النقد الدولي: اليونان عجزت عن سداد 1.5 مليار دولار مستحق للصندوق

اعلن صندوق النقد الدولي في واشنطن ان اليونان عجزت الثلاثاء عن سداد دينها للصندوق ولم تتمكن من دفع مليار ونصف مليار يورو كانت مستحقة عليها الثلاثاء.

وبذلك، اصبحت اليونان اول دولة متطورة تراكم مبالغ متأخرة حيال صندوق النقد ولم تعد قادرة على الافادة من الموارد المالية لهذه المؤسسة الدولية.

وقال الصندوق في بيان انه اخذ علما بهذا الامر، مضيفا ان مجلس ادارته الذي يمثل الدول ال188 الاعضاء تبلغ بذلك.

وقال المتحدث باسم المؤسسة غيري رايس في البيان "اؤكد ان الصندوق لم يتلق اليوم المبلغ المتوجب له من اليونان".

وكانت اليونان التي تواجه نقصا في السيولة اعلنت في وقت سابق الثلاثاء انها لن تسدد دينها للصندوق الذي شارك الى جانب الاوروبيين في خطتين ماليتين لانقاذ اثينا.

لكن هذا البلد تقدم الثلاثاء بطلب اخير لدى الصندوق للحصول على مهلة اضافية للسداد. واوضح مصدر قريب من الملف ان مجلس ادارة الصندوق تبلغ بالامر الثلاثاء وبدأ بدرسه، لكنه سيلتئم في وقت لاحق للموافقة على الطلب او لا.

واكد رايس ان مجلس الادارة سيجتمع "في الوقت المناسب" من دون تفاصيل اضافية.

ويشكل هذا التخلف عن السداد ضربة لصدقية صندوق النقد الدولي الذي لم يواجه حالة مماثلة منذ 2001 مع زيمبابوي، علما بانه منح اليونان اكبر قرض في تاريخه.

ومتاعب صندوق النقد مع اليونان لم تنته فصولا بعد. فعلى اثينا ان تسدد للصندوق هذا العام 5,4 مليارات يورو من اصل دين كامل يقدر ب21 مليار يورو.

والدفعة المقبلة تستحق في الاول من اب/اغسطس وتبلغ قيمتها 284 مليون يورو.