مقر غازبروم في موسكو

غازبروم توافق على بناء انبوب جديد للغاز الى المانيا

وقعت مجموعة غازبروم الروسية العملاقة الخميس على مذكرة تفاهم مع شركات شل و"إي-أون" و"أو أم في" لبناء انبوب جديد للغاز الى المانيا، وفق بيان صادر عن هذه الشركات.

وافاد البيان ان هذه الشركات ستعمل معا لبناء خط جديد تحت بحر البلطيق من روسيا بطاقة 55 مليار متر مكعب سنويا.

ومن شأن المشروع الذي لم تحدد مهلة زمنية له ان يضاعف قدرة انبوب "نورث ستريم" (انبوب الشمال) الذي يربط حاليا الدولتين.

ويأتي الاعلان في وقت تبحث فيه روسيا عن طرقات جديدة لايصال الغاز الى الاتحاد الاوروبي من دون المرور في اوكرانيا، وذلك بالرغم من اصرار الاتحاد الاوروبي على مسعاه لتخفيف اعتماده على الغاز الروسي.

وقال المدير التنفيذي لمجموعة غازبروم اليكسي ميلر ان الانبوب الجديد "سيساهم في تعزيز سلامة وضمان امدادات الغاز" للسوق الاوروبية، وذلك بعد توقيع الاتفاق على هامش منتدى الاستثمارات الروسي في سانت بطرسبرغ.

ومن جهته اوضح بين فان بوردن، المدير التنفيذي لشركة شل، في بيان ان "المشاريع الجديدة مهمة للاستجابة للطلب على الطاقة، وخصوصا مع انخفاض الانتاج الاوروبي المحلي للغاز الطبيعي".

وتتسم العلاقات بين روسيا والغرب بالتوتر نتيجة اتهام موسكو بالتدخل بالازمة الاوكرانية، كما ان خلافا قائما بين كييف وموسكو هدد امدادات الغاز الى الاتحاد الاوروبي.

واجبرت روسيا على التخلي عن خطتها لبناء انبوب جنوبي (ساوث ستريم) يصل الى جنوب اوروبا بعد معارضة كبيرة من بروكسل.

ومن المفترض ان تبدأ غازبروم بالعمل لمد انبوب جديد عبر تركيا خلال الاشهر المقبلة، ومن المحتمل ان يوقع رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس على اتفاق في سانت بطرسبرغ يتضمن وصول خط الانابيب هذا الى اليونان.

 

×