الدولار- اليورو

اليورو يتراجع لأقل سعر في 5 أسابيع مقابل الدولار

تراجع اليورو إلى أدنى مستوى له في خمسة أسابيع أمام الدولار الأمريكي المنتعش اليوم الثلاثاء بعد أن أبقى البنك المركزي الأوروبي على مساعدات السيولة الطارئة التي يقدمها للبنوك اليونانية عند مستوياتها الحالية.

وأثار ذلك المخاوف من نفاد السيولة لدى البنوك اليونانية قريبا ومن أن تمتد مشاكل اليونان إلى دول أخرى بجنوب أوروبا.

وانخفضت عوائد السندات الألمانية لأجل عشر سنوات إلى أقل مستوى لها منذ أوائل يونيو حزيران وتحركت فروق سعر الفائدة في غير صالح اليورو الذي نزل إلى أدنى سعر له في ستة أسابيع مقابل الين.

وقال جو مانيمبو كبير محللي السوق لدى وسترن يونيون بيزنس سوليوشنز في واشنطن "يبدو أن الأسواق توشك أن تفقد الصبر والثقة في أن تنتهي أزمة ديون أثينا بشكل لا يمس بنوك اليونان ولا عضوية البلد في منطقة اليورو. لكن الذعر لم يسيطر على الأسواق بعد."

وقال المتعاملون إن الأربع والعشرين ساعة القادمة قد تكون حاسمة. ويجتمع زعماء منطقة اليورو ووزراء المالية في بروكسل للتباحث بشأن اليونان ومن شأن عدم إحراز تقدم أن يضغط على اليورو.

وتراجع اليورو 1.2 بالمئة إلى 1.0925 دولار بعد أن نزل إلى أقل مستوى له في خمسة أسابيع عندما سجل 1.0917 دولار في حين ارتفع مؤشر الدولار 0.9 بالمئة إلى 97.154 بعد أن سجل في وقت سابق أعلى مستوى له في شهر.

وتراجع اليورو في أحدث سعر له 1.4 بالمئة إلى 134 ينا بعد هبوطه في وقت سابق إلى أدنى مستوى له في خمس سنوات.

في غضون ذلك تراجعت العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية تراجعا حادا ليسجل الدولار الأسترالي أقل سعر له في ست سنوات وسط هبوط حاد للأسهم الصينية.

وتراجع الدولار الأسترالي الذي يعد أداة انكشاف على الاستثمارات الصينية أكثر من واحد بالمئة إلى 0.7414 دولار أمريكي متأثرا بما قال المتعاملون إنه تراجع في أسعار خام الحديد. وتراجعت العملة في وقت سابق إلى أقل مستوى لها منذ مايو أيار 2009.

وهوى الدولار النيوزيلندي إلى أقل سعر له في خمس سنوات أمام الدولار الأمريكي. وتراجع في أحدث معاملة 0.9 بالمئة إلى 0.6627 دولار. وسجل الدولار الكندي أدنى له في ثلاثة أشهر عند 1.2732 دولار كندي للدولار الأمريكي.