الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

هولاند: رهان الاستفتاء في اليونان البقاء او الخروج من منطقة اليورو

رأى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاثنين ان الاستفتاء الذي دعت اليه الحكومة اليونانية في 5 تموز/يوليو هو "خيار سيادي" لاثينا غير انه يضع البلاد امام رهان "جوهري" يتعلق ببقائها في منطقة اليورو او خروجها منها.

وقال هولاند انه "من حق الشعب اليوناني ان يعبر عما يريده لمستقبله. والرهان، وهو سيكون جوهريا، يكمن في معرفة ما اذا كان اليونانيون يريدون البقاء في منطقة اليورو" او "ان كانوا يجازفون بالخروج منها".

واسف هولاند متحدثا اثر اجتماع مع وزرائه الرئيسيين خصص لبحث الازمة اليونانية لقرار اثينا وقف المفاوضات مع دائنيها وقال "انني اسف لهذا الخيار".

في المقابل اكد انه "لا يزال هناك اليوم امكانية للتوصل الى اتفاق، سيتوقف الامر غدا على رد اليونانيين على الاستفتاء المقترح عليهم".

واكد "استعداد" فرنسا للمساعدة على معاودة المحادثات بين اثينا ودائنيها وقال ان "فرنسا ... مستعدة، وتبقى مستعدة من اجل اتاحة استئناف الحوار اليوم".

وقال هولاند ان الاقتصاد الفرنسي "لا يخشى" تبعات الازمة التي اثارت تراجعا حادا الاثنين في الاسواق على خلفية مخاطر خروج اليونان من منطقة اليورو وما قد ينجم عنه من عواقب.

وقال هولاند ان "الاقتصاد الفرنسي اليوم قوي، اقوى بكثير مما كان عليه قبل اربع سنوات ولا يخشى ما يمكن ان يحصل".

 

×