اليورو

اليورو يتراجع لأدنى مستوياته في 6 أسابيع بعد موافقة اليونان على خطة الإنقاذ

انطفأ بريق اليورو اليوم الخميس بعدما أقرت اليونان مجموعة من إجراءات التقشف المطلوبة للحصول على حزمة إنقاذ جديدة وصعود الدولار بشكل عام مدعوما بتوقعات قوية برفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

وهبط الدولار النيوزيلندي إلى أدنى مستوياته في ست سنوات بعد صدور بيانات ضعيفة عن التضخم عززت التوقعات بخفض أسعار الفائدة الرسمية الأسبوع المقبل بينما ظل الدولار الكندي ضعيفا بعد خفض أسعار الفائدة في البلاد أمس الأربعاء.

وارتفع اليورو لفترة قصيرة بعدما أقرت اليونان حزمة التقشف لكن غياب ردود الفعل الكبيرة يشير على ما يبدو إلى عدم الثقة في أن اتفاق الإنقاذ المطروح سيصلح شيئا أو أن أثينا ستلتزم بشروطه.

والأهم من ذلك أن تسعير السوق للفارق بين أسعار الفائدة قصيرة الأجل للدولار واليورو يعكس بشكل متزايد التوقعات بأن الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يمضي قدما صوب رفع الفائدة هذا العام.

وتراجع اليورو 0.5 في المئة إلى 1.0888 دولار مسجلا أدنى مستوياته في ستة أسابيع. وارتفع مؤشر الدولار ثلثا بالمئة مقابل سلة من العملات إلى 97.554 مسجلا أعلى مستوياته في ست أسابيع.