اليونان - منطقة اليورو

منطقة اليورو تعد العدة لخروج محتمل لليونان

أكد رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر ان القادة الاوروبيين اعدوا “سيناريو مفصلا” للتعامل مع امكان خروج اليونان من منطقة اليورو، مشيرا الى انه لا يستبعد اي فرضية.

وقال يونكر في مؤتمر صحافي في بروكسل “لا استبعد اي فرضية”، مضيفا انه تم اعداد “سيناريو مفصل” للتعامل مع خروج اثينا من منطقة اليورو. وشدد على ان “المفوضية مستعدة لكل الاحتمالات”.

من جانبه، اكد المستشار النمساوي فيرنر فايمان أن زعماء منطقة اليورو سيناقشون “الخطة ب” لليونان إذا لم تتوصل أثينا إلى اتفاق مع دائنيها بحلول يوم الأحد.

وفي إشارة نادرة إلى الاستعداد لاحتمال خروج اليونان من منطقة اليورو قال للصحفيين بعد قمة لمنطقة اليورو “إذا تعذر الوصول إلى اتفاق فمن الواضح أننا لا نستطيع تمديد الأوضاع أكثر من هذا وأن يوم الأحد هو يوم الحسم. إذا لم يتحقق الاتفاق فسوف يكون الاستعداد للخطة ب.”

وفي وقت سابق، اعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد تاسك – اثر قمة لمنطقة اليورو يوم الثلاثاء – ان على اثينا ان تقدم اصلاحات لدائنيها “في موعد اقصاه الخميس” بهدف السماح باستئناف المفاوضات حول خطة مساعدة مالية.

وقال تاسك اثر القمة الاوروبية الطارئة “توافقنا على ان ندرس في شكل عاجل امكان التوصل الى قواعد لاتفاق”، موضحا ان رؤساء الدول والحكومات الـ 28 سيجتمعون مجددا الاحد لاتخاذ القرار بشان برنامج جديد.

ميركل تأمل بالتوصل لاتفاق

وفي سياق متصل، عبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن املها أن تتلقى من اليونان مقترحات اصلاح كافية هذا الأسبوع حتى يمكنها مطالبة البرلمان الألماني بالموافقة على إجراء مفاوضات بشأن برنامج مساعدات طويل الأجل لأثينا.

وقالت إن كل زعماء الاتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين سيلتقون يوم الأحد القادم لمناقشة المساندة لليونان بشرط أن يقدم رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس مقترحات تفصيلية تعتبر مرضية للإصلاح إلى جانب طلب قرض بحلول يوم الخميس.

وأضافت ميركل قولها إنه إذا كانت قائمة الإصلاحات مناسبة واتخذت اليونان خطوات أولية لسن الإجراءات الأولى في هيئة قانون فإنها على يقين انه يمكن تقديم تمويل على الأجل القصير لمساعدة أثينا في سد احتياجاتها التمويلية الفورية.