شرطيون وجنود امام المركز الوطني لمكافحة المافيا في روما في 7 مايو 2015

حجز املاك عائلة مدعومة من المافيا الايطالية بقيمة قياسية تبلغ 1,6 مليار يورو

حجزت السلطات الإيطالية أملاكا تتخطى قيمتها 1,6 مليار يورو تابعة لعائلة من رجال الأعمال من صقلية يشتبه في أنهم اغتنوا بدعم من المافيا، على ما كشفت هيئة مكافحة المافيا (دي آي ايه) في باليرمو.

وتعد هذه العملية "من أكبر عمليات الحجز قيمة"، وفق البيان الصادر عن الهيئة.

وهي تشمل شركات وأملاكا منقولة وغير منقولة، فضلا عن حسابات مصرفية تابعة لكل من كارميلو فيرغا (66 عاما) وشقيقيه فينتشنتسو (78 عاما) وفرانشيسكو (71 عاما) وشقيقتيه آنا (76 عاما) وروزا (68 عاما)وهم رجال ونساء أعمال أصلهم من باليرمو في شمال غرب صقلية.

وشرحت الهيئة في بيانها كيف سمحت تحقيقات معقدة بمعرفة مصادر ثراء عائلة فيرغا التي حظيت بدعم من مافيا صقلية المعروفة ب "كوزا نوسترا" لتشكيل مجموعة من الشركات التي تمنح مناقصات عامة إثر تلاعب في النتائج.

وأفادت قناة "راي نيوز" بأن أفراد هذه العائلة كانوا جميعهم مزارعين مياومين أو عمالا في الثمانينيات قبل أن يصبحوا من أصحاب المليارات.

وبحسب الصحف الإيطالية، أصبح غايتانو أحد أبناء كارميلو فيرغا رأس الحربة في مكافحة الابتزاز الذي تمارسه مافيا صقلية إزاء الشركات.

وهو أبلغ بحالات كثيرة وساعدت شهادته على توقيف عدة زعماء مافيا في المنطقة.

وكثيرة هي الأملاك التابعة للمافيا التي حجزتها السلطات الإيطالية، من فيلات ومزارع وسيارات فاخرة إلى حسابات مصرفية وشاحنات وشركات فندقية.

وبعد سنوات من مكافحة هذه العصابات، باتت الدولة الإيطالية تملك حوالى 3 آلاف شركة وأكثر من 12 ألف عقار سحب من المافيا.

وفي حال صدور أحكام نهائية في حق أصحاب هذه الأملاك، تنتقل ملكيتها إلى الدولة التي تقوم ببيعها أو بمنحها إلى البلديات والجمعيات في إطار مشاريع اجتماعية.