اليونان

المركزي الأوروبي ينوي تأجيل زيادة التمويل الطارئ لبنوك اليونان

يعتزم البنك المركزي الأوروبي الإبقاء على التمويل الطارئ لبنوك اليونان دون تغيير اليوم الخميس ليؤجل زيادة كانت ستسمح للبنوك باستئناف عملها جزئيا مع انتظاره قادة أوروبا لاستكمال دعم مالي.

وكان البنك مستعدا لزيادة المساعدات المالية الطارئة بعدما وافقت أثينا على اتفاق الإنقاذ لكنه يريد أولا أن يضمن حصول اليونان على التمويلات المؤقتة اللازمة لسداد ديون قيمتها 3.5 مليار يورو وفوائدها والتي تستحق للبنك المركزي الأوروبي يوم الاثنين.

ولو رفع البنك التمويل الطارئ لساهم ذلك في استعادة الثقة بعد أن كادت اليونان تخرج من منطقة اليورو.

وقال مصدر مطلع على المناقشات إن تصريحات رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس التي قال فيها إنه اضطر لقبول الاتفاق أثارت قلق المركزي الأوروبي إذ تشير إلى أن أثينا قد لا تكون جادة تماما في تنفيذ التزاماتها التي ينص عليها الاتفاق.

وذكر مسؤولون أنه جرى الاتفاق بالفعل على قرض مؤقت بقيمة سبعة مليارات يورو (7.64 مليار دولار) بصفة مبدئية لكن بلورة التفاصيل الفنية ستستغرق حتى يوم الجمعة. وأشار المسؤولون إلى أن مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي قد يضطر لعقد مؤتمر عبر الهاتف من جديد.

ومن المتوقع أن تصوت برلمانات الدول على الاتفاق حيث أقره المشرعون في فنلندا بالفعل والمعروفون بموقفهم المتشكك تجاه اليونان. ومن المقرر أن يصوت البرلمان الألماني غدا الجمعة.

وأبقى المركزي الأوروبي على أسعار فائدته الرئيسية دون تغيير عند مستوى قياسي بما يتماشى مع التوقعات بعدما قال البنك بالفعل إن أسعار الفائدة بلغت الآن "الحد الأدنى" لها.