منظمة العمل الدولية تدين الخطوط القطرية لصرفها المضيفات الحوامل

منظمة العمل الدولية تدين الخطوط القطرية لصرفها المضيفات الحوامل

دانت منظمة العمل الدولية التابعة للامم المتحدة الثلاثاء شركة الخطوط الجوية القطرية لصرفها تلقائيا المضيفات الجويات العاملات لديها بعد حملهن وذلك تنفيذا لبند في عقد عملهن، مطالبة الشركة بالغاء هذا البند.

وصدرت هذه الادانة الثلاثاء في جنيف عن لجنة كانت المنظمة شكلتها للنظر في هذه القضية بعد مراجعة تقدمت بها خصوصا الكونفدرالية الدولية لموظفي النقل.

وقالت اللجنة في خلاصة قرارها ان حجة حماية صحة المضيفات الجويات الحوامل ليست مقبولة وتشكل اجراء "تمييزيا" يتعارض مع معاهدة العمل الدولية التي اقرت قبل 57 عاما وصادقت عليها 179 دولة.

وجاء في قرار اللجنة ان "اجراءات الحماية يجب ان تتضمن اجراء يضمن عدم فقدان الموظفة عملها او وظيفتها خلال فترة حملها".

وطالبت اللجنة الخطوط الجوية القطرية بالغاء هذا البند من عقد العمل الذي توقعه مضيفاتها الجويات والذي ينص على الغاء العقد بشكل تلقائي اذا حملن.

كما طالبت اللجنة الحكومة القطرية بأن "تتخذ اجراءات لتشجيع الشركة على بذل كل الجهود لكي تجد وظيفة بديلة موقتة لكل افراد الطاقم الذين لا يعود بامكانهم الطيران او ان تعرض عليهم اخذ عطلة".

وطلبت اللجنة من الحكومة القطرية ايضا ان "تتخذ دون تأخير اجراءات تضمن لكل افراد الطاقم الذين سيستفيدون من هذا العقد المعدل ان يتمكنوا من الزواج او تبديل وضعهم الاجتماعي من دون طلب اذن الشركة".

وهذا الشرط منصوص عليه ايضا في احد بنود عقد العمل، لكن الخطوط الجوية القطرية اكدت انها الغته.

واعلنت اللجنة انها كلفت هيئة خبراء متابعة تنفيذ توصياتها هذه.

 

×