاليا حول العالم تشغلها عشرات شركات الطيران.