السيدة الاميركية الاولى ميشال اوباما في مطعم اميركي على هامش زيارتها لمعرض ميلانو في 17 يونيو 2015

ميشال اوباما تزور المعرض الدولي "ميلانو 2015" بحثا عن افكار في حربها ضد البدانة

زارت السيدة الاميركية الاولى ميشال اوباما المعرض الدولي "اكسبو 2015" في ميلانو المخصص بالكامل لموضوع الطعام، وذلك سعيا لايجاد "حلول ناجحة" و"افكار سليمة" في معركتها ضد البدانة لدى الاطفال.

وقد امضت اوباما ساعات طويلة الخميس في  المعرض بصبحة ابنتيها ساشا وماليا ووالدتها ماريان روبنسون، وسط حراسة امنية مشددة.

وزارت السيدة الاولى الاميركية ترافقها انييزي رينزي زوجة رئيس الحكومة الايطالي ماتيو رينزي، الجناحين الايطالي والأميركي وتحدثت مع اطفال وطلاب.

وقالت اوباما للطلاب الاميركيين "في الحقيقة لا يزال امامنا عمل كثير لنقوم به عندما نرى المستويات المتنامية من البدانة، ليس في الولايات المتحدة فحسب بل في العالم اجمع (...). سيتعين حقا على الشبان امثالكم أن يستفيدوا من هذه المعلومات ويحولوها الى افعال".

وأوضحت اوباما، وهي راعية حملة واسعة النطاق في الولايات المتحدة لمكافحة البدانة بعنوان "ليتس موف" (فلنتحرك)، أنها لا تعتزم ابدا التوقف عن هذا النشاط بعد انتهاء الولاية الرئاسية الثانية لزوجها الرئيس باراك اوباما.

وقالت "اعلم أنني سأواصل العمل على هذه المواضيع لفترة طويلة بعد انتهاء مهامي كسيدة أولى، لان أطفالنا يستحقون ما هو افضل. وبامكاننا انجاز الافضل، رأينا ذلك هنا".

وفي فترة بعد الظهر، انتقلت ميشال اوباما وعائلتها الى فيتشنزا شمال ايطاليا للقاء عسكريين اميركيين قبل زيارة الى البندقية تستمر حتى الاحد.

ويشهد المعرض الدولي "ميلانو 2015" السبت محاولة لتحطيم الرقم القياسي لأكبر بيتزا في العالم من المتوقع ان يبلغ طولها 1500 متر، على ان تستقبل المدينة الايطالية الاحد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

 

×